clook


Get your own Digital Clock

السبت، 31 أكتوبر، 2009

رواية جايب هالقساوة منين ؟؟ - الجزء العشرون

ثامر يقوم ويمشئ وراها بطريقه هيستيريه ويتكلم وكانه مو صاحي ويقرب لها ويقرب ساره تشوف وتناظر وهي متفاجئه
ساره تركض مسرررعه برا البيت بالمكان الغزير والمنتشر فيه الثلوج بكثره وبكثافه وهي مو لابسه الا بدي وطالعه جذابه
لان الجاكيت في الحفله
يمشئ وراها ثامر وقرب لها ساره وهي تبكي تضربه بقوه ويطيح على الارض
ساره تمشئ على ورا شوي شوي وهي تناظر له خايفه انه مات ولا شئ وبزياده ميته خوف من منابح الكلاب الي لوسيلة التنقل
ساره وهي تصيح من قلب وشكلها يكسر الخاطر بذات انها ماتعرفه وبمكان ماتدري وين تروح فيه واهلها ناس متخلفه يدعون الحضاره
ساره وهي ترتجف من البرد والخوف:يوووووووووه وش اسوي الولد بيموت قدامي اكيد مات مايتحرك (يزيد صياحها) وش اسوي ايه ابجيب له اي شئ او اقومه
لاااااااااااا ماراح اقومه اخاف يعتدي على بموووووووووت انا من الخوف تجلس قدامه بعيييد شوي عنه بس مقابله بجنب الشجره المغطاه بثلج
مها ببرود بس تتظاهر الفرحه:لاخطيبتك تجنن الله يوفقك انت وياها يارب
عبدالله:الله يسلمك والله يرزقك بالرجال الي يعرف قيمتك
مها:تسلم عن اذنك بروح
عبدالله:وين؟؟
مها مستغربه:بسوي العشاء!!
عبدالله:لا اليوم العشاء انا الي بجيبه
مها:لاماله داعي انا بسوي لك
عبدالله:انا مشتهي اليوم سمك
مها:ههههههه عاد السمك ماعرف اسويه
عبدالله:خلاص انا بجيب ولاتبين نطلع للمطعم
مها استغربت:لاماقدر
عبدالله بعد تفاجئ لانها قبل تتمنى انه يطلع معها:ليييييه
مها:مادري بس مابي انت روح مع اصدقائك انا لاا
عبدالله حس انها تغيرت:طيب ماتبين اطلعك مشوار شئ
مها:لامابي اطلع اللحين الي جايه من الجيران
عبدالله: غريبه اول ماتجلسين بالبيت
مها:خلاص لازم اعقل لازم اخلي حركات الاطفال
عبدالله:هههههههههههههه حلو
مها وتغير صوتها صوت وحده بتصيح:الصدمات الي شفتها كثيره وكلها من ورا طلعاتي
عبدالله حزن:الله يصبرك وان شاء الله ماتتكرر
مها:اولها وفات اهل وانا السبب وبعدها الشقه والنت والضياع خلاص انا مليت من عيشتي لازم اتغير
عبدالله:بس مو لهدرجه تنكتمين في البيت بروحك وماتكلمين احد ولاتطلعين
مها ابتسمت:لاااا خلاص اللحين زوجتك بتونسني وبتصير صديقتي
عبدالله ابتسم: هههههههه زين اجل عن اذنك بروح
مها:اذنك معك
عبدالله:مع السلامه
مها:الله يحفظك
عبدالله طلع وحس بغصه منها حس انها تغيرت حس انها مجروحه حس انها طفله ومالها والي ولا اهل ولا اقارب الا هو
عبدالله:انا المسؤل عنها ولازم اعاملها بكل احترام مسكينه والله عذبتها كثير انا بالبدايه وهي تبيني وانا ارفضها وبعدها
قدام خلق الله اضربها بس لييييه انا ضربتها معقول اغار عليها وليه ماغار مو بنت خالتي مسكينه والله قطعت قلبي الله يكون في عونها
ساره جالسه عند الشجره الي مو باينه اوراقها من الثلوج والارض الي مو باينه لانها كلها بيضااااء والثلوج متراكمه فوقها
ساره وهي تشوف ثامر وهي ترتجف بقوه:لاااااا انا لازم اخليه يقوم له تقريبا عشر دقايق بيموت وانا السبب لازم اقومه
تمشئ ساره شوي شوي وبخطوات خائفه ومتثاقله وتقرب للجثه الهامده
ساره تحاول تمد يدها المتردده وتنادي بصوت خفيف عنده:ثامر ثامر
صرخه بقوه لها:بووووووووووم ياخوااااااااااااااااااافه
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ساره تنهبل وتحس بدوخه من الخوف تركض بقوه وبسررررررررررعه
وثامر يقوم وهو يضحك:سارونه وقفي انت شفيج وقفي(يركض وراها
ساره تركض بسرعه ومن غير ماتاخذ نفس وتطيح وتقوم بسرعه وهي تناظر ورا تناظر الي يتبعها وهو يضحك بقوه ومن قلب
ثامر وهو يضحك ويتكلم بصوت عالي:وقفي والله ماذيج الي سويته مقلب وقفي يالخواااااااااافه
ساره تركض وهي تصيح وتطيح من السرعه ومن التعب ومن الارهاق
ثامر بصوت جاد وخائف:وووووووووووووقفي ياغبيه احنا اللحين فوق قمه وانت بتطيحين لو بتمشين بزياده وقفي
ساره تركض مسرررررررررعه ومن غير ماتاخذ نفس
ثامر:والله ماذيج بس وقفي لاتخافين مقلب الي سويته ترا بتموتين اذا مشيت اكثر قدامج شلالات ووووووووقفي
ساره وعيونها غطتها الدموع تركض ولا همها وتوصل للمكان المرتفع وتحت شئ مررررررعب تناظر منخفض لا مو منخفض جبال
مرتفعه مرررررررررعبه لا مو جبال شلالات كاريليا المرعبه مرعبه في الليل مو باينه كانها جيال بس صوت المويا مزعج ومررررعب
توقف ساره وهي تبكي:ابعد عني تمشئ خطوه وحده بنتحر ابــــعـــد
ثامر يحاول يرجع على ورا وهو يناظرها ويكلمها يحاول يستدرجه او يقنعها:لاتنتحرين ياغبيه ترا تموتين
ساره تضحك وبننفس الوقت تبكي من كلمته:اكيد بموت اجل وش
ثامر ابتسم:طيب تعالي والله ماذيج بس تعالي لاتخافين اصلا اعتبرج مثل اختي كل الي سويته مقلب
ساره ويزيد صياحها:لااااااااااااااا كذااااااااااب انت شربت خمر
