clook


Get your own Digital Clock

الجمعة، 27 نوفمبر، 2009

رواية جايب هالقساوة منين ؟؟ - الجزء الاول

علي انسان عصبي لكن حبوب ومدلع اخته ويخااااااااااف عليها لكن احيانا يصير العكس ويصير قاسي لاخر حد معها
لانه هو المسؤؤل عنها بما ان ابوه وامه ماتوا قبل مده طويله وعمره 26 سنه
خلود بنت رقيقه جميله هادئه بكل معنى الهداوه وخواااااااااااااااافه تخاف حتى من ظلها واكثر شئ تخاف منه هو الوحده والفراق
لانها هي دايم تجلس بروحها في البيت واكثر شئ مقابله النت عاطفيه لابعد الحدود وعمرها19 سنه
علي بعصبيه:والله ماتروحين معي الشرهه مو عليك على الي بيطلعك
خلود ببرائه:طيب ليه وش سويت لك
علي عصب بزياده:غيري لبس هالعباءه المخصره واللثام الي مابقى شئ ماخليتيه اكشفي احسن
خلود:ماعرف البس غير هالعباه واالله ماعرف
علي:اجل موتي مافيه طلعه
خلود تحرك شفيفها استعداد للبكاء وتنفجر بالبكاء وهي تناظر له وتركض لغرفتها بالدور الثاني
وترمي روحها على سريرها الكبير المزدوج
علي شافها انكسر خاطره عليها يكلم روحه:لكن احسن بنات اليوم ماينفع فيهم الا العين الحاره اجل
تروح للسوق وبهالبس والله لو ماتلبس
عباءه ماتطلع جذابه مثل هالطريقه
خلود تبكي بقوه تكلم بقلبها:حرام عليه انا لي شهر ماطلعت ولا شفت احد استكثر على هالطلعه والله لو اني مو لابسه شئ
يدور الحبوب على الدروب هو يتسلى وكل يوم يطلع وانا من زمان عن العالم اخ اخ متى تجي
ياعبدالله وتخطفني من انامل
علي القاسيه اهئ اهئ تبكي بزياده
علي ماهانت عليه:لا انا لازم اروح لها ويطلع للدرج وهو متردد مايبي يعودها على التمرد وصل للباب مسك قابض الباب ونزل يده:لا انا ماعلى منها بالطقاق خلني اروح احسن لي راح وبعدها رجع مسك القابض مره ثانيه بعدها هز القابض:لاوالله ماعلى منها ليش انا الي لازم اراضيها حتى لو اخطئت!!! والروحه اعوضهاالايام جايه بس اليوم بطنشها نزل وطلع اغلق الباب الحديدي وصوته مزعج
ناظرت خلود من الدريشه شافت اخوها طالع زاد بكاءها:يباااااااااااااااه يماااااااااااااااه تعالوا خوذوني
معكم انا اكرهه مايخذني
ولا يطلعني ليه ماجبتوا بدال الولد بنت تسليني وتسد الفراغ الي انا عايشه فيه لكن خلود ماستسلمت مسحت دموعها وراحت للنت تتسلى مع صديقاتها الي بالثانويه بالماسنجر
خلود/ تصدقين ماطلعت
ريم/احسن مسكيييييييييييينه ههههههههه
خلود/ يازينك ساكته
ريم/اخبار عبووووووووووود
خلود/اسكتي ترا مافيه احد يعرف اني احبه الا انتي
ريم/هو وش يقرب لك ولا تعرفتي عليه عن طريق النت
خلود/هههههههههههههههههه بجد مجنونه انتي كيف عن طريق النت
ريم/لا فيه كثير يحبون بالشات
خلود/وانتي مصدقه اغلبهم اولاد باسم بنات والبنات باسماء اولاد
ريم/اممممممممممممممم طيب انا تعرفت لي على واحد بالشات
خلود/تدخلين الشات؟؟؟؟
ريم/ايه!!
خلود/لاتكلميني ولا اكلمك
تغلق الماسنجر وتطلع :احسن لي اكل خلني اتعشاء جوعانه اووووووووووووووف علي مايبيني
وريم انا مابيها عليها حركاااااتت
ررررررررررن رررررررررررررن
خلود تكشر وتحرك يديها وراسها يمين ويسار:هذي اكيد ياريموه ولا علييوه مالت عليكم ثنيناتكم وتفصل التلفون
جوالها يدق اوووووووووووووف تشوف مالت عليك ايه خليني اشوف اخرتها مع هالماصخه اجل متعرفه على واحد
بالشااااااااااااات
خلود من غير نفس:الووو
ريم:شدعوه خلوده شفيك زعلتي
خلود:لا وليه ازعل صديقتي الروح بالروح تتعرف على رجال نصابين بالشات وش تعتبرينها هاه مو تقاطيعنها
ريم:هههههههههههههه ليه وانا دينماركيه تقاطعينها
خلود تقلد ضحكتها بمصخره: ه ههه هه هه
ريم:بصراحه ماتوقعتك معقده انتي قلتي انك تحبين واحد اسمه عبدالله وبعد ماخطبتك لاخوي محمد
وانا مازعلت وانتي تزعلين علشاني
متعرفه على واحد خلاص ياستي اقاطعه اذا تبين
خلود:انا مابيك تصيرين مضحكه بيد الشباب
ريم تبي تغيضها:واسمه عبدالله بعد لايكون عبدالله الي انتي حاجزته وتبينه
خلود تقطع الخط
علي مع صديقه الروح بالروح اسمه ماجد
ماجد اسمرحلو طويل وشعره بعد طويل يحب الاعمال الاجراميه مثل الذبح ويتلذذ بالقتل
ابوه وامه ماتوا وهو صغير عمره 6 سنين
وعاش مع عمه الي انجبر على تربيته وعامله بكل قسوه يقوم وينام على ضرب المسكين إلى صار عنده
انفصام بالشخصيه مات عمه وعمر ماجد 24 سنه طبعا بيده بعد ماذبحه تعزيرا لانه تعب من كثر
التعذيب والوان التعذيب الي شافه
واخفى جريمته في اقذر مكان على وجه الارض في البيارات وانتم بكرامه وهو غني لان ابوه وامه كانوا اغنياء وبعد مامات
وعمه بعد غني الي تزوج سوريه وحبها وحبته لكن بعد ماراح للسوريا هددوه في السلاح وهو بعدها ماتزوج لانه كان يبيها
وبعدها مافضى ويبي يعيش بحريه وماجد ورث ابوه وعمه الي اغنياء لااااااااخر حد
ماجد انسان امي لايعرف القراءه والكتابه في وسط عالم مايعترفون الا بالماجستير والدكتوراه
عمه ماخلاه يتعلم زي باقي العالم وهو متسرررررررررررررع في قراره وعصبي لابعد حد الابتسامه نادره عنده
في المقهى كل واحد معه زجائره
علي:اخبارك وينك امس ماكلمتني ولا شئ
ماجد:والله عاد امس كله ناااااايم ماشفت احد ابدا تعرفني اواصل يومين وانام تعويض اسبوع
علي:ياخي غير منهجك والله ماتحس بالحياه كذا
ماجد يقلده:ياخي غير منهجك والله ماتحس بالحياه كذا!!وش دخل فيني احد شاكيك على
علي:هد اعصابك شفيك انت
ماجد:اقولك ابيك بكره تبيع الشركه كلها زين
علي قام مفزوع:كيف وليه
ماجد عصب:احسن قم اصفقني اضربني تعال
علي تحكم باعصابه لانه هو يشتغل مدير في هالشركه:لاوش دعوه بس فاجئتني
ماجد:اجل زي ماقلت لك ابيك تبيع الشركه بكره لان وراي سفره
علي ابتسم:ولا تقولي ولاتبيني اخاويك(يعني اروح معك)
ماجد:لا انا ابي اروح لحالي بروحي مامعي احد زين
علي تغيرت ملامحه:طيب وين بتسافر
ماجد رفع حاجبه:الدعوه تحقيق
علي:لاوش دعوه من باب الصداقه
ماجد تنهد:ابسافر لجزر المالديف
علي يضحك:ههههههههههههه هاذي كيف قدرت عليها
ماجد ناظر له بنظرات واحد حااااااااقد:شقصدك جاهل
علي انتبه وبلع ريقه:لا قصدي قويه جزر المالديف انا مو خابرك راعي سفرات
ماجد بنظرات تهديد وهو قايم:على كلآ ابي الي قلته لك يتنفذ زززززززززززين
علي:خلاص زين
ماجد راح
علي بقلبه والله لو تطيرررررررررررررر ماتنفذ الي براسك يامهزوز الشخصيه
ههههههههههههه الظاهر هاذي حوبت خلود لاني ماطلعتها ههههههههههههه اقول خلني اخذ العشاء واتعشاء انا وياها
خلود ياااااااااااااااااااااااااااااااااااارب مابيك تحقق لي الا الامنيه هاذي الوحيده ابي

رواية جايب هالقساوة منين ؟؟ - الجزء الثاني

خلود بالمطبخ تاكل اندومي وهي جالسه على الطاوله(تفكر بعمق
خلود ياااااااااااااااااااااااااااااااااااارب مابيك تحقق لي الا الامنيه هاذي الوحيده ابيك يااااااااااااااارب تعمي عيون عبدالله عن كل البنااااات
وماتخليه يفكر الى فيني انا ياااااااااااااارب !!يارب حقق لي هالامنيه الوحيده يارب انت باسط الارض ومثبت السموات بلاعمد
وخالق الناس وكل يوم يزيد العدد يارررررب قل كن قل كن وريح قلبي انت يارب بليتني في حبي له يارب خله لي بالحلال يارب
اووووووووووف انا الي متى وانا على هالحال بجد مليت حالتي تكسر الخاطر بجد طفشانه
وعاشقه بعد اوووووووف
يارب اذا انت مو كاتبه لي كرهني فيه مو كل يوم يزيد حبي له!!!!!!!!!
