clook


Get your own Digital Clock

الثلاثاء، 5 نوفمبر، 2013

توأم و لكن أغراب في جامعة أمريكية - الجزء الأول‏

بالسعوديـــــــــــــــــــــــــــــــه... وبالتحديد بالرياض ....
في ذالك اليوم الممطر .....
بعد غياب ابن هذه العائله الكبيره والغنيه ....في سفره للروسيا .....
عاد اليوم وهاهو يحمل امتعته وكله شوق للأهله ......
للأبوه وامه وأخيه الصغير الذي لا يتجاوز ... 9سنوات ...بندر...
...............................................
يمآآآآآآآآه يوبآآآآآآآآآآه وينكم ؟؟؟؟بندرررر.....
الام (فزت من كرسيها على طاولة الاكل ::يومه ولدي ... ولدي بدر ...
(الكل فز من كرسيه وبداخلهم شوق لولدهم اللي فارقهم من خمس سنوات يشتغل برآ)
...............................
لحظات صمت ... وحنين ... 
الجميع بدأ بالسلام والكلمات المشتاقه لبعضهم ....
ترحيب حار يملئه الشوق ....
ولكن فجاه .... قال بدر برتباك وخوف ::
ابي اعرفكم على ..... على ... آآآآآآآ.... على نيكول زوجتي ....من روسيا .....
فخرجت من الباب الكبير الضخم .... امرأه فائقة الجمال ..... تبهر بها اعين البشر ....
شعر اشقر ....عينان كلون السماء الصافيه .... بياض كبياض الثلج الهادي ...... نعومه فائقه .....
جسم ممشوق .... تغطيه العبائه .... ابتسامه تذوب لها القلوب ....
ولكـــــــــــــن .....
الجميع وضع يده على قلبه ...... مصدومين ماتراه اعينهم وماسمعت اذانهم .....
عائله كبيره ومعروفه بالرياض كلها .... عن سمعتهم ومالهم اللي مايتقارن بأحد ....
فجاه ولدهم يغدر من وراهم ويتزوج بنت من اصل روسي غير عربي وبالتحديد سعوديه....
ومن عايله مايعرفون وش اصلها .... ومو من مستواهم .....
الأبو راح عند ولده وقال بكل هدوء :: 
شقاعد تقول انت ؟؟؟؟
-(بلع ريقه اللي جف من الخوف وقال :
مثل ماسمعت يوبه .... هذي زوجتي .... تزوجنا من سنه ....وهي حامل الحين بشهرها الثالث ....
-من ورانا ؟؟؟ وبدون ماندري ؟؟؟؟ وعلى بنت ماينعرف وش اصلها ؟؟؟؟وروسيه بعد ؟؟؟؟
(وهاهو حدث مالم يحسبه اي شخص .. ولا حتى بدر بطلنا ...
اما بندر اللي واقف من بعيد يطالع بخوف وهو يسمع الصراخ من ابوه للاخوه بدر .... مايدري ليه بس عرف ان هذي زوجة اخوه ......
(وبالأخير قال ابوه بكل عصبيه وجنون ::
أطلع برا مابي اشوف رقعة وجهك .... ولاعاد انت ولدي ولا أعرفك .... فضحتني بين العالم وش بيقولون اذا درو ..
ولده تزوج من وراه على بنت موب عربيه ؟؟؟ ماينعرف وش اصلها ؟؟؟ بنت شوارع شــــوآر........
(بس بدر ماتحمل وقاطع ابوه ::
يوبه ماسمح لك تقول عنها بنت شوارع .......
(ماعاد قدر يستحمل الابو اللي يصير وقال ::
أطلع برآ ... وانا متبري منك ليوم الدين .... لا انت ولدي ولا اعرفك من اليوم ورايح ...
(طاحت الام عليهم من اللي قاعده تشوفه وتسمعه ..... بندر ركض للأمه وهو يبكي مايدري وش سالفتهم بالضبط بس اللي يعرفه انه خايف على امه ..
-(صرخات طفل ... يبكي :: يومآآآآآآه يومآآآآآآآآآآآآآآآه .... يوبآآآآآه شوف امي طاحت ... بدر بدر اخوي ...
شوفوا امي .... يوماااااه ....
(ركضو بكل خوف عند الام .....
وعلطول على المستشفى ... الكل على اعصابه .... خايف ويدعي ان ربي يسترها ....
(طلع الدكتور بعد ساعه ونص ...... سألوه بكل خوف ....
بس كانت الفاجعه عليهم لما قال ::
آسف اني اقولكم ان الوالده اصابها شلل نصفي من آثار صدمه ماتحملتها ....الله يكون بعونكم وعونها يارب ....
(كانت مثل المويه البارده اللي انكبت عليهم فجأه ..... بدر ماتحمل يمسك دموعه اللي انسالت على خذه بدون سابق انذار ...
والأب اللي جلس عالأرض ماقدر يوقف على رجوله ....مسك راسه بكل أسف وحزن ...
اما بندر الطفل البريئ راح عند ابوه وقال بكل خوف ودموع ::
بابا ايش يعني شلل ؟؟؟ بابا ماما ماتت؟؟؟
(مارد عليه بس بدر مسك اخوه وظمه وهو يبكي .... ماطولو على هالحال الا والأب يبعد بندر عن بدر ويقول بكل عصبيه وغضب جنوني ::
روح باللي مايحفظك .... انت السبب بكل اللي صار ...لا عاد اشوف وجهك مره ثانيه ..... انا متبري منك ...