ثامر:والله ماشربته لاتخافين والله ماشربت بس اخوفج عقب الي قلتيلي عن اهلج
ساره وتبكي:طيب ابعد عني انت وش تبي فيني ابعد مابيك رووووووح
ثامر:اخاف تنتحرين
ساره:ايييييييه بنتحر لو ماتروح
ثامر:واذا رحت
ساره:روووووووووووح
ثامر شافها فاقده اعصابها:خلاص برووح برووح بس لاتنتحرين ترا تموتين
ساره ابتسمت وعيونها كلها دموع:ايه خلاص طيب رووووووح
ثامر مشئ وراح بعيد عنها وساره تترقبه وتناظر الى اختفى ارتاحت ورغم راحتها تحس بررعب بذات انها بغربه
ساره تناظر ورا تناظر الشلالات المرعبه الي كانها بفلم خيالي مو حقيقي لان الصوت صوت المويا مرعب والدنيا مظلمه تمشئ وتبعد شوي عنه وتحس بدوخه
الدكتور:غرررررررريب دي خلود تعدت مرحلة الخطر
السستر:الحمدلله الف نعمه خلاص يعني بتخرج من المستشقى
الدكتور:ماعرفشي بتقعد هنا يومين وبنشوف حالتها
السستر:اه خلاص عايزه اروح لها
الدكتور:بس ااقولك
السستر:ايوه عاوز ايه
الدكتور:دي شافت محاكمة ماجد
السستر:لاااااااااا ماشافتهاش
الدكتور:طيب خليها تشوف حتى ماتتفاجئ
السستر:لا دي بتتعب بزياده
الدكتور:لا افضل دالواقتي تشوف حتى ماتنصدمش
السستر:حاضر
ماجد جالس بزاوية السجن ويفكر بخلود:آآآآآآآآآآآآخ ياخلوده اللحين وش قاعده تسوين يابعد قلبي الله يشفيك يارب انا احس اني بنجن
بمووووووووووت ياليتني اعرف وش قاعده تسوين (يسند راسه للجدار ويحط يده فوق راسه ويفكر بكل شئ يفكر
بيوم خطفها وكيف شاف الخوف بعينها وتذكر بيوم زواجها كيف كانت خايفه ومرتبكه وكيف كانت تبي الكل يشاركها بالفرحه
وتذكر بيوم تصارخ بوجه وتسب فيه وكلمة انا اكرهك الي عادتها كم مره وتذكر كيف خافت عليه بالمستشفى واول مره تظهر مشاعرها
له وتصارحه بحبها وكيف واجهت قوات الامن وتظاهرت انها مخطوفه وانها ماتبيه وتذكر وهي تتفرج على البيت وكيف فرحتها
وحركاتها الطفوليه وابتسامتها الجذابه وتذكر والشرطه تقبض عليه كيف خافت وبان بعيونه الفزع والرعب
وتذكر وهي بالسجن تبي تشوفه وتحاول تقنعه يبلغ عن سعود)يضرب راسه بقوه بالجدار(الحيط) ياليتني بلغت يااااااااااااااليت ولا صار فيها الي شفته تعذبت كثيرررررررر
ياااااااااااااااااليت وش نفعني فيه سعووووووووود وش نفع الخااااااااااااااااااااين ابموووووووووووت من القهههر
ثامر يمشئ وهو يفكر فيها وحزن عليها
ثامر:ياليتني مامزحت معها مسكينه والله ماتتحمل ومحافظه بزيااااااااااده يالله انا لازم اشوفها مسكينه بتموت برد عاد هي ماتتحمل
ايه براقبها من غير ماتشوفني وبعطيها ذا اللحاف(بطانيه ثقيله)
السستر:بس زي ماااقلتي دا احتمال يشنقونه
خلود تبتسم:مافيه شنق عندنا
السستر:بيعدموه
خلود:ايه امانه ياسناء قولي اذا حكموا على ماجد ولا لأ
السستر سناء متزله راسها
خلود:تكلمي حكموا بالاعدام صح
السستر:بصراحه مااعرفش(تحرك راسها بالنفي ماتبي تقولها علشان ماتنصدم تبي تقولها بالتدريج
خلود تحط يدها براسها وتجهش بالبكاء
السستر:ماتبكيش
خلود يزيد صياحها وهي ماسكه رقبتها وحلقها
السستر تجيب لها مويا
خلود تشرب وتسند راسها تفكر بالمستقبل الغريب
عبدالله وهو في المطعم:يوووووه ذا شكله مطول خلني اروح اجيب لي كم غرض من السوبر ماركت
يدخل السوبر ماركت ويشوف الجرايد المعلقه واول الصفحات صور ماجد بكل الجرايد
عبدالله يقرا(تم القبض على سفاح المملكه الذي قتل طفل امام ابواه واخ امام شقيقته))
عبدالله مفتح عيونه:مو معقول وخلود وين راحت حلوه وين راحت وش ابي فيها انا صاير ملجاء بنات خلصنا من مها ببدا بخلودوه
استغفر الله انا وش قاعد اقوول مها مسكينه وحتى خلود بس خلود باعتني وهي الي قالته بعظمة لسانها الي يبعني برخيص ابيعه ببلاش
ثامر يوصل ويشوف ساره طايحه فوق صخره كبيره ووجهها طالع لونه ازرق وشعرها متناثر عليه قطع من الثلوج
يشوفها ثامر يحاول يقومها
يمد يده لها:ساره ساره قومي وش صار عليج
ساره لااااااااااارد ولاااااااحركه
ثامر يلمسها قطعة ثلج طالعه من البروده ينزل جاكيته ويربطه على خصره علشان يسهل عليه حملها ويغطيها باللحاف الي معه
ويرفعها ويشيلها وياخذها
ام عبدالله وهي جالسه على السرير: ياويلي على حظي يابوعبدالله
ابو عبدالله:وش فيك تولولين
ام عبدالله:سويره وين راحت اختفت بلعتها الارض دورتها مالقيتها يووووووه
ابوعبدالله ببرود:لاتخافين عليها ذي قطوه ام سبع ارواح
ام عبدالله:ياااااااربي وحنا وش سوينا نشرب خمر قدام بنتنا
ابوعبدالله:انتي وش فيك معقده اسكتي بس هو كله شراب
ام عبدالله:يوووووووووه عاد البنت بتموووووووت اعرفها ماتعرف لاروسيا ولا لغتها
ابوعبدالله وهو يغطي روحه لانه بينام:اوووووووووف مصيرها ترجع بس نامي اوووووف
مها جالسه بغرفتها (غرفة الضيوف)تفكر:يالله انا لازم انسى عبدالله لان مو من حقي افكر فيه خلااااص انا لازم انساه
تقوم خلني اقراء قران احسن لي يمكن ربي يعطف على وينسيني من ملك فكري وعقلي وروحي