! الحمدلله لقيت فكره ابقول لعلي اني ابي اغير جو في الشرقيه لاني مشتاقه للبحر وخالي اممممم واكيد بنسكن عندهم
يمكن يخف الشوق الي بقلبي ابقنعه واقنعه واقنعه ذا الدجاجه المليانه فلونزا بعد ههههههههههههههههههههههههههه
علي فتح الباب بهدؤ وشاف خلود قاعده تضحك في المطبخ انهبل:خلوووووووووووود
خلود تفز وتقوم:مين
علي:خلود انتي جنيتي
خلود لقتها فرصه علشان تسافر(بحزن:ايه انا طفشانه
علي:تضحكين مع مين
خلود دموعها نزلت حست انها مجنونه وتصرفاتها مو تصرفات عاقله:سااااااكته
علي يناظر بتعجب:خلود وش فيك
خلود:ايه فيني انا مليييييييت
علي:طيب اطلبي وانا انفذ لك
خلود: انت نصاب ماتضحي علشاني
علي:نصاب طيب اطلبي وشوفي انا نصاب ولا لأ
خلود:ابي اسافر للشرقيه
علي مستغرب!!!!!!!:الشرقيه
خلود بيأس:ماقلت لك انك نصاب بس كلام ولا الفعل مو يم سالفه (يعني خرطي
علي:لا خلاص انشالله نسافر حتى انا مشتاق لولد خالي وكل مره داق على يعزمني
خلود طارت فرح:مين الي يعزمنا؟؟؟
علي:عبدالله ولد خالي خالد
خلود استااااااااانست حيل لان عبدالله على الاقل يفكر ان فيه احد بالرياض:طيب متى بنسافر
علي:اليوم الاثنين انشالله بكره
خلود فرحانه:واااااااااااو مشكور (وتبوس راس اخوها
تطلع فووووووووق مسرعه علشان ترتب اغراضها
علي:انتظري لحظه
خلود:وش فيه
علي:بتروحين للمدرسه بكره
خلود:اكيد انشالله واستاذن ليوم الاربعاء علشان اغيب
علي:خلاص رتبي اغراضك واغراضي زين
خلود تأشر على عيونها وهي مبتسمه:من عيوني الثنتين ((تروح فوق
علي:غريبه للدرجه مستانسه بس المسكينه كسرت خاطري وهي تسولف لحالها ايه انشالله اعوضها ويلفت انتباهه رائحة الاكل المشهيه يووووووووه العشاء ياااااااااااخلووووووووود تعالي العشاء
خلود وهي تفتح دولاب الملابس:يووووووووه لا يكون غير رايه يااااااااااااانعم
ماجد في بيته الغريب مع ان له فلل فخمه الا انه عايش في بيت غررررررررررريب اغلب اغراضه حديديه سرير حديدي
مو خشب ومافيه تحف للزينه ابدآ الكنب غريب جدا لايصدقه من على وجه الارض لانها مصنوع من سعف النخل
المطبخ يوجد فيه اواني فخاري قدييييييمه وموقد النار جدا غرررررررررريب لانه يستخدم(الدافور) او (القاز) ويوجد
ابريق نحاسي تحول للون الاسود من كثر استعماله ووضعه على الحطب للمده طوووووويله
ماجد جالس في الصاله الكبيره الموحشه الي ملئ في زواياه كتل من العناكب العجيبه وبيوتها المرررعبه
اضاءته ثريا صغيرررررره كانها شمع ثريا اوسراج غريب لونه اصفر وخفيفه الاضاءه
ماجد يتابع فيلم امريكي اجرامي بعد ماخلص من فلم روسيدينت افيل وخلص من فلم الجماجم المخيفه ومصاصين الدماء
يتابع بشغف وبيده سكينه كبيره وهو يبرد السكينه علشان تصير حاده وهو يبرد ويناظر متحمس تجرح السكين يده لانها جدا حاده
وياخذ الكاس الي على الطاوله ويضربه بالارض من العصبيه ويرمي السكين وياخذ الجوال
ماجد بعصبيه:الوووووووووووووووو احسن لاترد
علي:هلاااااا كنت اتعشى ماعليش
ماجد:المهم بكره ابي المستندات الي تبع الشركه تنهيها زين
علي:بس اقولك انا بكره مسافر
ماجد:وين وليه
علي:طال عمرك ابسافر للشرقيه لان اهلي يبون يغيرون جو
ماجد:انا قلت بكره تكون الشركه مخلصه
علي:انشالله طيب
ماجد:اجل كمل عشاءك (ويغلق الخط
علي وهو يتعشى:اوووووف من هالبلشه
خلود:مين
علي:هذا ماجد صديقي مالت عليه يبيني ابيع الشركه
خلود:مين صاحبها هو ولا انت
علي:هو بس الغبي مسوي لي وكاله شفتي شلوووون
خلود:يووووووووه طيب ليش مو هو الي يدير الشركه بنفسه
علي:المسكين مايعرف يقرا ولا يكتب
خلود تضرب راسها:مش معقول هذا بأي عصر كم عمره
علي:عمره الظاهر 24 سنه
خلود:لا ماصدق طيب كيف
علي:والله مادرري ليه كل ما سألته يقولي مالك دخل وهو عصبي فوق اللزوم تصدقين مره وحده في السوق تغازله
خلود تفاجئت: بنت تغازل
علي:ايه بس مو بالسعوديه مع ان الفاسدات بكل مكان بس كنا في الخارج
خلود:ايه كمل
علي:تحاول تاخذ رقمه عاجبها الولد وتجيي اي خدمات تبون وهو مو معطيها وجه المشكله اني متمشخص ذاك اليوم وماحد عبرني
خلود:ههههههههههههههههه تستاهل
علي:شافها زودتها اخذ الصحن الي بيده وضربها براسها غير جو الاسعاف وشالوها
خلود تضرب خدها:اووووووووف ماعنده تفاهم صديقك ذا الي من العصر الحجري يوه يوه يوه بس تستاهل ذي البنت قلة ادب
وبعدين دخل السجن صح
علي:لا سكتهم بكم الف والبنت ماكانت تبي فلوس لكن اهلها الي بغوا على بالهم ديه
خلود:الحمدلله اكرمك الله انا شبعت ابروح اجهز اغراضي بس عندي طلب واخر طلب بعد
علي رفع حاجب:وشو؟؟؟؟
خلود تلمس شعرها:ابي اروح للكوفيرا اضبط حالي علشانا اكيد بنروح لخالي خالد
علي ويمد اصبعه: بتروحين روحي لكن شعرك ماتصبغينه ولا تقصينه
خلود:يووووووه وش بقيت مابي اصبغ ابقص شعري
علي:عاد ذا والله لو تموتين انتي احلى مافيك شعرك ابك لو تدري عنك زينب العسكري كان حلقت شعرها صفر
خلود:ههههههههههههههههههههه بس حلو التغير
علي:اجل مافيه سفر موتي
خلود صارخت:لااااااااااااا كلش ولا السفر
علي:خلاص اجل بلا كلام فاضي
خلود تحرك راسها بالايجاب:حااااااااااضر (تروح فوق
علي يكلم
عبدالله شاب حلو كل البنات يتمنونه من جماله واخلاقه الزينه والراقيه ذكي عمره 24 سنه
عبدالله يحضر للجامعه ويكتب الاشياء المهمه لان بكره عنده اصعب امتحان واخر امتحان بعد
ترررررررررررررن
عبدالله يناظر للرقم ومبتسم:ياهلااااااااااااااا ومية مرحباااااااا يالغلاااااااااا كله
علي:يامرحبيتين فيك يالغالي اخبارك
عبدالله:الحمد لله ثم للمللك عبدالعزيز
علي:ههههههههههههههههههه
عبدالله:وانت شلونك
علي:والله لوني يسرك لون قمحي فاتح واسود العينين وطولي 166 سم ووزني 64 عندك لي عروسه هاهاهاها
عبدالله فكر انه عينه على اخته ساره:والله انت اطلب واختار ومايصير خاطرك الا طيب
علي حس انه غلطان بكلامه لانه مايفكر بأخته ابدا لان ماضيهم شين كله هواش وطراخ:لالالالا امزح معك بس عندي مفاجئه
عبدالله:وشي؟؟؟
علي:احجز لي غرفه بكره
عبدالله خاف:بس انت
علي:اعصابك شفيك كانه ملاحقك احد ايه بس انا لحالي ولا ماتبيني
عبدالله من غير نفس:لا وش دعوه اكيد ابيك
علي:اجل خلاص بكره انا جايكم وقل لخالي اني جايب له اختي لانه مشتاقه له وتبي تشوفه
عبدالله من غير مايحس بروحه:خلود بتجي
علي:ايه بتجي
عبدالله:بوشو بتجون
علي:بالقطار انشالله بحجز ونسافرا بكره العصر
عبدالله بفرحه:توصلون بالسلامه
عبدالله اغلق الخط وهو مستااااااانس يالله خلوده بتجي يالله بجد مشتاق لها يازينه اموت فيها احلى مافيها طبعها واخلاقها الزينه
وخجلها الزايد انا لااااازم اخطبها لازم يمااااااااااااااه يمااااااااااااااه يماااااااااه
ام عبدالله وهي فوق الكنبه نايمه وراميه الجريده تحتها على الارض:وش فيك كل هالصراخ هزيت البيت من ذا الازعاج
عبدالله يبوس راس امه:انا اسف يمه بس ابقولك قرار قررته وقرار مهم في حياتي
ام عبدالله تقلده:قرار قررته يقررر قرروا اقولك بلا قررره فاضيه انت وش عندك مقعدني من النوم
عبدالله:يمه انا ابي اتزوج
ام عبدالله تغمض عيونها:ومين المقروده الي انت تبيها
عبدالله استحى مايبي يقول لها:ابي ابي مادري انتي الي تختارين شوفي البنات وقوليلي
ام عبدالله:بنت خالتك نوف
عبدالله:مين؟؟؟؟لاتقولين مها!!!!!!!!