روح روووح باللي مايحفظك ....
-(بين شهقات دموعه::بس يوبه ... يوبه تكفى لا تقسى علي كذا ... انت اسمعني بالأول ...
صدقني انا .........
-(قاطعه بغضب اكبر ::اقولك اذلف عن وجهي يالخسيس ....
-(بتوسل جالس على الارض وماسك ثوب ابوه :: يوبه تكفى ... يوبه تكفى لا تقسى علي انا ولدك ....
-(بغضب اكبر :: لا انت ولدي ولا انا اعرفك .... ومن اليوم ورايح مالك ولا فلس من عندي .... روح وعيش حياتك مثل ما انت تبي .... اذلف الحين عن وجهي .....
- بس يوبه ...
(راح وتركه ومسك ايد ولده الصغير اللي مو فاهم شي غير ان ابوه زعلان على اخوه بدر ..... )
.................................................. ..........................
(مرت الايام والشهور .... 
بدر سافر للامارات في دبي وعايش حياته بشقه صغيره مع زوجته نيكول اللي متنرفزه من الوضع الفقر ..... كانت متوقعه ان حياتها بتكون كلها فلوس بفلوس ..... بس صار اللي ماتبيه ...
وهي عيشة الفقر اللي متعوده عليها من طلعت بالحياه .... رغم ان بدر يموت فيها ومعمي عن أي شي ثاني .....
صارت بالشهر التاسع ...... وعلى نهاية الاسابيع ..(بالمعنى :: وآصـــــــــــــــل )...
كانت نيكول واقفه قدام بقاله قدام شقتها وتناظر ساعتها وهي مستغربه ليش بدر تاخر للحين من الصباح مارجع ؟؟
بس لحظات من تفكيرها الا ..... ورن جوالها ::
هالاو..............(بصرخه :: وآآآآآآت ...؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!
علطول ماحست بنفسها الا وهي بالمستشفى بتولد ...كانت تصارخ .... تبكي ....
أي نعم تبكي على زوجها اللي رحل وتركها مع اللي ببطنها ؟؟؟......... وصلها خبر عن حادثه بالصباح وهي الحين المغرب ..... بس مالحقو عليه .... توفي بثواني من حادث سياره عنيف ...
(صرخة .....
طفل خرج بالحياة.....
(لا بل اصبحت صرختان للطفلتين هاهم خرجو للحياه ....ولكــــــن....
كانت صدمه عندما سمعو الجميع صرخة الطفل الثالث الذي الصبح ولد ......
بالقليل في حياتنا نجد ثلاث توائم .... فكيف اذا كان الربع توائم ؟؟؟؟
وهذا ماحصل مع نيكول .... عندما سمعو صرخة الطفله الرابعه ....؟؟؟؟
الممرضات منبهرين مما يرونه ....... 
ثلاث بنات وولد واحد توأم ؟؟؟؟؟؟؟
أول مره تحصل عندهم بالمستشفى ؟؟؟؟؟.......... 
-(بعصبيه من الدكتور : كيف مالها ملف .. الدعوه سيبه ... تولدون بدون معلومات عن الحامل ....؟؟؟
-(الممرضه بخوف: دكتور نحنا مابنعرف عنآ أنو شي ... لسا ماصحيت المريضه مشان نسألها او بندأ ع حدا من ارايبينا ....
- طيب من اللي جابها للمستشفى ؟؟؟
- واحد راعي تاكسي بيئول شافآ طايحه بالشارع وجابى للهون بسرعه ... وهوا مابيعرف عنا أي شي ..؟؟
(الدكتور خايف ان احد يدري من المستشفى كيف يسمح للقسمه بالولاده يولد احد بدون ملف متواجد عندهم من قبل ومايعرفون أي شي عن هذي .....
في اليوم الثاني ..... جت الممرضه تركض لعند الدكتور خايفه ....
-(صرخت بخوف لما دخلت على غرفته بدون استأذان : دكتور المريضه مانآ موجودآ ...
-(برعب: كيف يعني ؟؟... هربـــــــــــــــــــــــــــت !!!!!!!!
-(بخوف : مابعرف بس تركت هاي الورئه على سريرآ ...
(خذ الورقه بيدين ترتجف ... اتسعت عيونه من الصدمه وهو يقرى المكتوب بخط انقلش ....
والمعنى هو ::
أطفالي أبنآء بدر ابن سعد ابن محمد الـ................
(الدكتور عرف صاحب هالأسم المشهور بالرياض من تجارته الكبيره اللي كل أعماله بدبي .... معقوله هذي زوجة ولده بدر ؟؟!!!!!وهو يعرف بدر اللي دومه مع ابوه يشتغل معه بدبي 
كيف ومتى محد سمع عن هالزواج ؟؟؟
ومن اجنبيه ...
بس الفاجعه الأكبر .... ان بدر أمس توفي بحادث .... معقوله هذي الأجنبيه متبليه عليه ؟؟؟؟
كل شي بيثبت اذا سألنا الأهل .. اما الاجنبيه واضح انها هربت من عيالها ......