خالد:ياهلااااا فيك
عبدالله:ياهلا بالنسيب اخبارك
خالد:الحمدلله هاه عسى عجبتكم
عبدالله:ايه عجبتني وانا ماشفتها ههههههه
خالد:خلاص متى الملكه تبي
عبدالله:والله انتم الي حددو
خالد:البنت جاهزه لو تبي بكره
عبدالله استغرب:خلاص بكره بكره
خالد ابتسم:خلاص زين بس انت وش الي جايبك لمطعم السمك
عبدالله:لييييه مايصلح اتعشى سمك
خالد:لا وش دعوه خخخ خلاص عن اذنك ابروح للبيت تبيني اوصلك
عبدالله:ايووالله سيارتي متعطله ذبحتني ذي السياره
خالد:ليييه ماراح تغيرها
عبدالله:الا بغيرها بس مافضيت الا اللحين
خالد:حرام مع انها جديده
عبدالله:ايوالله قهر يالله وصلني ياراج
خالد:هههههههههههههه راج هاه ايه قابلني دقها رجليه ولارح بتاكسي (راح خالد
عبدالله:انتظر شوي امزح معك يامسيو رونالدو
خالد:ايه كذا صح يالله اركب وورا بعد
عبدالله:حاااااضر((ويركب قدام وهم يضحكون
ثامر يحط سار فوق سريره الخشبي ويغطيها باكبر بطانيه عنده ثقيييييييله
ويروح يشعل النار بالموقد ويسوي حليب ساخن لها وشوربه بطعم الفلفل
وبعد نص ساعه
ثامر:ساره قومي قومي سارونه
ساره تدعك عيونها:يووووووه يماااااه ابي اناااااام مانمت الا الساعه 6 الصبح
ثامر يضحك عليها وعلى نصبها وكذبها
ثامر:قومي يالجذااااااابه
ساره تفتح عيونها بقوووووه وبصراااخ:انــــت
ثامر:ههههههههههههههههه ايه انا
ساره تقوم:وش فيك وش تبي بغيت شئ
ثامر بحزن:هذا بدال ماتشكريني
ساره وهي واقفه:اشكرك على وش
ثامر:كنتي بتموتين
ساره:لااااااااااااا كلكم يارجال زي كذا تستعطفون الوحده وتسوون نفسكم برئين الى
ثامر:الى شنو انتي لج ساعه قاعده تخربطين اقولج هاي مو انا الي العب على بنات خلق الله واسمعي بعد لو كنت بأذيج
منو الي بيمنعني
ساره بصوت عالي:انا انا الي بمنعك
ثامر:اقولج هاي انتي لسانج طويل وباين اني توهقت فيج مالي الا ارجعج لاهلج وافتك منج انتي وويهج
ساره بحقد:اووووف اصلا مين الي قالك اني بجلس عندك انا مليت وكرهت روسيا كلها والسبب
انت وابوي وامي كلكم اكرهكم وماطيقكم بعيشة الله
ثامر استغرب من حقدها وكرهها:طيب انا شو سويت لج
ساره:لييييه نسيت وش سويت انت والويسكي بجد قالو ايش قالو عرب كلكم اذا طلعتوا من دياركم تختربون
ثامر:هههههههههههههه والله مقلب كنت امزح معج
ساره:مزحك كان ثقيل وماكان بوقته
ثامر نزل راسه ومشئ راح للصاله
ساره حست انها سخيفه من كلامها له وحست انها تجازي الخير بالشر
ثامر يتكلم بصوت عالي:ياخت ساره تعالي
ساره استغربت من كلمة اخت وطلعت باسف:نعم
ثامر:انا بطلع علشان تاخذين راحتج وهاي الشوربه والحليب اشربيهم وانا اذا ييت بييب معي العشاء
ساره منزله راسها ولا نبست ولا بكلمه ولاحرف
ثامر طلع وصك الباب
ابو عبدالله بحماس:يالله يام عبدالله ترا الحفله الى اليوم احلى من الي قبل امس بكثيرررر
ام عبدالله بملل:ولك نفس تطلع بعد ساره ماندري وينها
ابوعبدالله:انتي وش فيك موسوسه قومي والبسي واكيد بنلقاها في الحفله
ام عبدالله:اي حفله
ابوعبدالله:بنفس البيت الي رحنا له
ام عبدالله:عسى نلقاها يالله
في مطعم كبير بروسيا صاحب المطعم راشد
راشد صديق ثامر المقرب له من الامارات وعمره بعمر ثامر واصدقاء الروح بالروح
راشد:شو فيك ياثامر حالتك حاله
ثامر:لامافيني شئ
راشد:لاعلى قول امس شو فيك
ثامر بملل:والله مافيني شئ
راشد:طيب خلاص
ثامر وهو سرحان:تعرفت على وحده
راشد ابتسم:هههههههههههههههه وكارولين يالخاين هههههههههههههههههه
ثامر:اقولك وحده بس معجزه
راشد:ليييييه شوقتني كمل
ثامر يتنهد:عمري ماشفت مثلها مخلوقه نادره
راشد يغمز:عيل حبيتها
ثامر بثقه:لاتخسى
راشد:ههههههههههههههههههههههه طيب شو فيك مختبص
ثامر:لامافيني شئ برد لانها بروحها
راشد:الي تخسى هههههههههههههه
ثامر:ههههههههههههههههه ايه هي
راشد:اقدر اشوفها
ثامر:لااااااااااا والي يرحم والديك فكني لو باخذك معي كان ينت هي خلقه مينونه
راشد:ههههههههههههههههههه في ذمتك ماحبيتها
ثامر:هي والله تنحب لان كل مافيها مميز لكن في وحده سابقتها
راشد:قصدك خطيبتك كارولين
ثامر:اهاااااااا يالله بروح
راشد:بس ماغنيت اليوم لنا
ثامر:مو فاضي
كارولين جايه وهي لابسه تنوره قصيره فوق الركبه وبلوزه مو ساتره شئ:Добрый вечер مساء الخير
ثامر وهو واقف:Здравствуйте, привет مرحبا
كارولين:Пожалуйста رجاء
يقاطعها ثامر لانه يدري انها تبيه يغني:Простите, извините اعذرني
كارولين تأفف
ثامر ماعطها فرصه:До Свидания الوداع
كارولين تعصب:Увидимся скоро لاتقل الوداع قل الى اللقاء قريباً
ثامر يبتسم:Увидимся позже الى لقاء ((ويطلع وهو متضايق
ثامر يكلم روحه:يوووه بجد ماعندي سالفه شفيني انا اووووه لاتقول انغرمت فيها لو بعيش لحظه معها بيين اقول خلني اخذ عشاء واردمو تسوي بروحها شئ
ساره تشرب الحليب وهي متضايقه بزياده لان ماتدري وين اهلها وجوالها مو معها والادهى انها ماتعرف ارقامهم ولاحتى
