clook


Get your own Digital Clock

الثلاثاء، 7 مايو، 2013

صور رومانية كلاسيكية منحوتة على بسكويت أوريو‏








التقاء الواقع والخيال














رواية القلب سلم لك امره - الجزء الأول


في مركز الشرطه
الظابط:طيب ياخوي انت ماتتهم احد غير الخادمه باختفاء بنتك
محمد ابو البنت المفقوده(بسمه2شهر):مافيه غيرها احنا تركناها عندها ورحت المستشفى امها تعبانه
الظابط :الخادمه تنفي التهمه وتقول انها كانت نايمه بس احنا بنحولها للقضاء
محمد:وبنتي
الظابط:بنحاول بشتى الطرق والله المعين
طلع محمد من المركز ودموعه الحارقه على خده وحسرته على بنته اول فرحه له وكيف يخبر امها واهله
قبل هذا كله(الخادمه الحقوده على محمد لأنه ضربها وحسد منها لعيشتهم المرفهه وجات الفرصه لها يوم تركو البيبي عندها حبت تنتقم منهم فحطت البنت في كيس زباله وطلعته عند أكوام الأكياس برا ثم دخلت البيت وسوت حالها نايمه وحواليها أغراض البيبي في هذي الأثناء جا عامل البلديه وشال الزباله وهو يشيل في احد الأكياس سمع صوت وحركه طبعا صوت وحركه في الليل بغى يهرب بس صوت يرتفع ويرتفع وبدا يبان انه صوت اوادم فتح الكيس وكانت المفاجأه )

بعد مرور 24عام
جراح راجع الشرقيه مع بداية العطله الصيفيه (يدرس طب في الرياض عمره 24سنه جاد وسيم جدا وحنون جدا )طبعا كالعاده تأخر وماقص البوردنق فاخذ مقعد عادي في الدرجه السياحيه ولا بعد مقعد43 الي جنب باب الطوارىء تاخرت الطياره بالأقلاع بسبب خلل بسيط بعد نص ساعه من هذا كله اقلعت الطياره وسط اجواء من تخوف بعض المسافرين الي يقرون تعليمات السلامه والي يقرا المعوذات والي والي يوم استوت في الجو جراح على طول نام (فعايل السهر والأختبارات ) وماحس الا الطياره ترتجف والناس تصارخ هو بقلبه يقول الحمد لله الباب جنبي وبسرعه بدون تفكير فتح الباب ونط مع صرخه لا ويناظر الا كل الي بالطياره ناقعين ضحك عليه كيف صحى من النوم مفزوع هو من الفشيله برد وجهه وصار يتبسم
وصل جراح البيت (بيت ابوجراح اسمه محمد ) واول مافتح الباب في الصاله صراخ (الجوهره وجوري خواته)وامه الجوهره مجهزه طراطيع (الجوهره19 سنه مرحه جدا )
جراح :حسبي الله عليك مامداني دخلت  
بعد ماسلم عليهم انت يالهبله متى بتعقلين
الجوهره :لاتخرجت انت وفكيتنا وشفتلي عريس الهنا
ام جراح: عيب يابنت استحي
الجوهره بغرور :ومن قال اني ابي اتزوج وبعدين يخرب جسمي مع مدة البطن هههههههههه شكلي يضحك
الأم وجراح: ههههههههههههههه الله يقطع سواليفك

في بيت ابو سامي اسمه عبد الله (اخو محمد متزوج نوير وعنده
سامي :مغرور ومهيص 22وسبب غروره انه ولد بين 3 بنات
سميه :طيبه وحبوبه البنت الكبيره تساعد امها في كل شي عاقله ومتفهمه 24سنه
رحاب :هبله ورقله وملقوفه ودافوره بالمدرسه صديقاتها وبنات عمها يحبونها 19 سنه
ابتسام البنت الصغيره 17سنه مثقفه وتحب الكتب ولها كتاباتها الخاصه
طبعا البيت قايم قاعد والسبب اكيد سامي ورحاب يلعبون بلي ستيشن ولهم مطاقق وهواش 
رحاب :والله ماني هذي ثاني مره تلعب دوري انا
سامي :اقول جيبي اليده لا افقع عيونك الحين
بالطبع رحاب ماراح تسكت قعدت تبكي لين سمعو صوت ابوها وزادت الجرعه 
سامي بسرعه :انطمي يالعياره اسكتي وبقهر انا اوريك بس زين ويقلد صوتها سامي ودني السوق سامي بروح صديقتي
رحاب سمعت السوق واسكتت وهي تلعب ولا كأنها كانت تصيح(ان كيدهن عظيم)