بس وين بتكون ؟؟؟؟...... كل شي طاح على راس هالدكتور ...
وأمهم اللي هربت منهم ..... وتبلت شخص انهم عياله ..؟؟ شخص متوفي بعد ...
ولله مصيبه على راسك يادكتور محمد ....
لازم اتصرف قبل لا احد يعرف بهالمصيبه اللي يمكن تفصلني عن العمل بسبب اهمالي واهمال قسمي للقوانين ....
(الدكتور محمد سافر للرياض بعد مايأس من سعد انه يرد على مكالماته .... بس كانت الصدمه عالكل لما قال بكل ثقه ::
ولدي ماتزوج أصلا لا على اجنبيه ولا على عربيه ... واذا عندك اعتراض على كلامي جيب لي اوراق تثبت ان هذولي عيال ولدي بدر ..
-(الدكتور بتوتر وخوف من مشكلته اللي طاحت على راسه :: بس ... آآآ.... المريضه كتبت اسم ولدك وموب معقوله تكتبه من باب للطاقه ...
-(ولله هذي مشكلتكم انا مالي شغل فيها .... واذا عندك اثباتات على صحة كلامك جب لي اوراق تثبت ان ولدي اصلا متزوج او عنده عيال من وحده اجنبيه راميه بلواها على ولدي ....والحين مااعتقد فيه كلام بينا ....
-(تنهد بصعوبه من هالمشكله اللي جت على راسه هو .... قام ثم طلع بدون ولا كلمه ...
يفكر وش راح يسوي بهالمواليد التوأم .... كيف بيلقى ابوهم .... هل هو بالفعل عيال المرحوم بدر ولا ابتلاء عليه فقط ...
(مر شهر على هالوضع والمستشفى كله درى عن هالسالفه .... الدكتور محمد فصلوه بعد مايأسو من وجود نسب للهالأطفال المساكين .....
أما الأطفال قررو يودونهم للدار الأيتام .....
(كــــــــل من بالمستشفى ضايق صدره على حالة هالأطفال .....
كل من يطل عليهم بالحضانه ينبهر بصفاء وجيه هالأطفال المتشابهين بكل حاجه .....
بريئين ... مظلومين من قبل اهلهم المتسلطين .... 
أمهم انحاشت وتركتهم ... وأبوهم توفي بحادث ... وجدهم تبرى منهم بكذبه محد قدر يثبت لها اوراق قانونيه ..
<<<الكل يعرف بالمستشفى عن هالقصه بس مايدرون اذا صدق هذولي عيال بدر او لا ....
""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
(في ليله من اليالي ... أم وأب حالتهم تقطع القلب ... يبكون على توامهم المتشابكين بالراس ...
ينتظرون العمليه تنجح .... عائله امراتيه يعملون للتوأمهم عمليه للفصل توأم ....
بعد ساعات طويله تملئها الانتظار والخوف والدموع .... 
طلع الدكتور ومعهم خبر سيئ وخبر حلو ....
التوأم.... واحد منهم عاش والله الحمد والعمليه نجحت فيه ..... والولد الثاني توفي وماقدرو ينقذونه ....
الام انهارت ..... والأب يحاول يخفف على زوجته ....
بعد مرور يومين .... هذي العيله درو عن قصة أطفالنا الاربعه التوأم .... قرر الاب ياخذ الولد ويكون توام
للولدهم يعوضهم ويعوضه عن ولدهم الثاني اللي توفي .....
بعد اجرائات القانون .... قدر أب هالعائله ياخذون بطلنا توأم البنات ويربونه عندهم بالامارات ....
عائلتنا الاماراتيه تتكون من ::
الأم :- زينب ..... ربة منزل .... فيها من الشطانه حقها ^__^
يعني بالمعنى (قشيرآ)
الأب:- محسن .... لآهي بمشاغله في العمل .... رغم انه مو لذاك الزود تاجر ... يعني متوسط الحال ...
-(منى :- عمرها ثلاث سنوات ..... مقعده عالكرسي .....
- ولدهم تركي توأم المرحوم .....
- أما بطلنا اللي تبنوه ..... فيصل ...
عائله جدا بسيطه لها أعمام وخوال جدا بسيطين من الناحيه الماديه ماعدا عم واحد وراح نتعرف عليهم شوي شوي من خلال قصتنا ..... 
""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
عجوز عاقين فيها عيالها ...... تركوها بالمستشفى وماهتمو فيها ..... سمعت عن قصة التوأم .... وقررت انها تاخذ لها بنت عالأقل تعوضها عن عيالها العاقين فيها ....
بعد الاجرائات اللي طولت كالعاده وهي صابره لانها معززززمه على اللي ببالها ... وهي اصلا حبت البنت اللي تبيها رغم انها ودها تربيهم كلهم بس مو على كيفها بسبب عدم استطاعتها للصرف عليهم بمنزلها الصغير الفقير ....
وبذلك استطاعت ان تأخذها لتربيها بمنزلها الصغير في حيها الفقير ....
العجوز تدعى : موزه ...
وعيالها ثلاثه كبار ...
-(يوسف ... عمره 32 سنه ... متزوج من الجازي وعندهم ثلاث عيال صغار .....
-(ماجد ..... عمره 28 سنه متزوج من مي ...... وعندهم بنت وولد ....