رقم عبدالله اخوها لانها تبي ترجع للسعوديه ايييييه انا مالي الا اخلي ثامر يساعدني حلوووو هو باين شاب شهم وبيساعدني
بقوله يوديني لنفس المكان الي شالني منه علشان ادل البيت
علي صديق ابو عبدالله رجال كبير ومتزوج ماله الا ولد واحد وهو من الكويت
ابو عبدالله:هلا والله باخوي علي اخبارك
علي:هههههههه قبل امس بعدنا عن بعض
ابو عبدالله:عاد تصدق اشتقت لك
علي:وانا اشتقت لك وايد بعد
زوجة علي اسمها نجاة:هلا ام عبدالله شلونج
ام عبدالله:والله بخير انتي كيفك اخبارك
نجاة كانها تدور على وحده:والله اني زينه اخبار بنتج سارونه وينها ماشوفها
ام عبدالله:ياقردي على حضي تصدقين من الحفله ماشفتها
نجاة تهديها:من بعدج ياهلحفله تراها امس
ام عبدالله:بس مادري وين اختفت
نجاة:ولعلمج حتى انا ولدي مادري وين هواء داره
ام عبدالله:وينه هنا ساكن
نجاة:ايه ساكن اهني واسمعي ترا عيني على سارونه ابيها لولدي زين
ام عبدالله:هههههههههههههههه ومين احسن منك تصدقين اني حبيتك والله يانجاة ولو انك مو مجوده
كان طفشت لان الكل روس ومافهم عليهم
نجاة:الله لايفرق بينا حبيتي
ثامر يفتح الباب
ثامر بابتسامه:هااااي قصدي السلام عليكم
ساره تبداله الابتسامه:ويلكوم وعليكم السلام
ثامر:ههههه زين مازعلتي اني قلت هاي
ساره:لييييييه ازعل
ثامر:مادري اخاف اقولج وتزعلين
ساره:لاانا مازعل بسرررررعه
ثامر:اهاااااا بس تزعلين انا ماتعجبني البنت الي تزعل بسرررعه
ساره:لاااااا عمري ماعجبتك
ثامر يناظر لها ويجلس:مافيه احد قالج ان لسانج طويل
ساره:الا فيه كثير ومافيه احد قالك انك ثقيل دم
ثامر يناظر لها باعجاب:لا مافيه احد قالي ومافيه احد قالج ان الحلو مايكمل
ساره استحت لانها عرفت قصده:لا قالوا لي اني كامله والكامل الله
ثامر ابتسم ورفع حاجبه:صدق الي قالج هالحجي
ساره تنزل راسها:قلت لك اعتبرني مثل اختك
ثامر:طيب يالله ياختي ممكن تنتظرين لحظه لاني بغرف الاكل
ساره:هههههههههههه انت مين الي سوا الشوربه
ثامر:وش سوا وش قصدج
ساره:قصدي مين عمل الشوربه والحليب
ثامر:اهاااااا هذا انا عجبتج
ساره:هههههههههههههه تصلح شيف
ثامر:افا عليج واحلى شيف بعد(يروح ويجيب الصحون باخر الغرفه
ساره:ههههههههه ايه احسن انتم يالخليجين يبيلكم تطلعون للخارج علشان تتكلون على انفسكم
ثامر:ههههههه معاج حق انا طول عمري ماعرف حتى اييب لي كوب ماي لكن هني اعتمدت على روحي
ساره:ممكن خدمه وبكون ممتنه لك مدى الحياه
ثامر:افا عليج انتي تامرين امر
ساره:ابيك توديني قصدي ترجعني لنفس المكان الي اخذتني منه امس
ثامر:ليييييه قصدج الحفره
ساره:ايه علشان ابشوف اهلي وينهم
ثامر:خلاص بعد العشاء اخذج هناك
ساره تبتسم:مشكووووووووووور والله بس اقولك وش ذي الكلاب الي ارعبتني قبل شوي
ثامر:هههههههههههههههه ذي مثل السيارات بالاماكن العامه صعب التنقل هنا
ساره:ايه يمكن
ثامر يقوم ويروح ويفتح الدولاب يجيب جاكيت ويمد يده لساره
ثامر:هاج
ساره تاخذه:مشكور الله يسترك بدنيا وباخره
ثامر:هههههههههههههههه تدعين مثل العيوز
ساره:ههههههههههههههه يمكن اقولك انت ماتبرد
ثامر:لا انا لو تدرين عني بتينين
ساره:اين قصدي اجن لييييييه
ثامر:انا هاوي سباحه بالمويا الثلج باقصى ارتفاع بروده وانخفاض حراره وشوفي الجوائز الي اخذتها
ساره:وااااااااو ماشالله عليك بجد مجنون انت وش ذي الهوايه
ثامر:هواياتي كثيره منها اغني في مطعم خويي وصديق الروح راشد
ساره:هههههههههههههه تغني كييييف
ثامر:هوايتي
ساره:طيب وش راي اهلك
ثامر:حريه شخصيه لكل واحد عااااادي
ساره وقفت اكل:مشكور على العشاء ويكثر خيرك يارب
ثامر:بس ماكللتي
ساره:لا الحمدلله سفره دايمه
ثامر:هههههههه وتلوميني ان قلت لج عيوز
ساره وهي تضحك من اسلوبه وطريقه كلامه تخلي الواحد غصب يضحك لو مايتكلم بس من تعابير وجهه
عبدالله يفكر بخلود وش صار عليها ووش صار فيها فكره اننشل بذات انهم كاتبين انها بالمستشفى وان فيه احد حاول اغتصابها
والاحداث متشابكه وكانها خيااااااال
السستر:خلود انتي اوقلتي ان ماجد يمكن يحكمون عليه بالاعدام
خلود:ايه حكموا تكفين قولي لي ريحيني الله يريحك
السستر:بصراحه مش عارفه ااقولك كيف
خلود:لا قوووولي والي يرحم والديك
السستر:بقولك ماتخافيش بس خبر مش حلو انتي لازم بتستعدي له
خلود تبكي:طيب بسرررعه
السستر تفتح الدرج وتطلع الجرايد وتوصل لخلود وتعطيها الجريده
خلود قرات خبر اعدام ماجد وابتسمت

رواية جايب هالقساوة منين ؟؟ - الجزء الحادي وعشرون

خلود تقرا خبر اعدام ماجد وهي خايفه وتقرا ثم تقرا التفاصيل ويتحول خوفها ودموعها الى ابتسامه فرح
خلود تكلم روحها:وااااااااااو الحمدلله هو ايه هو هذا اخو صديقتي ريم وااااااااو وناسه وحتى اخوها كان يحبني
بس رفضته يمكن زعلان الا اكيد زعلان اووووف ابروح لهم وابترجاهم يتنازلون عن القضيه ياااااااااااارب يوافقون