ام عبدالله تجلس مفزوعه:وش فيها شناقصها كامله والكامل الله
عبدالله:يمه تعرفيني انا احب وحده خجوله نعومه مو زي مها وحده مسترجله ودلوعه ووجها مغسول بمرقه
ام عبدالله تذكرت ان مها دلووووووعه كثير:خلاص ادور لك غير مها
عبدالله:تسلمين ياحلى ام في الدنيا (يمشي وهو يرقص مثل المجنون ويغني والله وتحقق منايا شوفو حبيبي معايا
ساره تناظر باستغرااااااااااااب:هاي انت شفيك انجنيت اصحى ترا عمرك وصل للخمس وعشرين وانت مثل البزران ترقص
عبدالله انتبه لها وانحرج:يوه الواحد مايستانس في هالبيت
ساره:الا استانس بس مو ترقص لو انك بنت قلنا ماشي بس انت رجال
عبدالله خجل من روحه:تصبحين على خير
ساره:وانت من اهله ياعبووووووود
عبدالله رفع حاجب وساره انحاشت لان عبدالله مايحب احد يدلعه ولا يحب الدلع كله
مها تنزل من الدرج لابسه بنطلون جينز وشعرها بوني قصيررررررررررر بالمره حركاته صبيانيه ومشيتها مافيها رقه
ولا كانها مشية بنات؟؟؟؟لان اهلها من صغرها عودوها على ذا اللبس وهي عيونها كبار كحيله وبشرتها فاتحه كثير
مالها اخوان ولا خوات مدلعه كثيرررررررر وهي تموووووت على عبدالله الي ماحبت لا بعده ولاقبله احد
تجلس على الكنبه وتهز رجلها
ام مها:مهاوي وش الي مصحيك ذا الوقت ليه مانمتي
مها وودها تصيح:يماااااااااااه اوف هذا الى متى مايحس فيني
ام مها:مهااااااااااا عبدالله انسيه مايحبك ولا يواطنك لاتفكرين فيه ابدا
مها بملل:طيب وش اسوي علشان مايفكر الا فيني
ام مها:عاد استحي يامها انا اول مره اشوف بنت بتلصق روحها برجال
مها:بس انا احبه اقنعيه امه تكفييييييييين ولا والله اني لأكلمه واتحدى احد يردني
ام مها تتنهد:خلاص احاول بس روحي نامي
في الصباح
بيييييييييب بييييييييييييييب
خلود:يووووووه الباص جاء بدري وانا مالبست عباتي يوووووووووه اووووووو فلبست عباتها راحت لغرفة علي
خلود شغلت الليت:علي قوووووم احجز تذاكر وعسى نلقى رحله بعد
علي يغطي عيونه من شدة الضوء:طفي الليت يوووووووه من باصك ازعجني هو وزموره روحي له ترا والله لو يروح
خلود تكمل:انك ماتوصلني (تروح تركض وتطلع من بيتهم المتواضع
سائق الباص بصوت عالي:سنه
خلود:سااااااااكته وهي خايفه منه
عبدالله راح للجامعه لانه في قسم الهندسه اختبر واستااااااااااانس لانه حل زين وهو ماقدر يذاكر من كثر التفكير بالزوار
عبدالله في الكوفي شوب يفكر حلوووووو اليوم بتجي حبيتي والله لاشوفها يعني اشوفها ايه هو حلال بكره بتصير زوجتي
ياهووووووه وناسه ويبتسم
عبدالعزيز:اشوفك مبتسم شكلك حليت زين
عبدالله:ايو والله الحمدلله لا والي انت خابر بيجون اليوم
عبدالعزيز:مين اهل الرياض ههههههههههههههههههههههههههه
عبدالله يضحك:ايو والله الحمدلله
عبدالعزيز:عاد لاوصيك تكشخ وتضبط
عبدالله:ههههههه حلوه وانا بنيه علشان اتكشخ
عبدالعزيز:لاوصيك بالقز من ورا الباب ولا افتح الباب كانك ماتدري انهم فيه
عبدالله يرفع حاجب:اشوفك فاهم بهالسوالف
عبدالعزيز:اكيد انا مب سهل
في وقت الخروج من المدرسه الساعه1 مساء
خلود:هلا شتبين
ريم:خلاص عبدالله وطلقته بالثلاث علشانك (لعيون تكرم مدينه)
خلود:ايه زين ترا اليوم بسافر
ريم:بجد والله؟؟
خلود:ايو والله بسافر للشرقيه للدمام
ريم تغمز لها:لحبيب القلب
خلود مدت بوزها وتبتسم:انا اصلا غلطانه اني قلت لك
ريم:ههههههههههههههههه ومن الحب ماقتل
ماجد يكلم علي ومايرد يدق مايرد لان علي حاطه على الصامت
ماجد:هين ياعلي والله لاعلمك منهو انا اجل انا مايرد على اوريك بس
علي حجز الرحله بعد نص ساعه على القطار
تررررررن
علي: الوووووو هلا خلووووووود خليك عند الباب وجهزي الاغراض بعد لان ماباقي شئ على الرحله
خلود:خلاص انا جاهزه
خلود تجهزت من بدري وتمكيجت مكايج حلو نعوم ولابسه العباءه الي علي منعها لاتلبسها واللثام
ركبت السياره خلود:السلام
علي:هلا اوووووف من هالعباة ماغيرتيها
خلود:يووه ماعندي غيرها
علي:خلاص خلاص شغل اغاني
ماجد منجن لان علي ماعبره ومقهوووووووووووور لانه ماعطاه اي اهتمام
عبدالله مانام في العصر لانه ينتظر حبيبة القلب
ساره:غريبه مانمت
عبدالله:تدرين ان علي وخلود بيجون بعد شوي
ساره:والله!!!!!وناسه ليه ماقلتي قبل علشان اتجهز
عبدالله:اللحين الي بيمشون من الرياض بقطار
ساره:حلو خلني اتكشخ والله من زمان عن خلوده
عبدالله يتنهد:وحتى انا من زمان عنها
ساره ناظرت (وهي عند الباب:مين تقصد
عبدالله انتبه:اقصد علي علي ياحليله والله اني مشتاق له
يدق الجرس
عبدالله يفتح
مها:السلام عليكم
عبدالله من غير نفس:هلا هلا
مها:اخبارك عبدالله من زمان ماشفتك
عبدالله يناظر للشارع:جايه مع مين
مها:بالتاكسي
عبدالله تفاجئ:لحالك!!!!!!
مها:ايه الحالي؟ليه؟؟
عبدالله بيروح
مها:ليه انت ماتبيني اروح بتاكسي عادي ماروح
عبدالله:ايه نصيحتي لك لاتروحين اذا بغيتي شئ تعالي مع ابوك
مها:ابوي دايم مشغول وانت خابر ماعندي اخوان يوصلوني
عبدالله:اذا بغيتي شئ انا بالخدمه
مها بشغف:ايه ابي شئ
عبدالله:وشو!!
مها انتبهت:لا خلاص
عبدالله:قولي وانا في الخدمه
مها:ابي ساره لاني مشتاقه لها
عبدالله:تفضلي هي بغرفتها
في القطار علي يدور الرقم الي له ورقم اخته وبما انه تاخر ماحجز صار لهم مكانين مفترقات عن بعض خلود تشوف وين رقم 27 تشوف ذاك هو وألي بجنبه فاضي بعد حلوعلي ارتسمت على شفاهه ابتسامه:ايه ذاك هو تعالي
خلود:الحمدلله
يجلسون
يجون اثنين شباب وهم اخر ناس ومعهم خواتهم جلسوا بجنب بعض خواتهم والشاب رقمه 28
راكان:حلو شف ذاك مكانك وهاذا مكاني الي بجنب البنت الفاتنه واااو على عيونها اخ بس اسمع
اقولك ياسعد ياويلك توافق
له يجلس اخته مكانك
سعد:ولا يهمك رح خذ مكانك بس هههههههههههههههههههه
راكان:لو سمحت هذا مكاني
علي:بس ياخوي مايصلح تجلس بجنب اختي
راكان:شف الكرت رقمي والحق حق
خلود تناظرهم خايفه
علي عصب:اي حق وخرابيط خذ رقمي ورح
راكان يكلم روحه الدعوه تحدي:اقولك ابعد عن مكاني
علي:واختي
راكان:خذها معك مو مسؤليتي
المسؤل في القطار:لو سمحتم التزموا الهدوؤ وكل واحد على مكانه
علي:بس كيف اختي بجنب رجال
المسؤل:ماراح ياكلها
علي جن من اسلوبه:طيب عادي اخليها تجلس بجنب المقعد الي هناكا
لمسؤل:اذا وافق الي بجنبها مع انه ممنوع بس بسمح لك بما انك معقد
علي تركه ومارد عليه راح للسعد:لو سمحت اختي هناك
سعد يسوي نفسه نايم:اوووووف شتقول انت
علي شاف حركاته واسلوبه البايخ وجلس وكلم خلود
تررررررن
علي:اذا كلمك لاتعطينه وجه زين
خلود:طيبي
جلس راكان بجنب خلود ويوزع ابتسامات وعلي مع انه بعيد الا انه يشوف زين ومقهور
راكان يناظر ويقول بقلبه الحمدلله ان خواتي بجنب بعض ويقعد يضحك على حركات علي
خلود خااااايفه
راكان:لو سمحتي ممكن كلينيكس
علي يناظر ومنجن
خلود تطلع من شنطتها وتعطيه
علي جن كان بيقوم لكنه ضغط على روحه حتى مايتفشل
علي:الووووووووو ووجع خلودوه
راكان يضحك عرف انه علي
خلود:وش فيك
علي:وش كان يقولك
خلود:كان يبي كلينيكس
علي:خلاص روحي لدورات المياه ولا تطلعين
خلود:ويييييييع كيف بدورات المياه
علي:الي قلتلك سويه وانتي ساكته

رواية جايب هالقساوة منين ؟؟ - الجزء الثالث

راحت خلود في قسم دورات المياه وكانت وااااااقفه وطفشت يووووووووووه انا بأي مكان لازم تصير لي مشكله
اوووووف (تبتسم)بس لعيونك ياعبود تكرم مدينه
تررررررن
خلود بملل:الوووو
ريم:ههههههههههه هذا وانتي رايحه للحبيب صوتك كذا كيف اذا بتجين
خلود:اوف ريم تراي مو رايقه لك
ريم:وش فيك خلوده
خلود:اسمي خلود
ريم:والله مبروك تو مادرينا (بجديه) اقولك بجد شفيك طفشانه اكيد عطاك علي كم تهزيئه هههههه صح
خلود:ياااااااااليت