في بيت أبو سلطان ومرته فاطمه اخت نوير ام سامي
سلطان :الكبير العاقل رجال تكانه وثقل 26سنه
سلمان :وسيم وفكاهي 24سنه
فارس :22سنه رومانس بارع في الكمبيوتر والتصوير
الكل محتاس ويهاوش انا الحين وين اشماغي
ام سلطان:انا خلاص بانجن من هالعيال كل شي حايسينه هواش هواش 
لحظة صمت وصدمه اول مره امهم تكلمهم كذا بعدها تاسفوا من امهم ومانعودها ومن هالكلام

في بيت ابو فيصل زوجته سلمى وعنده
فيصل :ثقل وتكانه شخصيه مميزه يشتغل مع ابوه في الشركه 27سنه
فهد :هذا مزاجه غير غريب الأطوار يحب شغل الأنترنت 24سنه
هيام اسم على مسمى جمال ودلال ورقاله واي شي يجي في بالها تسويه 19 سنه
مريم:دلوعه وحروش 13سنه
ام فيصل :فهد وين طالع
فهد:مع مشاري يعني وين
ام فيصل :وانت ماعندك غير هالمشاري
فهد:يما انت ماتملين من هالأسطوانه يالله مع السلامه وطلع
مشاري صديق فهد المقرب وحيد امه ماتت من سنه وابوه طلق امه وهو صغير ويموت على فهد واسرارهم مع بعض ويومهم اغلبه مع بعض

في بيت ماجد (اخو ابو فيصل)
ماجد :هاه ياام أمل وين تبون السنه
امل :يبا الحين احنا الي نجحنا بالمدرسة ولا أمي
ابو امل(ماجد): لا والله انتم بس هي الي ولدت الي انجحو
امل وامال :بهذي معاك حق
الأم :ماحنا رايحين مكان
امل وامال:وليه يمه
الأم :كذا بكيفي
تعالي واسمعي دعاوي العجزوالشحاتين
الأم :اقول صايرات زي عجز الحاره
الكل :ههههههههههههههههههههههههههههه

رواية القلب سلم لك امره - الجزء الثاني


على البحر
فهد:مشاري تعبت بسك خلنا نجلس
مشاري:لا ماني انت ماتستحي شباب وكرشك قدامك
فهد:ياصلخك(ياكذبك)ياشيخ والله اني وسيم ورشيق ومن حليلي انت اذا شاك بنفسك فهذا شي ثاني 
مشاري ضرب فهد وهج وتعال ملاحق على البحر



بسمه :(بسمه اتبناها العامل الهندي الي اصبح مليونير والبركه بعمه البخيل الي مات واعتبرها وحده من افراد العائله بسمه جمالها هندي الي يشوفها مايفكرالا انها هنديه وتدرس طب )

بسمه ترطن هندي :بابا اليوم بطلع مع صديقاتي
ابوها روشان :لا مشكله بس لاتتاخرين
في هالطلعه انبسطت مره لأنها ماتطلع كثير
وحده من الشله:بسمه لماذا لاتخرجين دوما معنا ام تتكبرين لأنك سعوديه
بسمه جرحتها الكلمه بس مابينت :لا اقصد لكن الدراسه وابي وامي لايسمحان لي كثيرا
البنت حبت تحرجها :جميل امي وابي
بسمه:اسمعي هذه المره الأخيره التي تتحدثين معي هكذا وانا لن اخرج كي اقابل اشكالك
رجعت بسمه البيت ودخلت طيران على غرفتها وهي تبكي 
روشان ابوها بالتبني حس انها لازم ترجع مكانها الأصلي وحان الوقت
(بسمه تعرف عربي دارسه في المدارس العربيه وتنزل كل سنه السعوديه )