بس متى الاعدام يووووووووه قريب بعد 17 يوم يااااااااارب(تشوف التاريخ الي بالجريده وتاريخ الاعدام والا هي عمرها ماهتمت للتاريخ)
السستر سناء تناظر خلود والسستر مرعوبه:ايه مالك بتضحكي
خلود تبتسم وبعيونها باين الخوف:الحمدلله هذا اخو صديقتي الروح بالروح يمكن يتنازلون عن القضيه
السستر:يارب
خلود:متى ابطلع
السستر:اذا قال الدكتور ووافق
خلود:ابي اطلع قولي له
السستر:بس صحتك
خلود تناظر الجريده وهي معصبه:ومااااااااجد
السستر:خلاص حاضر انا حنادي الدكتور وانتي اقوليله
خلود تبتسم:ناديه بسرررررعه
السستر:حاضر
ثامر بحزن:ملزمه تروحين اللحين
ساره:اييييه تكفى بس عندي سؤال
ثامر:تفضلي
ساره:امممممممم تصدق شئ غريب
ثامر:شنو الغريب
ساره:على كبر روسيا وكثر سكانها واحد خليجي الي شافني طايحه
ثامر مبتسم:لان كانت عندي حفله قريب من ذيك الحفره
ساره:ايه حلو طيب يالله نمشئ
ثامر:اقولج خليها بكره علشان اييب لج هدوم من المول
ساره:لاااااا مشكوووووور الا السوق مابيه اكرهه
ثامر:ههههههههههههههههههه اول وحده تقول اكره السوق حتى الروسيات يعجبهم السوق رغم ان اكثرهن مسترجلات
ساره:هههههههههههههههههه ايه اكره السوق ماطيقه تدري ليييييه لاني قبل ماسافر ماخليت سوق بالشرقيه الا جيته
ثامر:ههه ايه خلاص يعني ملزمه تروحين
ساره تناظر له باستغراب:لييييييييه وش صاير لك كانك ماتبي تاخذني لاهلي اذا مكسل قول
ثامر:لاااا وش دعوى يالله امشئ
ساره تسمع نباح الكلاب:وشو ذا
ثامر:هاي سيارتي
ساره:لااااااااا لايكون بروح فيها
ثامر:هههههههههه اكيد فيها اصلا انا يايبج من الحفره فيها
ساره:خايفه
ثامر:لاتخافين ماتأذي
سوسن بضجر:يالله بكره ملكتي قصدي الليله ملكتي اوووووف بجد ملل
خالد:اقولك اعقلي
سوسن:طيب مافيه احد من قراباتنا بيجي
خالد:لا مافيه الا خوالي بس
سوسن:اها
خالد:طيب انتي خلصتي كل اغراضك
سوسن:ايه خلصت بيوم واحد
خالد:خلاص بس اسمعي ابي عبدالله يتعلق فيك
سوسن تاشر على عيونها:ولا يهمك من عيني ذي قبل ذي
خالد ارتاح واستانس بقلبه:اللحين عبدالله انصدم من حبه الاول والثانيه خانته والثالثه بعد احسن خلني احطمه إلى يكره روحه
لييييييييييه فشلني قدام الي يسوى والي مايسوى ورفض انه يكفلني (كفالة سياره)
خالد طلب من عبدالله يكفله وقال ذا الكلام بصوت عالي علشان يفشله قدام الموجودين ويوافق لكن
عبدالله خيب ضنه ورفض والكل ضحك
عليه وحتى عبدالله وبما ان خالد حقود يبي يرد الصاع صاعين(بس ماتركوا بعض بوقتها يمكن لان
خالد يبي يردها له
ياترى وش ناوي عليه!!!!!!!!
الكلاب تنابح فوق ثلوج شمال روسيا وصوت الضجيج مرتفع من الحركه حركة السير
ساره بصوت مرتفع:ثامر ماقلت لي انت وش تشتغل
ثامر بصوت عالي:اشتغل بأكاديمية سانكت بطرسبورغ الحكومية للصيدلة و الكيمياء
ساره:ههههههههههههههههههههههه وش ذا الي انت قاعد تقوله
ثامر يبتسم:طيب وانتي
ساره:انا بآخر سنه بالثانوي وتركتها
ثامر:افاااااااا وليش
ساره:ماحب الدراسه
ثامر يبتسم:كسوله انتي
ساره تحرك راسها بالايجاب
ثامر ياشر:شوفي الحفره الي كنتي فيها
ساره:ايه اشوفها
يوقف ثامر
ساره:وش فيك
ثامر:ابشوف يمكن فيها احد
ساره:علشان تساعده
ثامر:ايه
ساره تبتسم وتناظر له باعجاب اول مره تشوف واحد يحب يساعد احد يمكن لانها ماتعرف ونادر
اختلاطها بالناس
ثامر:الحمدلله مافيه احد
ساره:زين يالله بس اخاف مادل لاني ناسيه
ثامر:لاتخافين ان شاء الله تلقينهم
ساره:ان شاء الله
خلود ماذاقت طعم النوم تفكر كيف تقدر تقنعهم بكل الطرق والوسائل ماخلت شئ مافكرت فيه:آآآآآآه يارب ساعدني
الدكتور رفض يرخص لها الا بعد يوم يعني تنام واذا قامت تروح بس علشان يتطمنون عليها والشرطه حرصتهم كثير عليها
ساره تصارخ بفرحه:ااااااااااااااايه ووووووووووقف ذاااااااا البيت
ثامر يضحك عليها:قولي والله
ساره:والله
ثامر:حلووووو تصدقين ابوي وامي دايمآ يسهرون هنا
ساره متفاجئه:بجد مو معقول خلنا ننزل نشوف
ثامر:يالله وحتى انا مشتاق لاهلى
في اجواء الحفله المزعجه والاغاني المرتفعه اغاني مو مفهومه معناها لانها باللغه الروسيه
سااره تنزل وهي خايفه ومرعوبه:ثامر
ثامر بهدؤ:نعم
ساره:مادري شكله مو ذا البيت
ثامر يشوف:لا ان شاء الله هو بس هااااااه زي ماقلت لج ماتقطعين فيني
ساره:انا اسفه ماقدر اصادق لي شباب
ثامر:يوووووووه من تفكيرج عتيج
ساره:وين اهلي ماشوفهم
ثامر نزل راسه:يووووووه ذا وقتها
ساره بنظرات حقد:مين تقصد
سمر بصراااااخ:حبيبي ثموري ههههههههههههههههههههههههههههه
ساره تسمع الصرخه وصوت وحده مرجوجه ومو غريب عليها ضحكتها لان ضحكتها مميزه وتناظر وساره تضحك:الا هي عرفتها
سمر توصل وتبوس ثامر وهي سكرانه وحالتها حاله ثامر يبعدها لان ريحة الخمر مغطي عليها وشكلها مقزز
ساره:اقوولك وين اهلي شفتيهم