ريم:اجل ضربك قدام العالم
خلود تتنهد:يااااالي
تريم:اجل وش بجد حيرتيني
خلود:حشرني بدورات المياه وقالي ياويلك تطلعي
نريم تنفجر بالضحك:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه عاش الانتقام بس ليه
خلود:انا اقولك ليه
ماجد:هلا جيت
سعود ضابط كبير ويحب ماجد كثيرررررررر ويعتبره مثل اخوه ويدافع عنه دايم اذا عمل جرائم عمره35 سنه:ياهلا ماعليش طولت عليك صح
ماجد:لا عادي اجلس ابجيب لك قهوه
سعود:غريب ماعندك خادمه ولا طباخ
ماجد:الحمدلله انا اسوي كل شئ بروحي ومو محتاج لأحد
سعود:دام كذا زين
ماجد:قهوه عربيه ولا تركيه
سعود:مابي عربيه ابي سعوديه وبمسمار بعد
ماجد:ولا يهمك احط لك الي تبيه بس مسمار غريب على بس نجربه ليه لا
سعود وهو يشوف اشرطة الفيديو:رعب صح ولا اجرام كالعاده
ماجد:كلهم الاثنين اجرام ورعب وناااسه
سعود:غير طبعك شوي مايصلح الي تشوفه
ماجد بملل:عن اذنك ابسوي لك قهوه
سعود:مأقول الا الله يهديه
يركب المويا على النار وبعده يحط قهوه ويحط الهيل ومعه مجموعة مسامير حديد (بجد خبااااااااااال
ماجد:وهاذي احلى قهوه لاحلى سعود (يصب في الفناجيل الكبار الي متكسره طوارفها يصب وينزل مسمار مسمارين ثلاث
سعود يناظر فاتح فمه:انت مجنون وش حاط فيه
ماجد:اشرب وانت ساكت
سعود ياخذ الفنجال ويمسك بيده قطعة الحديد ويناظر:انت حاط لي مسامير
ماجد:ايه انت قلت لي
سعود انفجر ضحك على غباءه:ههههههههههههههههههه وش صار لك انت دايم ذكي وهالمره سبهه اقولك مسمار نوع من انواع بهارات
القهوه وانت تجيب مسامير حديد
ماجد:اووووووف وانا شدراني تبي اي شئ ذاك المطبخ
راكان يروح لعلي
راكان:تبيني اجلس مكانك
علي وهو يشرب زجائره وينفخ الدخان عليه:وش الي غير رأيك خاابرك معاند
راكان:اسمع تراي متعاطف مع اختك لان لها ساعتين في دورات المياه
علي يقاطعه:وبصفتك وش علشان تتعاطف
راكان:اوووووووف الشرهه مو عليك الشرهه علي الي متنازل عن
علي يقاطعه:على الي متنازل عن العرش ياهوه اقولك انقلع لمكانك واجلس الحالك مثل الكلب
راكان ابتسم بمصخره:معليش عاااااادي عااااااااااادي (ويروح لنفس الطريق الي راحت له خلود
علي يشوف وهو خايف على اخته ترررررررن
علي:هلا خلود فيه شئ
خلود:اووووووووف اختنقت حرام عليك بجد بنجن
علي:معليش كلها نص ساعه
خلود:ابموووووووت لي 3 ساعات بالحمام والله بنجن هاذي اول مره تصير
علي:عاد شسويلك
خلود:والله ماعلى منك ابطلع والله مليت
علي استسلم:خلاص يالله اطلعي
خلود طلعت وراحت مقعدها
راكان جاء ناظر شاف خلود استغرب وحاب يقهر علي:السلام عليكم
خلود ساااااكته
راكان:السلام سنه ورده واجب
خلود سااااااكته
علي يناظر ويقوم يروح له بسرررررررعه وهو معصب:انت ماتستحي على وجهك
راكان خاف من علي:ماقلت شئ بس سلمت
علي:الله لايسلمك
المسؤل:لو سمحتوا هدؤ وانت تراك سببت لنا ازعاج
علي:انا هو السبب لايكلم اختي ولا والله لأذبحك
راكان سكت
راح المسؤل وعلي
خلود جنت انرعبت من الخوف وتبكي بهدؤ وبصوت هادئ بس مسموع
راكان حزن عليها وقرر انه يسكت وصلوا للشرقيه طوووووووووووووووووط ويطلق القطار الزامور المررررررررررعب عالي الصوت الي كانه صفارة إنذار
علي على طول يروح لاخته المسكينه الخوافه اخذها وراحوا
راكان:انا اسف
علي ناظره باستحقار وراح
سعد:او ماي قود انت تعتذر لامستحيييييييل
راكان:مسكينه هالبنت لها نص ساعه تبكي والله قطعت قلبي وبيني وبينك الاعتذار مو له لاخته
سعد يغمز له:لييييييه ناوي عليها
راكان:والله ياعليها عيوووووووووووووون بجد عيون مسكته بنت اللذين هههههههههههههههههههه
سعد:ايه قل كذا من البدايه انا مو خابرك صاحب مشاعر واحساس
خلود تناظر الا هو لايارب مابي اشوفه هو ياااااااااه كيف مستحيه مابي اشوفه
علي:شوفي عبدالله
خلود:مابي اروح معكم مستحيه ابموووووووت
علي:لو ان فيك ذرة خجل كان مالبستي هاللثام
خلود:يوووووووووووه بدينا بالمحاظرات فشيله والله ماروح(توقف
عبدالله قرب لهم علي راح سلم
عبدالله:ياهلا والله نورتوا الشرقيه
علي:منوره بأهلها
عبدالله:وين الاهل
علي:ورا تشوفها بعيده ماتبي تروح معك
عبدالله:افا ليه!!!!!!
علي:مستحيه تعرف بنات يخجلون بسرررعه
عبدالله استانس ايه ذي البنت مو راعية التكاسي ذيك مالت عليها:اقولك خذ اختك وجيبها انا بالسياره
علي:خلاص
عبدالله يركب السياره
علي:تعالي يالخبله عبدالله هو الي بيرجعنا مو تاكسي
خلود:لا استحي
علي:ولله لاكسر راسك امشي بس
خلود تمشي واعضامها ماتشيلها من الخجل يارب عطني قوه من عندك يارب انا طول عمري انتظر اليوم الي اشوف فيه
عبدالله واللحين انا خايفه:علي قربت للسياره
علي:هههههههههههه اقولك اركبي وانتي ساكته
خلود بتفتح الباب
علي:ولا مايحتاج وانتي ساكته لانك بتكونين طرمه في السياره هههههه
خلود تركب
عبدالله:اخبارك ياخلود شلونك
خلود:ساكته
عبدالله:سلامتك فيك شئ
علي:خلوووووووود ردي عليه ووجع بلا سخافه
خلود بصوتها الناعم الهادئ:انا طيبه
عبدالله:الحمدلله على السلامه(قصده لانها اللحين الي ردت
علي فهم قصده
خلود صارت غبيه بعد ماشافته:الله يسلمك
عبدالله وعلي ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خلود ساكته ومستغربه منهم
عبدالله مستانس لان خلود عنده وبنفس المكان الي هو فيه
علي:اخبار اختبارك اليوم
عبدالله:الحمدلله فكه خلصت اخر اختبار وزين
علي:الحمدلله
عبدالله:واخبار الشركه
علي:يووووووووووووووه نسيت لاكلم صاحب الشركه يوه بيذبحني
عبدالله:ليه
علي:لاني بالقطار شفت مكالماته ولاكنت فاضي لاني منجن الله يجننهم يارب
عبدالله:مين؟؟؟
ام مها:مها قومي كافي نوم
مها:نعم يماه فيه شئ
ام مها:ايه عند خالتك عزيمه
مها قامت بسرررررعه:لمين
ام مها:لان ولد عمة ساره وبنت عمتها جايين
مها:يووووووووه اجل ماراح اروح
ام مها:يقولون ان هالبنت ذي حاط عبدالله عينه عليها وبيخطبها(الكلام هذا من راس ام مها علشان تروح مها
مها:فال الله ولا فالك والله لاشوها في موية نار لو يفكر فيها بس تفكير لذبحها
ام مها:قومي يالمجرمه بس وتكشخي ابيك تطلعين احلى منها
مها بيأس:لو بصير احلى منها ماراح يفكر فيني ذالمغرور عبدالله
ام مها:طيب دامه مغرور طنشيه
مها:يااااااااااليت بس مو بيدي والله لو بيدي لأحول حبي له كره وحقد بس والله مو بيدي
عبدالله:بأي صف ياخلود
خلود:ثاني ثانوي
عبدالله:ادبي ولا علمي
خلود:علمي
عبدالله:كم نسبتك النصف الاول
خلوود سااااااكته
عبدالله:معليش مو قصدي احرجك خلاص سحبت كلمتي
علي:عندك شاحن
عبدالله:ايه
علي:اجل ابشحنها لانه قضى شاحنها
عبدالله:مين؟؟
علي:خلود الي تقول كلمه وتستحي لاتكمل
عبدالله:عاد اسكت بس ترا مارضى على بنت عمتي
علي:نسبتها ياطويل العمر98% لا وزياده بعد لكن هي مشكلتها خجوله يعني اعذرها
عبدالله:ماشالله انا لي بنت عمه متفوقه
خلود سااااكته
علي:خلود تكلمي عادي شفيك انتي بجد ممله البنات يكلمون ناس مايعرفونهم وانتي ماتردين على الي يكلمك
تصدق ياعبدالله مره في السوق عطت واحد الحساب من غير ماتساله عن قيمة الفستان
عبدالله:ههههههههههههههه احسن كذا البنات
علي:المشكله انه اخذ زياده ميه وخمسين ريال
عبدالله:ههههههههههههههه والله صفه حلوه ومميزه
خلود وجهها طماط من خليط الخجل والحياء والاحراج
عبدالله:وهذا بيتنا
علي:انزلي ياخلود هههههههههههههههههههههه
خلود تنزل ورجولها ترتجف
عبدالله:روحي من ذا الباب لانه قسم الحريم
خلود منزله عيونها وتمشي وتمشي درجه 2 3 تطيح واووووووووو يالفشيله خلني اقوم مو احد يشوفني تناظر ورا تشوف عبدالله يناظرلها
عبدالله ماقدر يمسك الضحك ودخل قسم الرجال علشان مايحرجها بزياده