-(فهد ..... وعمره 20 سنه يحب له بنت اسمها رنيم وناوي يتزوجها ....
(وكل واحد الشر من الثاني ...لووول )
أما بطلتنا اللي سمتها ::
( ليـــــــــــــــان )
""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
أما الدكتور محمد ..... اللي فصلوه من عمله قرر انه ياخذ وحده من البنتين ويربيها .....وهو ماعنده غير بنت ولد واحد ....
زوجته اسمها :- مها ....... مهمله لبيتها ولزوجها وحتى لولدها .... وكانت اول من يعارض فكرة التبني .... خاصتا للبنت ماينعرف وش اصلها ...
بس محمد ماعليه منها وطنشها وهو معزم انه يربي وحده من ابطال قصتنا ....
ولدهم بنفس عمر أبطالنا لأنها ولدت بنفس شهر توأمنا .... واسمه مشاري .....
لما انتهت الاجرائات ..... قرر يسميها محمد ....
( نــــــــــــارآ )
عايشين في شقه بعماره من خمس ادوار .....
بسيطه ومتواضعه الشقه ....
وحياتهم جدا متواضعه وبسيطه زود بعد مانفصل من عمله وراح يدور له وظيفه بأي مستشفى ثاني ....
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
بقي في المستشفى طفله وحده من ابطالنا ..... الكــــــــــــل متعاطف معها كيف انو مافي احد جى يتبناها ويربيها عنده ....
كل الممرضات يمرون على هالطفله ويهتمون فيها تعاطف معها لانهم عارفين ومتاكدين انها راح تروح للدار الايتام ...
بهالمستشفى فيه دكتوره نفسانيه ..... متعاطفه مع هالطفله البريئه المظلومه من قصتها الغير معروفه .....
دكتوره الرمله ....... وارثه من زوجها المال الكثير ... زود على مكانتها بالدكتوراه النفسانيين ....
دكتوره ليلى ........
اليوم راح يجون أصحاب الميتم وياخذونها ....... 
بهالوقت وفي هالساعه دخلو أصحاب الميتم بياخذون الطفله عندهم .....
دكتوره ليلى واقفه من بعيد وعيونها غرقانه دموع ماتدري ليه هالبنت داخله قلبها .......
كل الممرضات حبو هالبنت الرضيعه بما انها جلست معهم اكثر من توامها .... شالوها مع اغراضها من المستشفى ولفوها ببطانيه صغيره ورديه ..
بس فجأه الدكتوره ليلى راحت تركض عندهم وسحبت البنت منهم وضمتها للصدرها الحنون ..... ودموعها على خدها صافيه ....
قررت بدون تردد هي اللي تربي هالبنت .....
وسمتها : ( توليــــــــــــــــــن )
وبالفعل ..... انتهت الاجرائات حول موضوع التبني طبعا ماتنحسب بعايلتها ..
( تطبيقا للأسلام وأحكامه للكل ابطالنا .. أسماء بنسب مجهول .....

توأم و لكن أغراب في جامعة أمريكية - الجزء الثاني‏

بعد مرور وآحد وعشرون سنــــــه .....
أبطالنا اصبحو بعمر الواحد وعشرون سنه .......
فيصـــــــــــــــــــــــــــــل ..... 21 سنه ....
طويل ..... جسم رياضي وهو مجنون بالحديد والرياضه وكل أنواعها ....
عيونه النيليه الغامقه ... فيها لمعه صافيه ....
وصفاء بشرته البيضاء ولون شعره البندقي على خصل شقرا باااااهته ...
كل من يشوفه يبصم انه مو عربي .... طبعا أحنا عارفين ليش كذا الأشبآه ....
أنفه وأنف أخواته منسوخه من بعض .... صغيره وحاده شوي على فوق مثل الشموخ ... هذي ميزتهم ومخليتهم مميزين .... ومعطيه بوجههم شكل جذاب ومربك من جمالهم الرائع .....
فكهم عريض ومبهر بجمال شكله .....
حواجبهم المرسومه وخفيفه بشكل عجيب .....
فمهم الصغنوون على شفتهم البارزه المليانه بشكل مملوووووح ..... وكأنها فراوله بلونها وروعتها ....
البنات كلهم غمازيتين قويه على فكهم العريض صايره عجيبه ...
بس أخوهم فيصل غيرهم بغمازته الوحده في خده اليسار بعظام فكه العريض .....
البنات الثلاثه لون عيونهم مثل صفاء السما بلونها السماااوي الصافي ..... بس فيصل أغمق على نيلي .....
لون شعرهم واحد مثل لون اخوهم فيصل .... بندقي فاااتح على خصل شقرآ باهته ...
فيصــــــــــــــــــــــــــل & نــــــــــــــــــــــارآ & ليــــــــــــــــــــــــان & توليـــــــــــــــــــــــــن ...
بس فيهم ميزه أنهم مو لذاك الزود طوال يعني طولهم جدا عادي وأجسامهم نحيفه وعظامهم صغنونه ...
ماعدا فيصل بما انه ولد ومراحل نموه غير البنت ..... فهو طويل وجثه ومعضل .....
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" """""""""""
فيصل يموت بحاجه اسمها الطيارات الصغيره .... فدوم يروح للعين عشان مكان هالطيارات الصغيره ..... يربح في مسابقات كثيره ...