سمر تناظر وعيونها احولت وتشوف الواحد 2 لانها منتهيه:ساااااااااااااارونه انتي هنا ولا هناك ههههههههههههههههه
ساره:فاضية لك انا(وتناظر ساره تبحث اهلها وين
ثامر توهق بالي ماتركته وتفشل منها:وش تبين انتي ابعدي عني اووووووووف
ساره تناظرهم وتضحك على ثامر وشكله وسمر وحركاتها وطالع لون ثامر احمر من الفشيله
استغربت ساره منه لانها توقعت ذي الاشياء عاديه عنده
سمر وهي تضحك:ووووينك لي اسبوعين ماشفتك هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ثامر يقلدها:وش تبين فيني ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
سمر:اشتقت لك انا هههههههههههههههههههههههههههه
ثامر:بس انا ماطيقج بعيشة الله هههههههههههههه
ساره تناظر لهم وتشوف خبالهم وتبعد عنهم تدور وتبحث عن اهلها ويشد انتباهها صاحب الطاوله الاخيره رجال يشبه ابوها
وتناظر وتركز وتبتسم:الا ابووي خلني انادي ثامر اعرفه على اهلي
تروح ساره لثامر
ساره وهي شاقه حلقها ضحك من الوناسه:ابوي تعال شوف ابوي(ومن غير ماتدري لانها مستانسه تمسك يد ثامر بحركه غير اراديه
وتاخذه:تعال شووووووف اكيد هم((تحاول تقنعه علشانها مو مقتنعه
ثامر استغرب منها وتم يناظر يده وهي ماسكته مستغرب
سمر تصارخ وهي تضحك:لااااااااااااا تمسكين يد زوجي ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ثامر يناظر الخبله الي وراه وهو يضحك بس رغم هذا مستانس ان ساره معه
ساره تقرب:شووووووووووف امي الا ذي امي والله
ثامر يبتسم على حركتها وتفاعلها:الحمدلله لقيتيها بس وين هي
ساره تأشر:شووووووووف
ثامر يناظر يفتح عيونه:لااااااااااا ماصدق ذي امي
ساره تستغرب:شوف ذي مو الي بجنبها
ثامر:ايه يالله نروح لهم
يوصلون للطاوله الي موجودين فيها اهلها وتتفاجئ ساره تفتح فمها من الذهووول وتناظر بنظرات حقد وهي تشوف امها وابوها
سكرانين وقاعدين يقولون كلام مو مفهوم لانهم مو صاحين
ثامر يناظر اهلها واهله بس ماستغرب لانه تعود على الحركات ذي:ساره شفيج
ساره تنزل دمعتها وتنفجر بالصياح
ام عبدالله تناظر بنتها ساره وتتكلم بطريقه هيستيريه:سارونه حبيتي وين كنتي
ساره تبكي بقوه وثامر يناظر لها يحاول يهديها
ثامر:وشفيج لاتكونين حساسه كلهم جذي عادي
تصارخ ساره بقوه وتبعد يده الي كانت على كتفها لانه يحاول يهديها:عادي عندك بس انا لاااااااا مو عادي
يلفت الصراخ والصوت العالي ابو عبدالله الي منتهي من الشرب:ساروه وش فيك يامزعجه
علي يناظر:ثااااااااااامر ولدي
ثامر يناظر ابوه:هلا يبه
علي يتكلم ومو صاحي:يامرحبتين بالغالي والله
نجاة بتوصل عندهم ومو سكرانه:ثموووووووور ياهلا فيك ياوليدي وينك (يسلمون على بعض
نجاة:سارونه اهلين اخبارج شلونج وش فيج تبكين
ساره تمسح دموعها بس يرتفع صوت بكاءها وتزيد دموعها من القهر
ثامر:يمه كانت ساره عندي
نجاة تمسك يد ثامر:تعال اقولك
ثامر يروح معها
ساره تناظر اهلها نظرات اسف وحقد وقهر
ام ساره تنزل راسها ويدها على الطاوله وبيدها الويسكي
ثامر:هلاا يماه بغيتي شئ
نجاة ام ثامر:ايه بغيييت اقولك وش رايك في ساره
اول ماجابت سيرتها اشتعلت عروق ثامر وقلبه نبض بسررررعه:رايي من اي ناحيه
نجاة وهي تناظر لها:شوفها وش رايك فيها بدال كارولين احلى مو
ثامر بحزم:مابي الا كارولين
نجاة:شووووف ترا بتندم
ثامر وهو يناظر ورا كانه يدور له على شئ:اندم على شنو
نجاة:مافيه احلى منها وشوفها وحده ملتزمه ماتحب سوالف الف والدوران
ثامر:يماه بليززززززز غيري السالفه لو مابقى بهالدنيا الا ساروه ماخذتها
نجاة:اوووووف وليه
ساره تمشئ لناحيتهم وهي تمسح دموعها بديها
ثامر يناظرلها مركز كأنه اول مره يشوف بنت لا بالعكس بالنسبه له ملاك رغم الي شاف من البنات الا ان ساره مميزه
نجاة اغتنمت الفرصه علشان يجلس مع ساره ويحبها اكثر راحت وهي تشوف ساره تمشئ تقرب لهم
ساره وهي تبكي:ثااااااااااامر
ثامر خاف عليها:نعم وش فيج لاتصيحين ترا شكلج مايصير حلوووو(((وهو منجن على شكلها وهي تبكي لانه يحس انها طفله برئيه
ساره:وين اروح
ثامر:انا موجود
ساره يزيد صياحها:ابي ارجع للسعوديه
ثامر كأنه مضروب على وجهه:لييييييه ترجعين لاااااااا
ساره:لييييييه ابي ارد ماحب روسيا اكرهها واكره ابوي واكره امي
ثامر من غير شعور:وانا انا
ساره تناظر له وتجتمع عيونهم مع بعض:انت وش
ثامر استحى:لا ولا شئ خلاص الي تبينه بيصير
ساره:مابي ارجع لاهلي
ثامر ابتسم:خلاص تعالي معي
ساره:اخاف تسوي مثل البارح
ثامر:شنو البارح
ساره:يعني امس
ثامر:ايه فاهمج بس شنو سويت
سمر تصارخ بجنبهم:وش قاعدين تقولون هههههههههههههههههههههههه
ثامر:يوووووووه بتجنن هاي
سمر:اكييييييييييد بجننك لانك تحبني
ثامر يضرب يد بيد:لاوالله الي رحت فيها
ساره تناظر لها:شفيك انتي انتي مجنونه ولا من الشراب الي تشربينه
ثامر يبعد ساره:خليها بعدين اقولك قصتها
ساره:وحتى ذي لها سالفه