خلود تبكي من الفشيلله تمسح دموعها بسرررررعه ايه الحمدلله ان الكحل ضد الماء والدموع ولا كان رحت في ستين داهيه
ساره:ياهلااااااااا في خلود تفضلي حياك
خلود بصوت مرتبك:هلا شلونك حبيتي
ساره:الحمدلله انتي شلونك
خلود:الحمدلله انا زينه
ام عبدالله:ياهلا اسفرت وانورت
خلود تسلم:شلونك خالتي
ام عبدالله:الحمدلله بخير وانتي شلونك مابغينا نشوفك
خلود تكتفي بابتسامه
ساره:هاتي عباتك
خلود:لا عادي انا اطرقها بس ممكن اعدل مكياجي
ساره:ممكن ونص قومي
تروح للغرفة ساره الغرفة الواسعه الفاخره المزينه بأفخم الاثاث تروح للمرايا الي في كل ركن تشوف روحها تزيد الكحل
والشدو وتضع القلاس وتمشط خصلات شعرها الطويل والكثيف
ساره تصفر:ايه الحلاوه دي
خلود تبتسم وتنزل راسها:تسلمين يالغاليه
ساره:واااااااااااااااااو بجد انا عمري ماشفت وحده خجوله مثلك وش فيه وجهك يطلع ضوء مثل
الاشاره ههههههههههههههه
خلود تضحك مجامله:هههههه وانتي ماخليتي طوالة اللسان ياساره خلاص انتي كبرتي
ساره:ايوه ايوه ياجدتي هههههههههههه
خلود ترفع حواجبها وتبستم:اقولك اعقلي
ساره تناظر لخلود:وش ذا المكياج
خلود بكل ثقه:ثقيل صح
ساره:هههههههههههههههههه بجد مجنونه اليوم فيه حفله كبيره وانتي ماحطيتي شئ هذا تسمينه مكياج
خلود:حرام عليك واثقل من كذا بعد
ساره وهي تاخذ كريم الاساس:اقولك اجلسي انتي ماحطيتي مكياج من الاصل اصحي وتعلمي المكياج الصح
خلود:ماحبي اكثر المكياج
ساره:بس هاذي الموضه
خلود:وانتي تتبعين الفوضى
ساره:هههههههههههه حلوه الفوضى اقولك بعد شوي بوريك بنت خالتي شوفي مكياجها يجنن راعية مكياج ولبس صح
خلود:ماشالله عليها وش اسمها
ساره وهي تشوف شعر خلود الجذاب:اسمها مها بس قصيرررررر شعرها بالمره ماشالله عليك شعرك يهبل ولا شعر
زينب العسكري
خلود:هههههههههههههههههههههههههه علي امس قالي ان شعري زيها
ساره:لا وانتي احلى بعد واخبار علي معك
خلود تغمز لها:لييييييييه حاطه عينك عليه
ساره:اما عاد خلصوا الرجاجيل ماحط عيني الا على المقرود اخوك
خلود:هههههههههههههههههههههههه انا بصراحه اموت واعرف ليه انتم آخذين مواقف من بعض
ساره تمد لسانها:مالك دخل
خلود:اجل امري لله
ساره:غمضي عيونك ابسوي لك ظل(شدو) اخلي عيونك جذابه
خلود:خففيه
ساره:لا واسكتي بعد
ام ساره تفتح الباب:وش يسوون الامورات
خلود:تعالي اجلسي خالتي معنا انا مشتاقه لك
ام ساره:تشتاق لك العافيه
خلود:خالي ماشفته وينه
ام ساره:شوي ويجي
يفتح الباب خالها:وين خلوووووووووووده
خلود:هلا خالي (تسلم) اخبارك شلونك
مها تكشخت لاخر كشخه لبست بنطول جينز وعليه تطريز بالوردي والبدي (بلوزه قصدي ربع بلوزه)ومكياجها صااااااارخ
شعرها نفس الستايل لانه مايسوى فيه تسريحه وبجد روووووووووووعه
خلود كان لبسها كشخه ساره عطتها اياه لانه مو مقاسها
خلود:لا فشيله عاري
ساره:هاذي الموضه يانانسي عجرم
خلود:انا ماشبه نانسي
ساره:ايه انتي احلى بس هاذا الفستان نفس لبسها بأغنية(انت إيه) ذكرتيه
خلود:ماسمع اغاني كثير ولا احب نانسي
ساره:تعالي بسوي لك تسريحه مثل نانسي
خلود:مابي
ساره تروح لها:وغصبن تعالي
خلود بجد طالعه قمه رووووووووووووووعه
ام عبدالله:بنات تعالوا انزلو بسررررررررررعه
ساره تنزل ومعها خلود بس خلود حريصه اخذه طرحتها معها علشان اذا طلع عبدالله مايشوفها(بجد الحياء شعبه من الايمان بس مين يسمع)سلمت خلود عليهم جلست بجنب ساره
ساره تعرفها عليهم بصوت واطي تشوفين ذيك هي خالتي ام مها ماعندها الا هالبنت تشوفين مها
خلود وهي تشرب قهوه:ايه اشوفها الي قصير شعرها
ساره:ايه ذيك تمووووووووووت في عبدالله
خلود غصت كح كح كح
ام ساره:بسم الله عليك شفيك ياخلوده و(وتعطيها مويا
مها وهي حاطه رجل على رجل تبتسم تتكلم بقلبها (عساها للموت اللعينه اجل عبود حاط عينه عليها هي صحيح حلوه لكن انا احلى منها
الف مره
ساره:وش فيك
خلود:لا ولا شئ بس وش كنا نتكلم فيه(تبي تعرف اكثر
ساره:كنا نتكلم والله نسيت
خلود تحاول تذكرها:ايه عن مها
ساره:ايه ملصقه روحها بعبدالله
خلود تسوي نفسها لامباله وببرود:وعبدالله وش شعوره لها
ساره تبتسم:مايواطنها بعيشة الله
خلود ارتاحت:بس ليه
ساره:لانه يحس انها مسترجله بس والله انها طيبه وكاسره خاطري
خلود انقهرت
ام مها:اخبارك ياخلود
خلود:الحمدلله انا زينه
عبدالله بيجي يجيب صحن العشاء:ياولد احم احم
خلود قاممت بسررررررعه مرتبكه وهي معها طرحتها:وين اروح
ساره:تعالي لغرفتي بسررررررررعه انتظر ياعبدالله
يروحون بسرررررعه
عبدالله وهو بيروح للمطبخ
ام مها:ياحليلها خجوله هذا ومعها غطوه ههههههههههههههههه
مها مغطيه روحها في مخدة صغيره الي للكنب ولبسها طالع كله
عبدالله وهو في المطبخ:ياحليلك ياخلود ويلموني اذا حبيتك
مها تبعد المخده الصغيره ايه فرصه اطلع يمكن اصادفه واعجبه شوي:عن اذنكم ابروح للبنات فوق
ام عبدالله:بس عبدالله في المطبخ احتمال يطلع بوجهك
مها:لا انا بطلع بسرررررررعه مايمديه
تروح وهي تمشي شوي شوي ويطلع لها عبدالله ويشوفها ينقهر:خلاص امشي
مها تسوي نفسها خجوله:يالله وين غطوتي يوه نسيتها
وتطلع لفوق عبدالله يكلم روحه بجد ماتستحي هي حلوه لكن الي خربها وسع وجهها(يعني عدم خجلها
مها تروح لهم:السلام
خلود وساره"وعليكم السلام
مها تبي تقهر خلود:يالله وش ذي الصدف نفس فستانك ياساره الي خرب وماطلع مقاسك لانك
اضعف الا هو شوفي يوم ينكب عليه البيبسي
خلود:الاهو نفسه
مها:اها
خلود تناظر لها بحقد ايه هي حلوه لكن مو معناته ان عبدالله لازم يتزوجها
ساره تبي تبرر موقف خلود:انا اهديته لها
في الخميس
ام عبدالله:وش رايك يابوعبدالله في خلود
ابو عبدالله:قصدك لعبدالله بصراحه هي عاجبتني ومافيه احسن منها
ام عبدالله:اجل بنادي عبدالله واسأله تكلم عبدالله تعال لغرفتي اللحين
عبدالله فتح الغرفه:السلام
ام وابو عبدالله:وعليكم السلام
ام عبدالله:اقولك لقيت لك عروس وانت شاور اخوها
عبدالله بشغف:مين؟؟
ابوعبدالله:خلود
عبدالله ابتسم:خلاص عاجبني اختياركم وبطلبها من علي ويسلم على امه وابوه وهو طااااااااااير من الفرح
بعد يومين صباح الجمعه
في الصباح
علي:ياخي ماله داعي نروح للبحر بجد مليته مو قبل شوي انا وياك جايين منه
عبدالله:الا بس البنات يبون يروحون له
علي:دام كذا عادي
يطلعون الكل للبحر في السياره ومعهم مها لانها هي الي عازمه روحها
ساره:هلااااااااااااا علي شلونك اخبارك انا اخر من ضربتك ههاهاهاه
علي ينفجر ضحك:هههههههههههههههههههه الى الان ماخليتي شقاوتك اوريك بس ارسلك الضرب عن طريق خلود
ساره:اذا عن طريق خلود ابصفقها لك عن طريق الاحراجات بس
خلود سااااااااااااكته
عبدالله:الا خلود عاد
خلود انهبلت واستغربت منه لكنها ابتسمت
ساره:ووش معنى خلود
عبدالله:لان مافيه احد يدافع عنها قلت انا الي ادافع
وصلوا للبحر وكانت بالانتظار مها
علي:شف بنت الحالها على هالصبح شرايك نخطفها هههههههههههههههههه
عبدالله:احترم نفسك هاذي بنت خالتي
انقهرت خلود من دفاعه لها
علي:وكيف جت ماشوف سياره جايه مشي
ساره:لا جت في التاكسي كالعاده
علي يضحك
عبدالله:وش الي يضحك
علي:اتخيل خلود تجي مع تاكسي ههههههههههههههههههههههههه والله لو بتموت ماتركبه
عبدالله ابتسم:ايه احسن كذا البنات الي يعجبوني
علي:احم احم احترم نفسك لاكسر راسك
عبدالله انحرج:اقول خلوننا ننزل
خلود مبسووووووووووطه من اخر كلام عبدالله
عبدالله:عالانش يالله بنركبه تراي حاجزه قبل شوي
مها بمياعه:عبدالله شلونك
عبدالله:الحمدلله اخبارك انتي
مها/: احوالي انشالله بتسرك
عبدالله:اركبو اللانش يالله ويركب
علي استحى من مظهر مها لانها بجد اغراء
ركبوا اللانش
خلود:مابي اركب