مبدع حتى بصنعها من ذكائه .... رغم ان ذكائه مايستعمله من ناحية الدراسه ابدا ....
وهو في جامعه اجنبيه ..... وأصحابه غالبيتهم ياابريطانيين او أسبانيين .... بس له صاحب الروح بروح ... يموووت فيه رغم غباء ودلاخة خويه ..
عبيط نحييف وصغنوون .... ودلخ بمعنى الكلمه ... بس فيه طيبه مو طبيعيه لكنها زااايده للدرجة الدرووج ....
اسمه عبيد بس الكل يسميه عبادي ........ 
فيصل مغزلجي من الدرجه الأولى رغم انه درج بالمعامله مع البنات .... صحيح ان مغازله بالسهوله لان البنات اصلا ذايبين على جماله ..
سواء عربيات او اجنبيات ..... وغالبية شلته بنات من أجمل بنات الجامعه لوول... 
بس أي وحده تتعرف عليه علطول يجرحها من دلاخته بالتعامل .... طبعا عادي اذا زعلت ذي فيه غيرها مايمديه يتعرف عليها من اسبوع الا ويغيرها من بعد اسبوعين .... يعني ماخذ الحياة ايزي .... أخوه تركي التوأم يدرس بنفس جامعته بس يكرهه بشكل مو طبيعي غيره
فيه .... لانه مو لذاك الزود وسامته ... جدا عااادي ... وأسمر شوي .... 
وهم في المستوى الثاني بالجامعه .....
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""
( طق طــــــــــــــــــق طآآآآآآآآآق << بصووت قوي وتدبيج عليه .....
-(بعصبيه كبيييره من زينب :- فصيلووووووه ووجع قوم ود أختك منى للمستشفى .... اليوم موعدها مع الدكتور ... قم قامة عليك القيامه ..
(بداخل الغرفه على السرير فيصل يتقلب من نومه ويتأفف :: ؤففف منها ذا العجوز يعني حبكت علي آنا اللي اودي منى للمستشفى ..وين دلوعها تريكوه..!!!! اللهم صبرك ياروح على ذالأهل ....(ثم قال بصوت عالي : خلاص قمت قمــــــــت ...
(غسل وجهه ثم لبس وطلع يدور منى بالصاله ....
لقاها جالسه على الكرسي المتحرك تنتظره وهي حزييينه .... استغرب ليش حالتها كذا ...
-(عقد حواجبه : منى شفيج ؟؟؟؟
-(وكأن أحد صحاها من أفكارها الكئيبه قالت بابتسامه مصطنعه : لا مافيني شي فصول ...
-(ابتسم بخبث : عليناااا ياحلو ... يالله بس انا اليوم بستلمك كله ممكن يااحلى اخت بهالدنيا ؟؟؟
-(بابتسامه لطيفه : يعني بعد المستشفى بنتمشى ؟؟؟
-( وهو يدفها : واللأي مكان تبينه .... آمري وتدللي بما انو الليوم آخر يوم بالعطله .....
(طلعت عليهم زينب الأم بتكشيره : فصيلوه ابيك تمر راعي المشغل وتييب فستاني من هنيك ....
(منى تعرف معاملة امها السيئه للأخوها فيصل ومعاملتها مع تركي كيف تجنن وهو دلوعها ... وتشوف كيف كانت تزهق فيصل من كان صغير ...
(جتها ذكرى بأيآم الطفوله :-
فيصلوه ياجلب ليش ضربت ولدي تركي ؟؟؟؟ (فيصل وهو يبكي :- انا مالي شغل هو اللي بدى يضربني ...
تركي بخبث طفولي : ماما فيصلوه طقني بالمدرسه عند أصحابي وضحكهم علي .... والحين بعد يضربني 
( زينب جن جنونها ومسكت فيصل مع شعره الطويل شوي وشدته للين عند باب الشارع ثم دفته برى وسكرت الباب عليه تحت هالشمس ...
فيصل ظل يبكي بخوف لحاله لين جى الأب ودخله بدون ولا كلمه لانه مايبي يزعل مرته عليه عشان ولد تبنوه .... الأب يحاول يبعد عن الشر ويكفي خيره بعد .....
""""""""""""
-( بصوت جافي : منى منـــــــى 
-( بروعه صحت من ذاكرتها اللي راحت بها للطفوله :- سمي يومه .....
-(بقسوه : اذا رحتي للمستشفى ردي علطول مابيج تروحين مع فيصلوه لأني ابيه بشغلات كثيره ...
(فيصل بكل هالوقت ساكت ولا نطق بأي كلمه .... الحياه علمته اهم شي بالحياه ... وهو الصبر ... فيصل صبوور للآخر درجه ...
(بالسياره ...... الطرفين ساكتين بس فيصل قطع هالصمت بابتسامه لطيفه :- 
اقول منى ليش ماتدورين لج عن وظيفه ؟؟؟
-لا مستحيل امي لا يمكن توافق ..... –طيب شرايج انا احاجي ابوي ...
-لالا ولا تحاجيه ولا شي .... مستحيل لا يسمعون كلامي ولا كلامك خلاص بس انا مستانسه جذي .... 
-يالله وصلنا .... 
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" "
في حاره ثانيه راقيه ....... بشـــآرع راقي وفخم .....
في بيت كبير وحلو ....