في بيت ابو جراح :
ام جراح تكلم بالتلفون :ايه والله ابيكم تتجمعون عندنا قبل ما الناس تسافر ومانشوف بعض الا وين
ام سامي :ابشري بس متى
ام جراح :بكره وقولي لأختك ام سلطان ياحبيبتي هي
ام سامي :انشاء الله بس توافق
ام جراح :ان ماوافقت قوليلي
7
7
7
انتهت المكالمه
الجوهره :يمه وش فيه تبون تخطبون لجراح
الأم : انت من قالك
الجوهره :انت
الأم قامت وماعبرت كلام الجوهره :استغفرك يارب


في بيت ابو سامي :
ام سامي تنادي :يابنات 000000000يابنات
البنات الثلاث نطن من الدرج وبصوت واحد :هلا يمه وش تبين
ام سامي: بسم الله انتن عفاريت انتن عسى ربي يفكني منكن وتبتلشن برجالكن وعيالكن
رحاب :ااامين وتناظر خواتها ردن يالمعله
سميه وابتسام:الحمدلله العقل نعمه
رحاب طنشت :الا يمه وش بغيتينا فيه
ام سامي:من لجتكن نسيت وش بقول حنا بكره معزومين
البنات بصوت واحد :والله وين
الأم :لاحول ولاقوة الا بالله طيب خلني اكمل
:تفضلي يمه
الأم: عند عمكم ابوجراح
رحاب :اشوا احسب عند خالتي ام سلطان
الأم :وليه ماتبين خالتك
رحاب:لايمه مو القصد بس خالتي ماعندها بنات
سميه بقلبها يالبي قلبي هالسلطان يهبل
رحاب تاشر قدام عيونها :هيه هيه ياحلو وين رحت
سميه:هلا ناديتيني
رحاب :الي ماخذعقلك
قامت الأم من عند بناتها وهي تقلب كفيها على نعمة العقل


ام سلطان تكلم اختها :لا انشاء الله بجي بس مروني
7
7
7
انتهت المكالمه
سلطان :من يمه
الأم :خالتك
سلطان :ياحبي لخالتي من زمان عنها
الأم :اهاا قلتلي ياحبك لخالتك اخاف احد غيرها
سلطان فاهم امه :ههههههههههههههههههههههه لابس طال عمرك
(سلطان وسميه محجوزين لبعض من يوم صغارعشان كذا متعلقين بعض)بس محد يدري ان سميه تعرف الموضوع لأنها سمعت امها وخالتها يتكلمون بالصدفه