ساره:ليه
خلود:استحي واخاف
ساره:امشي وبلادلع
تركب اللانش بعد محاولات ساره
مشى وخلود مغمضه عيونها خايفه وكانت باينه عيونها كلها
عبدالله يناظر لها
تفتح عيونها خلود تناظر له وتغطي عيونها بالطرحه
مها بصوت ناااااااااعم:لو سمحت يامحمد شغل مزيكا وزوده
سايق اللانش شغل الاغاني
عبدالله انقهر
وعلي المسكين ذاب عليها ههههههههههههههههههه (وجه فقر مو شايف خير
خلود انقهرت من مها
خلود بصوت خفيف:ساره قولي له يطفي الاغاني اليوم الجمعه
ساره بصوت عالي:يامحمد خلود تقولك طف الاغاني اليوم الجمعه
علي وعبدالله ضحكوا
محمد يطفي انا مافي معلوم شغل طفي شغل طفي
مها انقهرت:اقولك امش سررررررررررررعه يامحمد وفحط بعد وخل حادثة العباره تنعاد
الكل استغرب من كلامها الي ماله داعي
علي:ياخلود تراي حجزت لان بنرجع اليوم للرياض
عبدالله منقهر
نزلوا والكل راح يتمشى
عبدالله:ابطلبك شئ ياعلي
علي:انت تأمر
عبدالله:ابي اطلب يد اختك خلود
علي:ولا يهمك اعطيك يدها بس هي والله لو تموت هههههههههههههههههههههههههههه
عبدالله:علي بلا استهبال
علي:ومين اغلى منك انا موافق وانشالله اقنعها بعد
عبدالله:غصب مابيك تغصبها
علي:ولا يهمك تامر انت
الساعه9 ليلآ في بيتهم بالرياض
علي:اقولك خلود عندي موضوع لك ومابيك تستعجلين بقرارك
خلود:وشو الموضوع
علي:عبدالله خطبك مني وعبدالله واحد زين وطيب ومتعلم وهي مجرد خطبه وبينفذ لك كل طلبااااااااتك
خلود ارتبكت وارتجفت طلعت فوق
علي:شرايك هاه
خلود:مادري مادري ابصلي الاستخاره واقولك (وتروح فوق بسرررررعه
راحت غرفتها:معقول خطبني يبيني لا انا احلم اكيد احلم شكررررررررررررا يارب فرحاااااااااانه بشكل ولا فكرت تستخير
لانها ماصدقت انه خطبها وهي بالغرفه فرحانه وماتعرف كيف تعبر عن فرحها
يدق الجرس بقووه تنتو تنتو تنتنو(هههههههههه معليش هذا زي جرس بيتنا الاول ههههههههههه
بقوه يدق الجرس ويضرب الباب بقوه
علي انهبل وحتى خلود لان الجرس عالي راح علي يفتح الباب
علي:مين ماجد وش فيك
ماجد باينه لحيته يعني مو محلقه مرره وشعره مفتوح مو لابس شماغ ولا كاب وشعره مجعد وشكله يخوف
علي خاف:تفضل ادخل
ماجد دخل في الغرفه الكبيرررره
علي:وش فيك معصب
ماجد:ووووووووووش سويت بالي قلت لك
علي:وشو
ماجد:بيع الشركه
علي:هههههههههههههههههههههههه انا اول مره اسمع احد يبيع شركه
ماجد:تلعب على انت
علي:لا فيه شئ اسمه نقل ملكيه تصفيه شامله سريعه مو بيع كيف ذي تجي
ماجد رافع صوته:المهم وش سويت
علي عصب:انت شفيك جاهل ماتفهم اكيد جاهل غبي اقولك ماينباع لو بفهم حيوان كان فهم
ماجد انقهر وطلع السكين الحاده الي معه
علي رجع وكانه خاف بس متاكد ان ماجد جبان وخواف على حسب توقع علي
خلود تنزل من فوق وتسمع الهواش بصوت عالي وتخاااااااف
ماجد بصوت عالي وهو لابس قفازات:مين؟؟؟الحيوان مين؟؟؟الجاهل؟؟؟ مين؟؟؟الغبي
علي مايبي يبين انه خايف:انت خواف وجاهل وغبي وكلب بعد بتخوفني بسكينتك ذي جيبها لاكسر راسك
ماجد يقرب له بيطعنه وعلي يقاوم:ابعد يامجنون ابعد
ماجد:ومجنون بعد (ويصير ماجد مثل الثور الهائج
علي خاف وراح باخر المجلس يقاوم ويبعده والكل يبعد الثاني
ماجد يقرب ويطعن طعنه ثنتين ثلاث على قلبه وصدره طعنات متفرقه
خلود تسمع صراخ علي الذي يتزايد بين المره والاخرى وتفتح الباب من غير شعور
علي يلفظ انفاسه الاخيره ويتكلم بصوت هادئ غير مسموع روحي روحي ياخلود
خلود تناظر وهي ميته خوف
يلتفت ماجد وهو يمسح بكتفه قطرات الدم المتسلله الي خده ويلتفت بقوه وشعره المجعد الطويل على عيونه
ومن مميزات اجرام ماجد انه مايحب يبقي جريمه لازم يخفي جريمته
خلود حاطه يدها البارده على خدها الحار وتناظر جثمان اخوها المليئه بالدماء وتناظر للرجل المرعب الي قدامها وتمشي على ورا
وماجد يقوم ويمشئ لها
خلود تطيح وتمشئ زحف على ورا وهي تناظر الرجل الطويل الاسمر ذو العينين الحمراوتين وخده وجبينه المليئ بالدماء
خلود تقوم بسررررررررعه وتركض تركض للغرفه الصغيره في البيت هي المستودع وخلود
تخاف من ذي الغرفه لان
الفيران كثيرررره فيها
تروح وتختبي بين الادراج وهي واقفه
ماجد يبحث ويدورها
خلود وهي ترتجف خوف وتبكي بشهقات متفرقه هادئه يسقط من الدولاب ملعقه
ماجد تحرك وسمع المصدر المصدر بالمطبخ وخلود ميته خووووووووووووووووف

رواية جايب هالقساوة منين ؟؟ - الجزء الرابع

يروح للمطبخ ويناظر لكل مكان في البيت والبيت اغلب الغرف مظلمه لانهم قبل ساعات جايين من السفر
يروح للمطبخ ييفتش الادراج وكل مكان مالقاها فتش على كل البيت لكن من دون فائده
اها جت لراسي فكره ذكيه اسوي نفسي طالع من البيت وهي بعدها بتطلع واذبحها سوى نفسه طالع من البيت
وصكر(اغلق)الباب الحديدي بقوه
خلود وهي تلمس قلبها وهي تشاهق (تشهم) من البكاء الحمدلله طلع خلني اشوف علي وش سوى وتطلع بحذر وتمشي
على اطراف اصابعها من الخوف وتروح للمجلس الواسع تفتح الباب بشوي شوي تشوف اخوها الي قبل شوي ينافض
ويهتز من شدة الطعنات وتركض لخوها علي الي في بركه من الدماء الي كلما تزيد ويزيد اهدارها
خلود تبكي وبصوت هادئ وخفيف:علي قوم قوم لاتموت انا مالي احد بالدنيا غيرك قوووووووم تكفى قوم
ويفتح الباب بقوه تلتفت خلود على ورا وتشوف ذوالشعر الطويل الاسمر المجرم الي ذبح اخوها
تقوم خلود وهي متأكده انه راح يذبحها وتناظر علي وتقرب لعلي كأنها تبيه يحميها مثل دايم وتحط
اخوها على رجلها:علي قوم بيذبحني
علي شوفه انا خايفه قوم معه سكين بيضربني شوفه علي رجال هذا انا خايفه قوووووم لاتموت لاتموت
ماجد يقرب لها وبنظرات استغراب:انتي مين
خلود وهي خااااايفه وتبكي وبنظرات توسل:خلود
ماجد يبتسم وكأنه يبي يقنعها:لا انتي لينا لينا صح!!!!
خلود تبكي بقوه
ماجد برجاء:لينا لاتبكين ماراح اسوي لك شئ والله مأذيك وانتي تدرين اني احبك ومستحيل اذيك
خلود:لا انا أبي علي
ماجد:لا انتي تبيني زي دايم صح
خلود تبكي
ماجد يمد لها يده:تعالي
خلود ودموعها تنزل:لا انا ابي اخوي مابيك ماعرفك
ماجد:الا انا ماجد ماعرفتيني حتى قبل ماتموتين قلتي تحبيني
خلود تبكي وتناظر له وعرفة انه مو صاحي
ماجد:تعالي لاخطفك زي المره الي قبل
خلود:مابي اروح ابي اخوي
ماجد:اخوك مااااااااااااات تعالي معي نعيش انا وانتي وبس
ماجد قرب لها وقرب مسك يدها:قومي
خلود:لاااااااااااااا مابيك ابي علي
ماجد:تعالي لاوالله اذبحك
خلود تشوف اخوها:وعلي خذه معنا
ماجد:علي لأ مابيه
وهو ماسك خلود تطيح خلود يغمى عليها
ماجد ونظراته تحولت من مجرم الى حنون:لينا قومي قومي حبيتي
ماجد شالها وحطها في السياره قدام علشان ماحد يشك او يسأل بذات لانه شاب وشكله يدعي للشك
وبذات ان لبسه في قطرات
كثيره من الدماء
سعود كان نايم مدد يديه وتنثأب يالله من ذالبشه لو مارد بيعصب خلني ارد احسن بس الساعه كم يشوف الساعه 5 ونص الفجر
ماجد:الو هلا سعود انخاك والا انخى الذيب
سعود عرف انه مسوي بلوى:انخى الذيب ههه
ماجد بصوت عالي:اقولك بلا ضحك انا بمصيبه وانت قاعد تضحك
سعود جاد:وش فيك؟؟؟
ماجد:فيه واحد تمادى على وذبحته
سعود:حلو ذي
ماجد:اقولك ذبحته وانتهى شف له صرفه الله يخليك
سعود:لاحول انت وش فيك كيف ذبحته
ماجد:بسكين طعنته
سعود:وبصماتك فيه
مااجد:لا كنت لابس قفازات
سعود:اووووف طيب ماكان عنده احد شافك احد
ماجد:اخته واخذتها لانها هي لينا
سعود:مين لينا؟؟؟
ماجد:حبيتي لينا ماعرفتها
سعود:كيف حبيتك ولينا ميته قدام عيونك
ماجد:الا هي لينا وباخذها وبنتزوج ونروح نسكن بجزر المالديف زين
سعود:طيب طيب بس ماقلت لي وين الي ذبحته وين البلوى الي بليتني فيها
ماجد:في بيتهم بحي.....وشارع ......ورقم..
