clook


Get your own Digital Clock

الثلاثاء، 28 أغسطس، 2012

عجوز حكيم

جلس عجوز حكيم على ضفة نهر
وفجأه لمح عقرباً وقع في الماء ...
وأخذ العقرب يتخبط محاولاً أن ينقذ نفسه من الغرق ؟!
قرر الرجل أن ينقذه ...مدّ له يده فلسعه العقرب ...
سحب الرجل يده صارخاً من شدّة الألم ...
ولكن لم تمض سوى دقيقة واحدة حتى مدّ يده ثانية لينقذه...
فلسعه العقرب ...سحب يده مرة أخرى صارخاً من شدة الألم ...
وبعد دقيقة راح يحاول للمرة الثالثة ...
على مقربة منه كان يجلس رجل آخر ويراقب ما يحدث ?
فصرخ الرجل: أيها الحكيم، لم تتعظ من المرة الأولى
ولا من المرة الثانية ... وها أنت تحاول إنقاذه للمرة الثالثة ؟
لم يأبه الحكيم لتوبيخ الرجل ...
وظل يحاول حتى نجح في إنقاذ العقرب ...
ثم مشى باتجاه ذلك الرجل وربت على كتفه قائلاً:
يا بني ...من طبع العقرب أن يلسع ومن طبعي أن أُحب واعطف

ف لماذا تريدني أن أسمح لطبعه أن يتغلب على طبعي

عامل الناس بطبعك لا بطبعهم , مهما كانوا ومهما تعددت تصرفاتهم التي تجرحك

وتؤلمك في بعض الأحيان ولا تأبه لتلك الأصوات التي تعتلي طالبة منك أن

تترك صفاتك الحسنة لمجرد أن الطرف الآخر لا يستحق تصرفاتك النبيله
رائعه جداً لمن يفهمها

حكاية صينية رائعة

تروي حكاية صينيّة رائعه
أنّ سيّدة عاشت مع ابنها الوحيد
في سعادة ورضا حتّى جاء الموت
واختطف روح الابن
حزنت السيدة حزنا شديداً لموت ولدها :(
ذهبت من فرط حزنها إلى حكيم القرية
وطلبت منه أن يخبرها الوصفة الضرورية
لاستعادة ابنها إلى الحياة
مهما كانت أو صعبت تلك الوصفة
أخذ الشّيخ الحكيم نفساً عميقاً ـ وهو يعلم استحالة طلبهاـ ثمّ قال : أنت تطلبين وصفة؟ حسناً
أحضري لي حبّة خردل واحدة
بشرط أن تكون من بيت لم يعرف الحزن مطلقاً
وبكل همة أخذت السيدة
تدور على بيوت القرية كلها و تبحث عن هدفها
حبة خردل من بيت لم يعرف الحزن مطلقاً
طرقت السيدة باباً
ففتحت لها امرأة شابة
فسألتها السيدة هل عرف هذا البيت حزناً من قبل؟
ابتسمت المرأة في مرارة وأجابت:
وهل عرف بيتي هذا إلأ كل حزن؟
وأخذت تحكي للسيدة أن زوجها توفي منذ سنة، وترك لها أربعة من البنات والبنين
ولام صدر لإعالتهم سوى بيع أثاث الدار
الذي لم يتبق منه إلا القليل
تأثرت السيدة جداً وحاولت أن تخفف عنها
وقبل الغروب دخلت السيدة بيتاً آخر
ولها نفس المطلب
وعلمت من سيدة الدار أن زوجها مريض جداً،
وليس عندها طعام كاف لأطفالها منذ فترة.
ذهبت السيدة إلى السوق، واشترت بكل ما معها من نقود طعام وبقول ودقيق وزيت
ورجعت إلى سيدة الدار
وساعدتها في طبخ وجبة سريعة للأولاد
واشتركت معها في إطعامهم ثم ودعتها
وفي الصباح أخذت السيدة تطوف من بيت إلى بيت تبحث عن حبة الخردل وطال بحثها لكنها للأسف لم تجد ذلك البيت الذي لم يعرف الحزن مطلقاً، لكي تأخذ من أهله حبة الخردل.
وبمرورالأيام
أصبحت السيدة صديقة لكل بيت في القرية،
نسيت تماماً أنها كانت تبحث في الأصل
على حبة خردل من بيت لم يعرف الحزن.
ذابت في مشاكل ومشاعر الآخرين
ولم تدرك قط إن حكيم القرية
قد منحها أفضل وصفة للقضاء على الحزن.لست وحدك.. إذا كنت حزينا ومهموما ومهما أصابك فتذكر أن غيرك قد يكون في وضع أسوأ بكثير..
وصفة الحكيم ليست مجرد وصفة اجتماعية لخلق جو من الألفة والاندماج بين الناس
إنما هي دعوة لكي يخرج كل واحد
من عالمه الخاص ليحاول أن يهب لمن حوله بعض المشاركة
التي تزيد من البهجة في وقت الفرح
والتعازي في وقت الحزن