(كانو برى عيال يمشون بالشارع ويسولفون ويضحكون بس فجاه سمعو صرخه طالعه من هالبيت ....
صرخــــــــــــــــــــــــه لطالما تعودو عليها .... التفتو العيال على بعض ثم قالو بصوت واحد :-
آآآآآآآآآآآآآه توليــــــــــــــــــــــن المغروره.....
( واحد من الشباب الثلاثه قال : هذي كل يوم على هالحاله بصراخها ...
-هههههه والمشكله لسانها ذالطوله وشايفه نفسها ولله عجب بهالدنيا ...
-ياخوي خقق الله لا يلومها يومها تنغر .....
(التفتو الشباب على بعض وابتسمو ابتسامه وكأنهم فهمو على بعض وش خططو )
(داخل البيت ..... تولين تركض للعند أمها والدمعه بعينها .....
-مامي لحقي علي بليز (طبعا كلامها كله دلع وغنج )
-(تضحك: ولله يابنتي القطوه مابتاكلج .....
-(بقرف:وييييع مامي انا جم مره قلت لج مانبي قطاوه ببيتنا ....
-خليهم بحالهم اصلا انتي تدرين الوحده بجم؟؟؟
-مو هذا اللي قاهرني وباط جبدي قطوه مقرفه واناس يشترونها بألوووف .... مدري وش لاقين فيها مرره تخوف ...
-يالله بس يانيتي خلي عنج الدلع وتزهبي بتيي خالتج وولدها ....
-(وقفت بتأفف : يوووه وهذا شنو يبي ....
-هو ياليونه ذا ولدها وولد خالتج شفيج عليه ؟؟؟؟
-وع وع وع ماأطيقه .... علباله هاي هاي وهو ويآ ويهه ...
-ليونه بسج عن هالخرابيط وروحي تلبسي عدل ..... وحطي طرحتج مو زي ذيج المره طالعه له بدون طرحه ولا لبس معدل ؟؟؟ ماشفتي ويه الريال وش صار فيه .... شوي وياكلج بعيونه وانا ماأرضى عليج ان أي احد يشوفج مو متحجبه من الغريبين سواء ولد خالتج مايد ولا غيره ...
-(تكتفت بدلع : مو انتو اصلا تبون تزوجوني اياه فليش اتحجب ..؟؟؟
-بس انتي ماتبينه ؟؟؟ ولا غيرتي رايج ...
-لاااا وييع ماغيرت رايي ومستحيل اغيره .....
-عيل ساوي اللي قلت لج عليه وبس ...
-(بابتسامه مطيعه : انشالله ياأحلى ام بهالدنيا ....
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" """""
بين البيوت الفقيره والأحياء الراقيه والعاديه .....
حاره جدا متواضعه ....... في وسطها عماره شقق طويله بس موب مره ......
(بين هالشقق ..... شقه تعيش فيها وحده من ابطال قصتنا .....
_نــــارآ وقفي احسنلج ماقول للأبوي ...
-قوله وأعلى مابخيلك انت وياه الركبه ..... 
(ثم طلعت من الباب بكل هدوء متعود عليه من الكل ...
نارا شخصيه معروفه بمجتمعنا بين افكاره السيئه للبعض ..... وهي من أحط فئات المجتمع ..... فئات للأسف طلعو من ديننا الاسلامي بسبب جهاهم وتقليدهم للغرب .....
بلاك X بلاك
كل شي بحياتها اسود بأسود ......... وهي تتبع فئة الـ.......
ايمــــــــــــــو .....
للأسف بطلتنا من هذول الفئه الكئيبه 
نارا من كانت بعمر الثنعش وهي منقلبه ايمو ..... بسبب شخص اختفى من حياتها .... شخص اتبعته بكل برائه طفوليه وشوي كبر معها الوضع وصارت من الأيمو (البحـــــت) .....
لابسه بنطلون اسود ظيق للآخر .... وبوت اسود .... وباللطو اسود طويل عشان البرد .... وعيونها المكحله بأسود كثييييييير .....
صابغه شعرها أسسسسسسسود...... وبجبهتها شق عريض وواظح والكل ينفر من شكلها المقزز .... خاصتا اذا عرفو انها من الايمو ....
مقصصه شعرها من فوق لين رقبتها وتخليه سترييييت (مستقيم) وتميل قصتها الكثيره من قدام على وجهها ....
تلبس قفازات بدون اصابع جلد ...... وتلبس لها سلسال دووووووم ماتفصخه وهو تذكار مهم بالنسبه لها ....
على شكل جمجمه ..... وهذا عشق الايمو ..... الجماجم والأسود .....
نزلت نارا من الدرج لأنها تكره شي اسمه ليفت (أصنصير) ...... مرت على شقه بالدور الثاني ..... وقفت تطالعه بنظرات كلها الام وصمت وحيره وشوووق...... بس قطع حبل افكارها جوالها اللي رن بنغمة تايتانك...
شافت المتصل ثم تأففت ودخلته بشنطتها اسودآ الجلد الكبيره ..... سبورت ....
مشت على بعد خطوات متقاربه ثم وصلت منزل كبير ودخلته ....
منزل لوحده من صاحباتها الايمو .... غنيه للأبعد الحدود .... ودوم يجتمعون عندها بالقبو ..... ويتسلون بخرافات مخيفه ....