سعود:طيب عيد الي قلت بكتب
ماجد وهو عند تقاطع الاشاره:لاحول خذ..............
سعود:ايه خلاص خلاص اشوف لك حل
ماجد:ايوالله تكفى
سعود:زين زين يالله مع السلامه
خلود تتحرك تشوف وهو مغطى وجهها وتقوم بسررعه:انا وين وانت مين
ماجد يهديها:لاتخافين حبيتي انا ماجد
خلود برجاء وتوسل:طيب نزلني
ماجد:مايصير حبيتي انا نزلتك المره الي قبل وندمت طول عمري
خلود:وين بتاخذني
ماجد:لنفس المكان الي عشت فيه انا وانتي وصديقي حاتم
خلود:لااااااااااااااا انا خايفه
ماجد:لينا انا اشتقت لك لاتتركيني حياتي من غيرك صعبه ممله وبطئ الوقت بدونك
خلود:انا مو لينا انا خلود
ماجد عصب:لا انتي لينا وغصبن عليك لينا وياويلك تقولين انك خلود اذبحك
خلود تبكي:طيب بجلس ورا
ماجد:طول عمرك تبين تجلسين بجنبي وش الي غيرك حتى كنتي تحبين ذي الاغنيه ويغني
خلــــك بجنبي لاتخليني
مشـــتاق قربك يانظر عيني
يفداك عمري باقي سنين
خلود تبكي بزياده
ماجد:لا لاتبكين صوتي ماعجبك والا شكلي ماعجبك ايه اكيد شكلي لاني من بعد فراقك ماهتميت بروحي ياقلبي
خلود:وين بتاخذني علي وش سويت له
ماجد:علي عنده الشرطه اللحين
خلود:هو مات ولا عاييش
ماجد:هو مات
خلود؟:طيب ليه موته؟؟؟
ماجد:قال لي حيوان وغبي وكلب وماتبيني اذبحه
خلود:حرام عليك انا مالي احد موتني معه خلني اروح له ابوي وامي ماتوا وعلي ذبحته لييييييييييه؟؟
ماجد:انا اسف حبيتي لو كنت ادري انه اخوك والله ماذبحه
خلود:طيب اذبحني
ماجد:اكيد انتي مجنونه انا ماصدقت اشوفك تبيني اذبحك
سعود يشوف علي وباينه الطعنات عليه ولازم تحقيق والعمليه مطوله فكر وش اسوي وش اسوي لازم اخفي هاذي الجريمه
بس كيف
كيف لو ماتصرفت كان فضحني ماجد وخلاهم يحكمون على بالاعدام من كثر جرايمي معه وتعاوني له
احرقه ولا احط في سياره وارميه من مكان مرتفع لاااااااااااااااااااااااا ايه ايه
ايه مالي الا اقول انتحار هو ذبح روحه والسكين احطها بيده وازيد الطعنات علشان يطبع الدم فكره مش بطاله وحلوه بعد
اخذ له قطعة بلاستيك علشان يربط فيها يده وماتبين البصمات واخذ سكين وزاد الطعنات وخلاه انتحار وترك الجثه
حتى يتم البلاغ علشان مايشكون فيه اه اه اه تذكرت بس كيف اخته بيسألون عنها وش نقول ايه لازم اكلم ذا المجرم
سعود:هلااا ماجد
ماجد:ياهلاااااااااا وش سويت
سعود:اسمع طعنته زياده وخليته كانه هو المنتحر شرياك
ماجد:كيف طعنته؟؟
سعود:خليته ماسك السكين واثبت الطعنه علشان يعرفون انه انتحار
ماجد:حلو بسس عساك لابس قفازات
سعود:ايه لابس بس قلي اخته وش نسوي فيها اكيد بيسألون عنها
ماجد:ايه ابجيب ملاك ويزوجني
اها ونقول تزوجنا
خلود تسمع وهي عارفه كل شئ بس الي ماتعرفه هو مصيرها
سعود:اجل زور بالتاريخ خلها قبل امس ملكت عليها
ماجد:لا بخليها امس علشانهم كانوا قبل امس مسافرين واهلهم بيكتشوف ويفضحونا
سعود:خلاص سو الي تبي بس بسرررررررعه
ماجد:ولا يهمك
سعود: والله انه احسن مني كل شئ يعرفه بجد الافلام جابت نتيجه
في مزرعه بعييييييييده عن الناس مزرعه رووووووووووووعه وطبيعه خلاااااااابه
تسمع اصوات العصافيير والحيوانات حولك من ماعز وخروف وبقر وخيول
المزرعه مخضره وامامها الكثير من رشاشات المياه التي تسقى لها وتروي عطشها
والعديد من النخل المثمر بتماره والعديد من الاشجار المليئه بانواع من الفواكه
من رمان وتين ويوسفندي مزرعه بجد قمه خياااااااااااااليه بذات على هالفجر
ماقول الا واااااااااااو هاذي مزرعة ماجد وفيها منزل صغير فيه غرفتين وصاله
ومطبخ والبيت طرازه قديم وملئ بالغبار لعدم زيارة ماجد له لانه يشوف احوال الزراعه
ويرجع بيومها فيها عاملين هنود في المزرعه
خلود تناظر كأنها في جنه لان عمرها ماشافت
مناظر زي كذا وطبيعه سااااحره لكنها مييييييييييته خووووووووف ورعب وشوووووووق
لاخوها الي ماتدري شحاله
ماجد وهو يسوق:شوفي لينا حبيتي هاذا المكان الي كنا نجلس فيه وهذا المكان الي قلتي
انك مشتاقه لاهلك ووتمنين انك تشوفينهم وهذا المكان عند الشجره ذي اعترفتي لي بحبك
خلود تناظره وهي سااااااكته
ماجد وقف السياره:انزلي حياتي ولا عادي انا اشيلك
خلود نزلت بسررررررررعه خافت انه يشيلها
ماجد راح لها ومسك يدها
خلود بعدت يدها بسرعه
ماجد مسك يدها بافتراس:وش فيك انتي قلت لك والله ماكلك
خلود:طيب نزل يدك
ماجد ياخذها:شوفي حبيتي ذي كانت غرفتك وذي كانت غرفتي انا وحاتم وهذا المطبخ ذكرتيه وهاذي الطاوله الخشبيه الي كنتي تحبينها
خلود تناظر وهي ساكته
ماجد:تصدقين حبيتي من اول ماتركتيني والله مادخلت ذا البيت يالله لي سنتين وكان عمري 24 تركتيني واللحين26 سنه رجعتي
وانشالله الله مايخذك مني مره ثانيه
عبدالله يدق على علي مايرد جن استغرب
عبدالله:يووووووووووووه شكلها رفضتني الا انا متأكد والدليل انها ماكانت ترد على لا لانها خجوله ماترد لا هي اكيد تبيني
مستحيل تفكر بأحد غيري
ابو مها:قلب ابوها وش فيها حزينه وسرحانه
مها:لا مافيني شئ
ابو مها:طيب تأخرتي يابابا عن المدرسه
مها:اوووووووف يابابا انا مليت من المدرسه
ابومها:طيب انا عندي مفاجئه لك
مها:قووووووول تراي من زمان مافرحت
ابو مها:انا حجزت لي انا وانتي وامك سفره لفنزيولا تشوفين الشلالات والعالم وصديقاتك الي هناك
مها طارت فرح:والله تقوم وتبوس ابوها مشككووووووووور ياحلى بابا في الدنيا
ابو مها مدلع بنته لآآآآآآآخر حد ولا يعرف يقول لها لا للدرجة انها تعرفت على بنات وشباب في دول غير عربيه ومارفض ابوها
ولا زعل يمكن لان يحس ان بنته الى الان طفله مع ان الواحد مفروض يحرص على بناته بذا العمر علشان مايضيعون
مها تعرفت على بنات خليجيات وعربيات في اوروبا وفيه وحده منهم حركاتها بالمره مسترجله وهي قدوة مها لانها كانت صديقتها
المقربه لها وصارت مها تقلدها في حركاتها تدرون ليه توقعت انها بتجذب عبدالله لها!! الغبيه ماتدري انه بعد عنها بزياده من ذي الحركات
لان تشوف ذي الحركات في اوربا جذابه(((((((الله لايبلانا
مها تكلم روحها يالله ان لولا ابوي وأمي كان انا وش ولا شئ الحمدلله يارب انك رزقتني بأهل يحققون لي كل الي أبيه
اممممممممممم اليوم ابي اروح لخالتي واشوف ذا الي مو راضي يحس فيني
ام مها:مها حبيتي ليه ماتروحين للمدرسه انتي بالثانويه العامه لازم تهتمين لروحك وتجيبين نسبه حلوه
مها من غير نفس:اوووووه يماما ماابي اروح للمدرسه اليوم انا متضايقه كثيررررررررررر
ام مها:مايصير اليوم السبت ليه ماتروحين لانها قربت الامتحانات
مها:يوم مايضر ابغيب وتراي بروح لخالتي الليله
ام مها جاده:مها اثقلي كل يوم والثاني رايحه لهم بجد انك بايعه روحك
مها تقوم واقفه:انا بايعه روحي
ام مها بحزم:ايه كل يوم والثاني ملصقه نفسك عندهم اثقلي علشان يفكر فيك
مها تعصب من كلام امها الجارح وتطلع فوق وهي تتكلم:الشرهه مو عليك الشرهه على الي يحكيلك عن الي بقلبي قالت ايش
قالت للصقه انا مو للصقه فاهمه شلون وبأخذ عبدالله غصبن عليكم كلكم وهي تناظر ابوها وامها
ابوها يناظر لها
تختفي مها لانها راحتت لغرفتها وهبط السكون والهددؤ على المكان