في بيت ابوجراح
الأم:يمه جراح شف اختك وش تبغى اغراض
جراح :ابشري يمه
الجوهره :جب لي شيتوس الكبير وليز الكبير وحلا وعصيرات على ذوقك
جراح :وش كل هذا ليش احد قايلك انهم يبون يرشون كيماوي
الجوهره :لا 
جراح :اجل ليه كل هذا
الجوهره :ياربي وش عليك دافع من جيبك شي
طلع جراح بعد محاظره عن مخاطر هالأشياء
الأم :يمه الجوهره 
الجوهره: سمي يمه
الأم :ذا الخبله ماتعرف ماتعرف ترتب المجلس انت روحي رتبيه
الجوهره:انشاء الله بس وين جوري
راحت الجوهره تناديها ونست وش قالت لها امها وبعد نص ساعه تذكرت وراحت ركض للمجلس
ام سامي جت بدري للعزومه وقالت لسامي الي غصب يتزحزح ويجي معهم يدخل المجلس وبتنادي له جراح
دخل سامي المجلس وهو يتأفف الا قدامه وحده معطيته ظهرها وتتحلطم وبصوت واضح:شوف جراح ادري انك جاي وبتقول تو الناس ترتبين بس مالك دخل ومحد جاي الحين وبعدين جبت الأغراض ولا لأ وناظرت وراها بنواظر معقده وبيدها الخداديه وفجأه شهقت ورمتها عليه وهو مو مستوعب واقف عند الباب والبنت تبي تطلع سامي بقلبه :ياويل حالي يازين الضربه من هالقمر ويوم انتبه مافيه احد الا عجاجة الجوهره وزي الطياره من عنده ودخلت من الباب الخلفي للمطبخ (كانت لابسه بجامه بنطلونها احمر وبلوزتها بيضاء ومرسوم عليها قلب احمر)
سامي لحد الأن مصدوم وده اللقطه تنعاد
جراح:يالأخو يالحبيب مضيع شي عندنا
سامي:مضيع القمر
جراح :اي قمر الله يخلف عليك احنا في اخر الشهر
سامي انتبه وصرف السالفه:وليه والقمر الي قدامك مو مالي عينك وسلمو على بعض
دخلت ام سامي وبناتها لبيت عمهم وسلموا على ام جراح وجوري
ام سامي :وين جراح سامي قاعد بالمجلس لحاله
ام جراح:راح يجيب اغراض مايطول ان شاء الله تنادي :الجوهره
الجوهره في المطبخ مو مستوعبه الي صار(ياربي ماتوقعت شكله كذا من عذر البنات الي يغازلونه ) وتناظر حالها حتى مو لابسه سمعت امها تناديها وبسرعه: هلا يمه وراحت لها


في المجلس سامي وجراح يتقهوون
سامي:الا وين عمي من زمان عنه
جراح:ايه لأن حضرتك كل يوم عندنا راز خشتك في ذا
سامي:اشوف الأخ قالب قصيمي
دخل مشاري:خير خير وش فيهم القصمان
سامي يسوي حاله خايف:يمه خوفتني سلم بالأول
وسلمو على بعض
جراح:لا ابد سلامتك بس سامي يقول اني صاير قصيمي
مشاري صديق جراح كان جيرانهم اول ويعرف سامي على انه ولد عم جراح
ويوم كانو صغار كانو يلعبون كوره بالحاره وحتى بعد مانقل وماتت امه
ضلت العلاقه بينهم


عند الحريم واثناء العشى ام سامي:الا اقول يام جراح ورى مانروح كلنا السنه
نصيف مع بعض
ام جراح :ايه والله انها فكرة زينه
ام سلطان:وحتى الشباب والبنات بيستانسون بالجمعه
البنات:هيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يي
رحاب :هذا احسن كلام وترفع ايدينها لسما يارب تممها علينا
الكل :هههههههههههههههه
ام سامي:ايه هذا الي فالحه فيه القرقه والسالف
الكل:ههههههههه
البنات بعد العشى قعدو في غرفة الجوهره سوالف وضحك وقدامهن مالذ وطاب من المكسرات
والعصيرات والشوكلاتات والشيبسات
سميه:ماتحسون انا مصخناها شوي ونطق
رحاب :لا عادي وناسه
ابتسام:ايه طبعا العصلا بتقول كذا
رحاب:سم الله علي من الحاسدين
ابتسام:من زينك
رحاب :احلى منك
الكل :هههههههههه
ابتسام فعلا احلى وحده بخواتها طول وجمال ورشاقه وكل شي فيها ناعم
رحاب جميله جدا بس شوي نحيفه شعرها برغندي وقاصته شاقي طالع عليها روعه
سميه كل ملامحها ماخذه حقها دايم يشبهونها بعبير احمد الا انها انعم منها