لما دخلت نارا ..... رمت شنطتها وجلست على الكرسي بالقبو تبعهم .... والقبو مررره فخم .....وانواره خاااافته مثل مايحبون ....
-(وحده من الشله الايمو كلهم طبعا اسمها نوف وهي صاحبة البيت هذا ..... قالت بصوت كله ترحيب بنارا :
هلا بنارو .... تعالي هني يمي .... شفيج بعيده عننا ....
-(بهدوئها المتعود عليه :- مالي مزاج للحركاتكم اليوم يايه اريح بس هني .... 
(البنات تقريبا خمس بنات ونارا السادسه .... كلهم مجتمعين على ورقه بالأرض ويحرقونها و....................الخ... (المقصد منها خرافات ) ....
""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
في حاره بعييييييييييده عن الكل وبعيده عن حارات دبي الرائعه .... 
حاره جدا فقيييييييييييره ...... وبيوتها مهدمه ومهجوره والشارع بينهم تراب وصغييييييييير يعني علطول البيت اللي قدام لازق بخشت البيت اللي قدامه ....
ليان كانت جالسه تخيط عبايتها لان بكره راح تبدى الجامعات والمدارس تدريسها وهو العام الجديد .....
سمعت ضرب قوي على باب بيتهم الصغيييييييير وهو من الشين البيوت الفقيره اللي جمب بعض ..... وهو من دور واحد ومافي سطح ....
ومن طين طبعا قديييييييييم يعني بأي لحظه يمكن ينهد عليهم لو مايعدلونه ويجددون طينه شوي .......
يتكون البيت من صاله وغرفه وحمام صغير وخربان بعد .... والمويه دوم تنقطع عنهم والكهربا مافي مفصول عنهم من سنين بس اذا جى الليل ليان تحرص على الشموع .... تشتري شموع من مصروفها الجامعي اللي بالويل يكفي لهم .... وتشعل شمعه وحده بس والباقي تخبيه
للبعدين اذا خلصت الشمعه الاولى .... شمعه بينها وبين امها العجوز ... اللي دوم على مفرشها بالأرض مرييييضه بسبب شيخوختها ....
وتمووووت على ليان اللي بدل ماهي تهتم بتربية ليان صارت ليان اللي تهتم فيها من كانت صغييييره ...
عكس عيالها اللي عقو فيها وبهذلوها .....
نقزت من مكانها بخوف من ذالصوت وعرفت انه واحد من اخوانها ..... راحت عند امها بخوف تشوف اذا هي صحت من النوم بسبب هالضرب ولا لا بس الرتاحت يوم شافتها نايمه .....
راحت وفتحت الباب وقلبها بينقز من مكانه من الخوف .... دفها فهد عالارض ورجفها بقوه .... بس ليان حبست انفاسها من الالم عشان ماتصحى امها ......
-(صرخ بوجهها وقال بعصبيه : يالخسيسه ..... أمس نازل مصروفج من الجامعه ولا عطيتيني اياه ...؟؟؟؟
(وبدى يضربها بقوه .... وهي حابسه انفاسها وتترجاه بين خوفها وحبس دموعها :
تكفى خلاص بعطيك ياه بس قصر صوتك امي نايمه ...
( شد شعرها بقوه وقال .... : الحين انا مايهمني امج ذي ... يعلها المووت هالعيوز اللي للحين ماماتت ولا شفنا من وراها رزق ....
عطيني المكافئه بسرعه ....
( قامت بصعوبه وهي ماسكه بطنها من الالم وراحت للمفرشها بالصاله وطلعت من تحته نص مكافئتها القليله .... 
لما مدت يدها وخذها حسبها ..... عرف انها ماعطته المكافئه كلها مسكها مع شعرها وشدها بقوه وصرخ عليها :
وين الباجي ..... طلعيه قبل لا اطلع عيونج من مجانها .....
-(بصوت مرتجف : بس وشلون بناكل انا وامي .... الله يخليلك عيالك وزوجتك ... هد الباجي لي ولامي ...
( دفها على الأرض بعصبيه وراح بالغرفه اللي فيها الام نايمه .... صرخ على العجوز :
قومي يالعيوز وطلعي فلوس بنتج اللي مالها اصل .... قومي الله ياخذج ...
(فزت من ماكنها برعب وبيدين ترتجف ضعيفه .... ليان مانجرحت من كلامه عن اصلها قد ماخافت على امها كيف قامت مفزوعه وترتجف من ولدها خوف منه ....
راحت وضمت امها وهي تبكي وتقول :
انت وش تبي مننا .... مو كافي مصروفك ومصروف مرتك المدرسه ... شلك بمكافئتي اللي بالويل تشبعني انا وامي ....
حرام عليك لا انت اللي راضي اني اشتغل ولا انت اللي مخلي رحمة الله تنزل .... اترك مكافئتي عالأقل لي ولامي ....
اترجاك ابوس ريولك هدني انا وامي بحالنا ...
(دموع بين شهقات تخرج بألم ..... صوت يرتجف مبحوح .... يد مرتجفه تمسك بيد العجوز اللي ترتجف اكثر منها .... خوفا وشيخوختها
فهد انقهر من اللي يصير قدامه كيف اول مره تطول ليان لسانها عليه ......