سمر:هههههههههههههههههههههههههههههههه وش قاعدين تقولون
ثامر:مالج شغل
سمر:طيب متى ترد لي ولدي ههههههههههههههههههههههههههههه
ثامر:باجر ان شاء الله بااااااااااااي
ساره:وين
ثامر:تعالي واقولج
يـــوم جـــديــد
خلود بتطلع من المستشفى وهي ماتدري كيف تروح ولا اصلن معها فلوس تروح بتاكسي ولا معها
رقم راج ويعقوب
ومتورطه
السستر:تعالي ياخلود
خلود تناظر لها:نعم
السستر:دا الرقم ومعها فلوس وجوال
خلود تاخذ وهي مستغربه تشوف جوال ماجد ورقم بس ماتدري رقم مين وماتدري الفلوس مين الي عطاها
خلود:بس مين الي عطاكم
سناء:دا ضابط او شرطي ماعرفش
خلود فهمت انه واحد من الشرطه الي اتفقت معهم القبض على سعود:خلاص مشكوره
توقف خلود تاكسي وتقول يوديه لمكان السجون (السجن الحزين) الي فيه ماجد((اسم من راسي
يعني ياللي حبيتوا ماجد لاتدورون عليه ههههههه)
ساره ماقامت من النوم طولت وصلت الساعه8مساء
ثامر:ايه انا مالي الا اقومها
ثامر يطق الباب لاااااااامجيب
ثامر يفتح خاف عليها ويشوفها نايمه وباين الارهاق والتعب عليها بصوت هادئ:ساره ساره قومي غريب وصلتي لذا الوقت
ساره ماتتحرك وتتكلم: يباه يماه انا اكرهكم
ثامر يلمس حرارتها مرتفعه:وااااااااو بتموت على خلني اسوي اي شئ مسكينه والله قطعت قلبي بكلامها ذا
يجيب مويا بارد ويغمس قطعه ثقيله من القماش عليها ويحطها على راس ساره
ساره متلحفه بالبطانيه بقووووه من شدة حرارتها
ثامر يحاول يبعدها بهدؤ وبخوف
يبعد القماش من راسها
ويبعد البطانيه بزياده عنها
تقوم بسرررررعه ساره وهو يفتح البطانيه عنها
ساره بصراااااااااخ:انت وش قاعد تسوووووووووووووووووي
ثامر يقوم ويرفع يده كأنه متهم وبيستسلم:ماسويت شئ
ساره تحرك شفايفها استعداد للبكاء:طيب لييييه تبعد اللحاف عني
ثامر:لان حراراتج مرتفعه
ساره:كذاااااااااااااااااااااب
ثامر يصارخ عليها:انتي الجذاااااااااابه شوفي قدامج القماش والمويا والكالونيا ولعلمج ترا قبل شوي مغمى عليج وانا صحيتج
ساره تناظر وتلمس راسها الي فيه اثار لمويا وتنزل راسها:طيب انا اسفه
ثامر بصراخ:اسؤا لحظه بحياتي يوم تعرفت عليج انسانه تشكين حتى بروحج ماتثقين باحد
ساره تبكي
ثامر حس انها جرحها:حتى انا اسف ماقصد
ساره وعيونها مغطيتها الدموع وتبسم:واحد واحد
ثامر:ههههه خلاص اتفقنا جرح بجرح وغلط بغلط ههههههه
ساره تبتسم
المــلــكـه
مها يتقطع قلبها وهي تشوف سوسن مرتبكه ومتكشخه وطول عمرها كانت تتمنى تكون في مكانها كانت خايفه من خلود واللحين
تروح لوحده ثانيه حست بالقهر والضيق
مها بقلبها:الله يوفقهم ياااااااارب والله يصبرني بعيش معانات طويله بس ان الله مع الصابرين(ويقطع حبل افكارها صوت سوسن
سوسن:يووووووه كلمني اخوي قالي تعالي يوه مستحيه
مها ابتسمت:روحي والله يوفقكم وعادي طبيعي الخوف بذا الوقت((تغيرت مها وصارت اكبر من قبل بعشرين سنه
خلود:طيب مافيه حل ثاني غير اعدامه
المحقق موسى:لازم تنازل
خلود:اذا تنازل خلاص يطلع
المحقق:طبعا يطلع بس اذا جاء احد غيره واعترف راح نعدمه
خلود:طيب انا متنازله عن قتله لعلي اخوي
المحقق:ايه ادري انك متنازله بس اخو مهند
خلود:خلهم على انا بحاول بس اقدر اشوف ماجد
المحقق:تقدرين
خلود:مشكور بس تكفون لاتقولون له انا ابي افاجئه
المحقق:بس ماحنا مسؤلين لو صار لك شئ
خلود خافت:مثل وش
المحقق:انتي تدرين مجرمين كبار امثال ماجد مادري وش يصير
خلود تضحك:لااااا لاتخاف بس خلني اشوفه
المحقق:ياعسكري
العسكري بعد القاء التحيه
المحقق:وصلها لماجد خلها تزوره
العسكري:طيب
خلود تمشئ وتوقف:اوووه نسيت اسال وفيت بوعدك لي
استغرب المحقق:اي وعد
خلود:تعذيب ماجد عذبتوه
المحقق ابتسم:لاااا وحنا قد الوعد حولنا التعذيب كله للي عذبك
خلود انقهرت من طريقة كلامه:خلاص وصلني لماجد
المحقق يكلم روحه:وااااااااااااو بجد تجنن من اسلوبها ولاشكلها شفتها مرتين والي يشوفها مستحيل ينساها واو عليها اشوا بيموت
ماجد وانا الي باخذها طبعا بطريقتي الخاصه
سوسن عند عبدالله
عبدالله مستحي اكثر منها:مبروك ياسوسن
سوسن:الله يبارك فيك
عبدالله يناظر لها ويفكر وش يقولون بالافلام بيوم الملكه اوف وش يقولون ايه:ايه الحلاوه دي
سوسن تناظر له:قلت شئ
عبدالله انتبه لروحه:لا سلامتك ماقلت شئ
سوسن تضحك عليه
عبدالله يتفشل ويقوم ويمد يده لها خوذي رقمي
سوسن تبتسم:طيب
عبدالله:مع السلامه
سوسن:الله يسلمك
خلود تنزل راسها علشان ماتبين لماجد
ماجد نايم بركن السجن بشكل مأساوي
العسكري:نايم
خلود:طيب خلاص انا بدخل
العسكري:اقولك نايم
خلود:اووووووووف طيب بدخل عادي
العسكري:لولا المحقق كان تموتين مادخلتي
خلود:طيب خلاص (تدخل السجن
العسكري يقفل السجن ويروح
خلود تفتح غطوتها وتلمس ماجد
خلود:ماجد حبيبي قووم انا خلود
ماجد يفتح عيونه ويشوف خلود يوقف بسررررررعه:خلووووووووووووووده قلبي (عناق حامي بين العاشقين بين ماجد وخلود