في السياره 
ام سامي :ولدي سامي مر على السوبر ماركت اشتر لخواتك بيرة موسي
مدري وش ماكلات
سامي وهو يتذكر كلام الجوهره ومات ضحك :والله يايمه لوتدرين وش ماكلات
العثيم كله لو بس تشوفين الكيس الي مع جراح تقولين لهم ولجيرانهم
الأم:ياويلي انا كم مرة قلت لااحد ياكل من هالمسرطن
الكل:ههههههههههههههههههه
الجوهره راحت لفراشها تبي تنام بس ماهي قادره كل ما تغمض عيونها يطلع لها سامي
نظراته ماتروح من بالها حدة عيونه ورموشه الكثيره طوله وجسمه كل شي فيه
حلو اه بس ابغى انام وحطت المخده على راسها اهدأت وانتضمت انفاسها ونامت

صار له اكثر من ساعه يتقلب على فراشه وين مايصد يشوفها وش سوت فيه النظره
ياي بياضها الصارخ وشعرها الطويل الأسود وعدستها السودا تلمع ورموشها المعكوفه
صوتها يرن باذانه نام وهو يسمع صوتها الغاضب نام وهي بين عيونه

عائلة ماجد في دبي
الأب :هاه ياامي وابوي وهلي عسى بس استانستوا
امل وتحب راس ابوها :الله يخليك لنا يارب حنا دوم مستانسين بوجودك يالغالي وبوجود امي
امال وهي تحب يد ابوها :تسلم يبه الله يعطيك الصحه والعافيه انت وامي
الأم :مدري ليه ماخليتو عمكم واهله يجون معنا
امل وامال يناظرون بعض :لا والله اجل خربت الطلعه ومعانا سلموا المتوحشه
الأم:عيب يابنات هالسوالف هذي مرة عمكم
امل : حقوده وتغار
امال: الله يخليكم لاتجيبون طاريها ترى اتحلم في الليل
الكل :هههههههههههههههههه

في شقة مشاري 
جراح وفهد الصدفه جمعتهم وصدفه خير من الف ميعاد
مشاري:اقول شباب وش تشربون بارد ولاحار
فهد:مشاريون وش هالعزيمه
مشاري وهو رايح المطبخ وجايب براد القهوه وتمر وحلا :والله اني داري بتقول شي
مجهز كل شي قبل وصار يصب لهم وهو لا يشرب عصير
فهد :ليه ماتشرب قهوه
مشاري :بعد التسع بطلت اشرب ماانام
فهد وجراح بدو يحسون بالنعاس وهم عرفو السالفه مقلب من مشاري
بعد ماناموا اخذ جوالاتهم ومفاتيح سياراتهم وقفل الباب عليهم وطلع


ابو جراح:والله انه راي زين بقول لرجال ويصير خير
صوت نغمة الرسايل
ام جراح:جوري عطيني جوالي يمكن اخوك جراح يدق علي بسرعه
ابو جراح:لا هذا جوالي
الجوهره: ماخذ عقلها جراح وحنا الله لنا
ابو جراح وهو معصب:ولدك اكيد صار بعقله شيء راسلي يقول مسافر اوربا
ام جراح:شلون وهو يقول رايح لمشاري
ابتسمة الجوهره:يبه اكيد من مقالب مشاري ولا انت بعيد عن سوالفهم


ابو فيصل المعصب :طيب يافهيد انا اوريك تسافر بدون علمي
ام فيصل برود:خلي الولد يستانس بشبابه
ابو فيصل بنظره اسكتتها :ماعليه بسافر بس يعلمني وبعدين هو مو ولد هذا رجال