مسكها مع شعرها وشدها برى بالصاله وبدى يضربها بقوه ومصر انها تطلع الفلوس .... ليان ماعاد تحملت الوضع وأشرت على مفرشها لأن مافيها حيل تقوم بعد هالضرب اللي كسر لها ظهرها ....
رفع المفرش ورماه .... أخذ الفلوس بابتسامه خبيثه ...... بس انقهر لانها صارفه منها القليل .... راح وتفل بوجهها ثم طلع ....
والعجوز تبكي بضعف وتنادي على ليان خايفه عليها لانها ماتقدر تقوم .... بس ليان عجزانه توقف على رجولها من الضرب .... بس فجاه ماعاد سمعت للامها أي صوت ... خافت عليها وحاولت تقوم بصعوبه .... وشفتها اللي انتفخت وصارت زرقاء....
لقت امها طايحه ومغشي عليها ..... راحت تدور الدواء بكل مكان وبخوف عميق ودموع ماتوقف ....
واخيرا لقت الدوا ,,, فتحته بتاخذ حبه بس انصدمت لما لقته فاضي .....
ماتدري وش تسوي مامعها لا فلوس عشان تروح تشتري دوآ ثاني ولا أي حل ....
ماعاد لها غير طريقه وحده ....
طلعت من البيت ركض بعد مالبست عبايتها اللي مانتهت من تخييط ازراره المقطوعه ... 
تركض ودموعها ماوقفت .... دخلت على الصيدليه وترجته انه يعطيها دوا وبعدين بترجع قيمته بس رفض المصري .... رغم انه عارف انها صادقه بس مايقدر لان كل شي له قوانينه وهو خايف من راعي الصيدليه ....وهو متعاطف مع ليان .... بس ما باليد حيله ....
ركضت للمستشفى الصغير اللي بحارتهم ..اللي اهو اصلا عباره عن بيت صغير .... بس فيه مرضى الحي الفقير ...
دخلت تركض للغرفة الدكتور .... رغم ان السكرتيره مسكتها رافضه دخولها على الدكتور بدون موعد بس ليان دفتها ودخلت بالغصب ..
الدكتور أسمه :- عبدالمحسن ...
عمره 30سنه .... رجال بمعنى الكلمه ....امراتي طبعا .... بشرته برونزيه .... يحدد عوراض...
شكله جدا عادي بس ينهاب منه .... يعني هيبه ورجوله واظحه من عيونه ....وطول وفخامه ...
.....
الدكتور عبدالمحسن ... وركز بعيونه مصدوم من ليان اللي كل من بالحاره يعرفها ويعرف مدى طيبتها وبرها للامها .... ويحترمونها ....
خاف لا يكون صار للأمها شي .. لان امها وحده من مرضاه اللي تعود عليهم ....
-(بين دموعها :- دكتور الحق علي امي طاحت علي ولا عندي دواء لها انتهى ...
-(وقف بشهامته وأخذ شنطته وعلطول طلع ثم قال : يالله روحي وسبقيني .... وجهزيها لي بشوفها بنفسي ....
( ركضت للبيت وغطت امها بجلال .... لما وصل طق الباب بكل ادب .... ركضت للعنده وهي تقول تفضل ...
لما فحصها وعطاها الدواء .. التفت على ليان بابتسامه جذابه وقال :-
تطمني امك بخير بس انخفض عندها السكر ... عطيها سكر شوي ... وهذا وصفة الدواء 
(استغرب ليش مافرحت او ابتسمت عالأقل ... قال بتسائل:- شفيج ؟؟؟ في شي مادري عنه ؟؟؟
-(ابتسمت ابتسامها مصطنعه وشاحبه :- لا مافي شي شكرا دكتور ...
( عقد حواجبه ومد يده من غير شعور يلمس الجرح اللي بفمها كيف ملتهب ومزرق .... ليان خافت وبعدت عنه شوي ....
الرتبك من حركته السخيفه اللي طلعت من غير شعور ثم قال :- ليش فمج مجروح ؟؟؟
-مافي شي خلاص مشكور دكتور ....
-طيب خليني اعالج جرحج ...
-(بسرعه وكأنها خايفه منه : لا لا لا لا... آآآآآآآآ ... اسفه .. بس اقصد شكرا مافي شي يدعي انك تهتم لجرح بسيط .... شكرا مره ثانيه ...
(تركها على راحتها ثم وقف وقال :- اذا احتجتي شي او صار شي للامج او لج لا يردج الا لسانج ... ؤكي ...؟؟؟
-(بصوت غير مسموع ومبحوح خلقتا :- مشكور وماقصرت دكتور ...
نزل عيونه عنها لأنه ماعاد يتحمل كيف انه يقاوم جمالها الغريب .... ومستغرب ان هذي امها اللي مابينهم ولا نقطة شبه لانه مايدري انها اصلا متبنيه ويتيمه .... 
وكيف شكلها مو كأنها خليجيه ولا حتى عربيه ....
طلع وسكر الباب بعده وسيده على الصيدليه .... عرف ان ليان مامعها فلوس ...... سكت وطلع من غير أي كلمه وهو مسرح بأفكاره ....
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" "
باليوم الثاني ومع بداية الجامعات والمدارس ......
أسهل عليكم الفهم من البدايه .....كلهم في جامعه وحده وهي الجامعه الامريكيه بدبي ...