الاثنين، 27 أغسطس، 2012

حكمة رائعة جدا

بعد يوم طويل وصعب من العمل ، وضعت أمي الطعام أمام أبي على الطاولة وبجانبه خبزاً محمصاً لكن الخبز كان محروق تماما، أتذكر أنني أرتقبتُ طويلاً كي يلحظ أبي ذلك .. ولاأشك علىٰ الأطلاق أنه لاحظه إلا أنه مد يده إلىٰ قطعة الخبز وأبتسم لوالدتي وسألني كيف كان يومي في المدرسه
لا أتذكرُ بماذا أجبته، لكنني أتذكر أني رأيتهُ يدهنُ قِطعة الخبز بالزبدة والمربىٰ ويأكلها كلها ، عندما نهضتُ عن طاولة الطعام تلك الليلة ،أتذكر أني سمعتُ أمي تعتذر لأبي عن حرقها للخبز وهي تحمصهُ، ولن أنسى رد أبي علىٰ أعتذار أمي : حبيبتي .. لا تكترثي بذلك.. أنا أحب أحياناً أن آكل الخبز محمصاً زيادة عن اللزوم وأن يكون به طعم الإحتراق.
في وقت لاحق تلك الليلة عندما ذهبتُ لأقبل والدي قُبلة تصبح على خير، سألته إن كان حقاً يحب أن يتناول الخبز أحياناً محمصاً إلى درجة الأحتراق ؟؟؟؟
فضمني إلى صدره وقال لي هذه الكلمات التي تبعث على التأمل:
يابنتي .. أمك اليوم كان لديها عمل شاق وقد أصابها التعب والأرهاق في يومها.. شئ آخر .. إن قطعاً من الخبز المحمص زيادة عن اللزوم أو حتى محترقه.. لن تضر أو تؤذي أحداً، الحياة مليئة بالأشياء الناقصة وليس هناك شخص كامل لاعيب فيه. علينا أن نتعلم كيف نقبل النقصان في الأمور وأن نتقبل عيوب الآخرين وهذا من أهم الأمور في بناء العلاقات وجعلها قوية مستديمه، خبزُ محمصُ محروقُ قليلاً لايجب أن يكسر قلباً
جميل يا ليتنا نعمل به :) قال آلخشب لِلمسمار : لقد گسرتني وُ ألمتنيّ
-فرد المسمار قائلاً : لِوُ گنت رأيت آلدّق فوُق رآسي لگنت عذرتني!

فَليعذر النآس بعضهم البعض فَگل شخص لآيعرف ظروف الآخرين ..

قال الامام الصـادق
عليــــــه الســـــــلام :

مـن ذهـب في حاجـةٍ
علــى غيـــر وضـــوءٍ
فلم تُقــضَ حاجتُــــه
فلا يلومـنّ إلا نفسَـه.