اتفق ابو جراح وابو سامي وابو سلطان يصيفون مع بعض السنه هذي

الجوهره: ياحيا الله هيام تو مانور البيت
هيام: البيت منور فيك ياحياتي
وقعدوا بغرفة الجوهره : وش تشربين
هيام : مابي شي بس اقعدي
الجوهره تفتح ثلاجة غرفتها وطلع منها العصير والشوكلاته وتفتح الدرج وطلع المؤنه
هيام:والله انك مجنونه وش ذا كله
الجوهره :هذا المخبأ السري لي عشان الهبله جوري
الجوهره و هيام:هههههههههههههههه
خذتهم السوالف الجوهره :اي صح تذكرت شفتي هذيك الي بالكليه الي يقول بعبع
وتلبس ملون
هيام:ايه الي يقول جني حتى ابتسامه ماتبتسم
الجوهره :تزوجت
هيام:لالاعاد قولي غير هالكلام ذي تزوجت الله يخلف علينا حنا متى نتزوج
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ومن بين الضحك الي قلب
صراخ هيام :أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأ فاااااااار
الجوهره:يمااااااااااااااااااااا فار ااااااااااااااااااااااااااااااااااااا فار
وصارن يصارخن ويناقزن على السرير والكل يسمع صوتهن فتح جراح الباب
وهو معصب على اصواتهن العاليه لحظة صمت اول ماشاف هيام ونسى هو ليه جاي
هيام لابسه تنوره قصيره رمادي فيهاوردي على بلوزه وردي فيها رسومات رمادي
وعيونها الخضرا على رمادي وشعرها الأشقر طبيعي(جدة ابوها ارمينيه)
ضل ساهي وصرخة الجوهره وهيام يوم شافو الفار يطلع وااااااااااااااااااااااااااااا
هيام تذكرت بعد ماطلع الفار وتغطت وجراح عطاهم ظهره وطلع
بس عند الباب :الجوهره لا عاد اسمع صوت حنا عندنا جيران مو عايشين لحالنا
واسف اني دخلت ماادري انه فيه احد احسب انها جوري
جراح كان لابس ثوب اماراتي يشبه الجوهره كثير من ناحية العيون ولونهم
وشعره الكثيف والغير طويل
هيام :السالفه فيها فار لا خلاص باتصل على اخوي يجي ياخذني
الجوهره:بلا بياخه الفار وطلع والأسبوع الجاي بنسافر
هيام :يوه اصلا هذا هو يدق وسلمت عليها يالله مع السلامه
طلع جراح برى وشاف فهد وسلمو على بعض جراح :وش الطاري اشوفك واقف عند بيتنا
فهد:هذا بيتكم مدري صراحه بس انا جاي اخذ اختي عندكم
جراح بنفسه قصدك تاخذ القمر الي داخل
طلعت هيام وشافت جراح وبنفسها يوه لا ذا ناويها علي اليوم وركبت السياره
فهد :يالله مع السلامه
جراح:مع السلامه والألب داعيلك
فهد:يوه يوه جراح صاير مؤدب يا سبحان الله وجى بيحرك بس تذكر
الا صدق جراح بنخلي مشاري يهرب من العقاب
اخذوا ارقام جوالات بعض على ان الي يلقى الفكره يدق على الثاني


في اليوم التالي في بيت ابو فيصل اجتمعوا الشباب الي متفقين على مشاري
وهو ابد ماراح يشك لأنهم دايم مع بعض اقعدوا كلهم في المجلس يسولفون ويتقهوون
فهد:شرايكم نلعب كوره
مشاري:لا والله مالي خلق ولابس ثوب
جراح الي اول مره يجي عند فهد :على هامان يافرعون اربط ثوبك وخل العجز عنك
وطلعوا في الحوش وصراخهم مبين فيه الوناسه والحب 
مشاري: فهد وجع لاتمصع
الكل :ههههههههههه 
هيام سمعت اصواتهم قفلت الضو وفتحت الشباك خفيف وتناظرهم
وهم يلعبون في النهايه ربطوا مشاري على النخله هيام بسرعه سكرت الشباك قبل
لايسمعون ضحكها