ماجد يبكي بقووووه يصيح من قلب وكأنه شاف وحده طالعه من الموت وهو ضام خلود وخلود ماكانت افضل منه حال تبكي بقوه
خلود:اشتقت لك حبيبي
ماجد:وانا اكثر ياقلبي
خلود:لاتتركني لو بيعدمونك والله لاموت حالي
ماجد يبعدها عنه:لا انتي ماتموتين انتي بتعيشين احلى عيشه وبتتزوجين (يمسح دموعه) ايه ابزوجك عبدالله الي تحبينه
خلود ويزيد صياحها:لاااااااا انا ماحب الا انت انت وبس وماراح اعيش الا علشانك
ماجد يجلسها ويجلس معها:ياحياتي انا حياتي ميئوسه منها
خلود تبتسم وهي تمسح دموعها:لاااااااا ماقلت لك الي انت قتلته هذا اخو صديقتي والي بلغ عنك هذا كان خاطبني واكيد بيتنازلون عن القضيه ماجد:بجد والله يااااااارب بس خلاص قرب الحكم
خلود:لا ان شاء الله انت راح تعيش وراح ننجب عيال وبنعيش بعييييييييد عن هنا بمكان مايعرفنا فيه احد
ماجد ودموعه تنهمر من جديد:نروح لجزر المالديف
خلود وهي تبكي لحال ماجد:لاااااااا جزر المالديف للينا انا خلود
ماجد:واحلى خلود بعد احبك احبك ياخلود
خلود:وانا بعد امووووووت فيك
ترمي خلود روحها بصدره وصياحها يزيد وماجد ضامها كأنه خايف انها تبعد عنه او يفقدها للابد
خلود:عذبوك صح
ماجد:لاماعذبوني ابدا
خلود:لاتكذب والي في راسك
ماجد ابتسم:هذا من تفكيري فيك امس راسي انفحر
خلود:لاااااا
ماجد:والله جد ضربت راسي بالجدار بس انتي اخبارك قالولي انك كنتي حامل
خلود:ايه كنت اللحين خلاص مافيه حمل
ماجد:والله وكنتي بتصيرين ام ياخلوده
خلود:والله وكنت بتصير ابوي يامجودي
ماجد:هههههههه
ثامر:سارونه سارونه
ساره:لاتدلعني
ثامر:ههههههههههههههههههههههه
ساره:على طارئ الضحكه وش قصة الى امس
ثامر:ههههههههههه مين سموره
ساره:لاتدلعها
ثامر يوقف ضحك:تغارين علي
ساره تلمس شعرها بسرعه وكأنها تحس بشكلها غلط:لااااااا ماغار ومين انت حتى اغار عليك
ثامر:امممممم طيب اقولج هاي ياطويلة العمر سمر كانت متزوجه وتحب زوجها كثيررررر بس هو مايطيقها وجابت منه طفل
وبكل بساطه اخذه واحرمها اياه وبس
ساره:يالله بجد طيب ليه تركها
ثامر:مادري والله بس تراها اللحين مو عاقله مينونه
ساره:والله مسكينه طيب اشوفها متعلقه فيك
ثامر:ههههههههههههههههههههههههههه لاني اشبه زوجها هههههههههه
ساره:ههههههههههههههههههههههههه مسكين والله ربي بلاك فيها بس بجد زوجها نذل
ثامر:طيب اقولج وش رايج نطلع
ساره:لااااااا مستحيييييل
ثامر:لييييييه
ساره:وش تبي الناس تقول على اذا طلعت انا وياك
بذي اللحضه انفجر ثامر بالضحك:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههه والله مأين من سمور الا انتي
ساره:اوووووووووف بس بقولك شئ
ثامر:ههههههه قولي
ساره:ابي اكلم اخوي
ثامر:تفضلي موبايلي
ساره:بكلم بيتنا مو جوال اخوي
ثامر:اخذيه وكلم براحتج موبايلي دولي
ساره تبتسم:مشكور
خلود اخذت مفاتيح بيت اهلها واخذت جوالها لانها تبي تكلم ريم توصل البيت وهي تناظر نظرات استكشافيه واستغراب
وتفتح الباب الحديدي وتدخل البيت المظلم والمرعب من غير وجود اخوها علي الي تعودت تشوفه بكل ركن من اركان البيت
ولاتعرف بالرياض كلها الا اخوها وصديقتها حطت يدها بفمها وهي تناظر وتدخل البيت وتشغل الليت(الاضواء)
تدخل المطبخ وتذكر اخر مره وهو يتعشى معها قبل السفر للشرقيه تبكي خلوووووود وتطلع من المطبخ
تروح للغرفه الكبيره الي انذبح فيها اخوها وتشوف المكان تشوف لطخ من الدماء بالارض لونها تحول للاسود
وتنفجر بالصياح
خلود:انت السبب ياماجد احرمتني من اخووووووي وتبيني ادافع عنك انت الي ذبحته انت الي احرمتني منه ومن وجوده
بكون خاينه اذا دافعت عنك اكرهك اكرهك ياااااااااامااااااااااجد وتنفجر بزياده يالصياح
مها وهي لابسه الجلباب والغطوه وتمر بجنب غرفة عبدالله وتسمعه يتكلم
عبدالله:اموووووووت فيك ياقلبي تصدقين اول مره اكون سعيد بهالشكل ياليتني خاطبك من زمان الا ماقلتي لي ياسوسن
متى تبيني اخذك ونطلع سوا
مها تنزل راسها وتمشئ وتركض لغرفتها تلفون البيت يرن لكن لااااااااااامجيب
بعد اقناع شديد من ثامر لساره انهم يطلعون للمطعم وافقت ساره بس بعد وش بعد ماطلعت روحه
في المطعم ثامر:ذا صديقي راشد عديل الروح بالنسبه لي
ساره تبتسم
راشد:تشرفت بمعرفتج
ساره:مشكور
ثامر:وذي زوجة المستقبل
ساره تناظر بسرررررعه:وين
ثامر:هاي كارولين
ساره حست بغيره وبقهر رفعت حاجب لها وتناظر باستحقار:غرررررريب تبي تتزوج لك اجنبيه
كارولين:Здравствуйте, привет مرحبا
ساره:مادري شتقولين
ثامر:تقولك مرحبا او هاي
ساره:هاايات
ثامر:وش رايج فيها
ساره:قطاوه لايقين على بعض
ثامر:مافيه احد قالج انج مليقه
ساره:لافيه ناس قالوا اني خفيفة دم
ثامر:ماعندهم سالفه
ساره:اوووووف متى ارجع لديرتي وبلا هالناس الغلط
ثامر:مين الغلط
ساره بعصبيه:انت وابوي وامي وكارولين
ثامر استغرب منها لانها جابت سيرة كارولين
كارولين تناظر وتحس بشئ غلط وحست بغيره من ساره