من بيت ابو سلطان كانت محطة الأنطلاق 3 سيارات من الشرقيه الى مكه مع محطة توقف
في الرياض ثم الى الطائف
في نص الطريق جت الجوهره وركبت مع عمها لأن اهلها ناموا وهي طفشت البنات فرحوا
وضبطو الجلسه ورى بالجمس مع السوالف شذ ضحكة رحاب العاليه
سامي:وجع رحابوه وش هالضحكه
رحاب:ليه تدعي علي كله من الجوهره هي الي ضحكتني وممداها تكمل الا الجوهره قارصتها
اييييييييييييييي وجع
سامي وهو يضحك :تستاهلين (مايدري ليه اذا سمع اسمها يضحك يحس بالفرحه بقربها
وقفو عند المحطه يعبون بنزين وفتح الباب الي ورى وسال كل وحده وش تبي
يجيبلها من البقاله سميه:بيبسي دايت وجالكسي
ابتسام :ميرندا برتقال ومارس
رحاب:بيبسي وشيبس وسنكرس وايس كريم و و و
سامي :هيه انتي وش ذا كله اخاف بعد شوي تبين الحمام
الكل هههههههههههههههههه
رحاب : سامي عيب وش هالكلام
سامي يتجه للجوهره وعيونه تخونه :وش تبين يابنت عمي
الجوهره بحيا :ماابغى شي
سامي :لاتستحين لازم وش تبين ولا على ذوقي
الجوهره:على ذوقك 
سكر سامي الباب بابتسامه وضل واقف اه ياقلبي لاانا مااقدر على هالكلام
رحاب انتبهت ان سامي ماتحرك طقت القزاز سامي كشها وراح :اف حتى باحلامي مدخله

في محطة التوقف بالرياض في مزرعة ابو سلطان كل عائله حط اغراضه بالجناح حقه
وصوا على العشى الي راح سلطان وسامي يجيبونه اما الباقي راحو ببيت الشعر وسلمان
راح على طول يسبح اما الحريم الكبار قعدو في الصاله داخل
والبنات ماصدقو ينزلون من السياره وراحو يتمشون بالمزرعه رحاب اول ماشافت
المسبح ماقدرت تقاوم الفرحه زوج خالتها تو مسويه مغير كثير بالمزرعه
نطت وعلى طول اكتشفت ان في احد بالمسبح مع الأضواء الخافته ماشافته منو
وطلعت راسها وهي تنفضه وتصرخ بخوف :في واحد بالمويه وبسرعه طلعت
سلمان طلع راسه اول ماطلعت راسها وشافها وهي طيران والبنات يصارخون
وهو ميت ضحك على الرقله الي طبت في المسبح لمحها لا هو شافها شكلها حلو
مايعرفها وليه ابي اعرفها اصلا ورجع غطس بالمويه

في مكه في الوقت نفسه كل واحد اخذ عائلته واعتمر لأن زحمه وبعدها
راحو الطايف واجروا 3 شقق بالشفا جنب بعض

في الشرقيه بسمه:واو ماي فاملي هنا
روشان :ايه هنا لطالما حبيت هالمدينه واهلك هنا بسمه بحركه لاشعوريه طلعت سلسالها المعلق
برقبتها ومكتوب فيه اسمها وهو الشي الوحيد الي لها من اهلها
على العموم بسمه صارت تعمل في المستشفى العام على امل ان تجد اهلها

قي الطائف بعد ان استقروا سلمان وقف ومسوي حاله ماسك ماكرفون :ارجو من الأخوه
المسافرين الأنصات جيدا
الكل :هههههههههههههههههههههههههههه
سلطان :وش عندك انت وجهك
سلمان:مع احترامي للعزوبي الي ماوده يفسح لنا ويتزوج ايها الحضور الكريم
ورى مانستاجر باص صغنطط نتنقل به كلنا
الكل:ههههههههههههههههههههههه
فارس:تخيلو شكلنا
جراح :امحق عربيه فصحى
سامي :ايه هو مو فالح الا بالسباحه والعربيه الفصحى الي مدري وشلون جايه
ولا امس انا ضيفهم اروح مع سلطان اجيب العشى وهو راح يسبح سمعو شهقه من
عند البنات سلمان ناظر للبنات وعرف انها هي بس لحد الحين مايعرف مين
وبعدين رجع نظره لشباب وقال بصوت اسمعي ياجاره وبنظره من تحت :مو بس انا
ارتبكت نفس البنت ومحد ملاحظ غيره وتأكد انها هي بس باقي يعرفها من تكون
ابو سامي :والله فكره زينه