ابو مها منفجع:مسحوره اكيد ساحرينها
ام مها:لا والله مراهقه شافت ولد خالتها ولانه حلو حبته بجد مو صاحيه ذي البنت
مها ترمي روحها على السرير وتبكي بقوه لييييييييييييه انا اتعذب ليه مو خلود ذي القرده تتعذب. ليه؟ يكرهني ويحب الطرمه
خلود وش ميزاتها عني انا احلى منها بس لان شعرها طووووووووويل بس علشان كذا حبها لا انا اليوم لازم انهي المسأله
واعترف له بحبي وبلا واسطات من امي لازم( تقوم وتمسح دموعها تروح للتسريحه تمشط شعرها القصير وتحط
روج وكحل وتنزل تبي تراضي اهلها((((لانها ماتتحمل زعلهم
ابو مها وام مها في الصاله ام مها معها كاس حليب وابو مها جالس رجل على رجل وقاعد يقرا جريده وبما ان الجريده
مغطيه وجهه ماشاف مها
مها منزله راسه تبوس راس امها:ماما انا اسفه صدقيني لان مقهووووووووره
تروح لابوها:انا اسفه يابابا ماكان قصدي بس لاني كنت مقهوره
ابومها:طيب تعالي اجلسي عندي
مها تجلس
ابو مها:وش معنى عبدالله تحبينه قلوا الرجال
مها:بس مابي الا هو
ابومها:بس هو مايبيك
مها تبكي:الا يبيني
ابو مها يضم بنته:خلاص حبيبي بتغيرين جو في فنزيلا كم يوم زين
مها:شكرا بابا
ام مها متقطع قلبها على بنتها العاشقه المتعذبه
عبدالله يدق على علي مــــايــرد
عبدالله:اوووووووووووف شكلهم رفضوني خلاص ماراح ادق عليهم
في المزرعه الساحره فله صغيره وخلود جالسه على حصاه كبير بيضا(اسمها بلكه
خلود جالسه وهي متغطيه بأحكام في عباتها
ماجد وهو جاي ومعه سلة فواكه:لينا اكشفي شفيك متغطيه
خلود:لا
ماجد يقرب لها ويقرب ويسحب الغطوه بقوه منها ويرميها بعيد عنها
خلود تناظر له بدهشه وخوف ورررررررعب وتاخذ عباتها وتتغطى فيها
ماجد عصب وبصوت عالي:انتي ماتسمعين ماتتغطين
خلود خاافت ذابت من الخوف واستعدت للبكاء
ماجد اخذ العباه ورماها بعييييييييييييد وصارت العباءه كتله من الغبار لانه رماها بعيد عن الزرع
ماجد وهو يشوفها تبكي:لاتبكين حبيتي (يقرب يبي يمسح دموعها
خلود تقوم مفزوعه وبصوت كله صياااااااح:ابـعــد عنـي
ماجد بصوت هادئ وكأنه ندم ويأشر لها بالهدؤ:خلاص خلاص انا بروح علشان اسوي لك غداء بس كولي الفاكهه ذي تراك
ماكلتي شئ من امس
راج عامل في المزرعه
ماجد يكلم:هلا راج
راج:هلا بابا كيف حال انتا
ماجد:الحمدلله اسمع انا في البيت بالمزرعه جيب خروف زين عندي
راج:انا اذبح ولا انتا
ماجد:انا بس جيبه اللحين بسرررررررعه
خلود تناظر له وهي خااااايفه وحاطه يدها بفمها
ماجد يناظر لها وهو طاير فررررررررر
حراج ياخذ له خروف بسررررعه علشان مايزعل ماجد لان الكل يخافه ويهابه
راج في الهايلوكس القديمه وفي الصندوق خروف دبدوب شوي
خلود:جاء رجال ابي العباه
ماجد:خلاص تتغطين عنه بس انا لأ والا والله لاحرقها
خلود تهز راسها بالايجاب
ماجد ياخذ عباتها وخلود تلتقطها بسرررررررعه وتتغطى فيها
راج وهو يشوف الحرمه الي كنها عجوز من طريقة تغطيها لانها لافه العباه كلها حولها:مبروك انتا تزوجت
ماجد وهو يناظر لها مبتسم:ايه تزوجت بس اسمع فيه رجال بعد شوي يجي له لحيه طويله ابيك
على طول تجيبه هنا وين
راج:زين
ماجد:خلاص روح
راج:اوكي بابا (ويروح
ماجد يناظر خلود:لينا تراه راح اكشفي
خلود تكشف:انا اسمي خلوود
ماجد ضرب راسه:ايه خلاص لانسى اقوله (يقصد الملاك
خلود تناظر متعجبه
ماجد يمسك الخروف والخروف يرافس وخلود تناظره وهي منجنه تبي تنحاش بس ماتدري كيف
ماجد ربط الخروف واخ السكين الحاده الي بالمطبخ ومعها المحد الي يخلي السكين جدا حااااااااده
ماجد قام من مكانه وراح للخروف والخروف يحاول ينقذ روحه ويطلع صوته مااااااااااااااااا مااااااااااااااااا
خلود قامت واقفه وهي حاطه يدها على فمها من الرعب وتناظر
ماجد ذبحه على رقبته والدم ينزل ويرافس الخروف وهو طايح
خلود صارخت بقوه:لااااااااااااااااااااااااااااااا حرااااااااااام يغمى عليها لان شكل الخروف كسر خاطرها الحساسه المسكينه
ماجد ناظر لها وراح لها بسرعه يرش عليها مويا ويضرب خدها برفق الى قامت
ماجد:وش فيك لينا ليه تصارخين انا مو خابرك حساسه للدرجه ذي انتي كنتي تذبحينه
معي وتساعديني عليه لا خليك قوويه زي دايم
خلود جلست وهي تبكي منهااااره
ماجد:لاحبيتي لاتبكين شفيك
خلود:ابي عـــلـــي اخوي حرام عليك
ماجد:ليه تبينه؟؟
خلود:انا خايفه خاااااااااااااااااااااايفه كثيررررررر
ماجد:لاتخافين انا معك
خلود وهي تناظر له ببرائه وعيونها كلها دموع:لانك معي انا خايفه
ماجد ابتسم:لاتخافين ماراح ااذيك انا بذبح الي يقرب منك لاتخافين قلبي قومي معي((يقومها
تقوم ويوديها للغرفه نوم
ماجد:نامي هنا وارتاحي لان مانمتي من امس صدق الغرفه مغبره لكن مشئ حالك
خلود:طيب لاتجي وانا نايمه
ماجد:ليييييييه؟؟
خلود:ماحب احد يجيني وانا نايمه
ماجد:خلاص ولا يهمك ولا راح ازعجك
راح ماجد واغلق الباب
خلود تناظر للغرفه كانت صغيره بس فيها دبدوب كبير وبما ان خلود تحب الدبدوب راحت له ومسكت الدبدوب الابيض الكبير
المغطى بكيس نايلون شفاف لمنع وصوله للغبار فتح الكيس وشافت الدبدوب ويلفت نظرها صوره
مطبوعه بظهر الدبدوب الابيض
صورة واحد وسيييييييييييييم يشبه ماجد كثيرررر ووحده نسخه من خلود تناظر خلود تفتح فمها هاذي انا زيي بالضبط داخت
خلود وحست انها بتطيح من هول الصدمه تماسكت وراحت للمرايا تشوف الصوره وتشوف شكلها نفس الخشم الفم الحواجب
لون الشعر وطول شعرها
خلود:لا هاذي انا كيييييييييييييف شلوووووووووووووووووون

رواية جايب هالقساوة منين ؟؟ - الجزء الخامس

خلود وهي تناظر للصوره بتمعن وبدقه وبدهشه
خلود:لا هاذي انا كيييييييييييييف شلوووووووووووووووووون
اللحين وش اسوي اسأل ماجد ولا شلون شافت ماجد من الدريشه ناظرت له وهو يسلخ الخروف
والدم مليان عليه وهو مو لابس الا فنيله داخليه
بيضاء وبنطلون جينز وكانت تبي تتغطى لكنها خايفه من عواقب الامور
ماجد شافها ابتسم وكمل شغله
خلود تناظر وهي خايفه خايفه تسأله لان شكله مثل المجرمين المرعبين له عضلات كبيره وشعره
مجعد وطويل وهي خلقه خوافه
ماجد ناظر لها مره ثانيه وبصوت مرتفع لانه شوي بعيد:ماتبين تنامين ليونه
خلود بصوت خفيف:ابسالك بشئ
ماجد ماسمع بس شاف شفايفها تتحرك وراح لها:شقلتي ماسمعتك
خلود:ابسالك شئ بس
ماجد:عادي اسالي قولي كل الي تبينه
خلود مين صاحبة الصوره الي على الدبدوب
ماجد:اها قصدك سباستيان ولدنا ههههههههههههه ذكرتيه
خلود:وش اسمه
ماجد:سباستيان هذا ولدنا نسيتي
خلود:طيب مين صاحبة الصوره
ماجد:انتي صاحبتها
خلود:بس انا اول مره اشوفك
ماجد:لا تعالي ابقولك القصه واكيد بتتذكرين ولا انا الي بجي عندك
راح عندها وهي ميته خوووووووووووف
ماجد:امممممم تذكرين قبل سنتين وانتي تسقين حديقة ببيتكم وتشمين الجوري الاحمر وتضحكين
بقوه لانك مستانسه
خلود:بس ماعندنا حديقه ولا ورود
ماجد:قبل سنتين
خلود:انا طول عمري في نفس البيت الي شفته
ماجد:طيب كيييييييف؟؟؟
خلود وهي خايفه:مادري
ماجد:يعني انتي تشبهين لها صح
خلود:مجرد شبيهه
ماجد:انتي مالك اخت تؤام
خلود:لا ماعندي خوات ابد
ماجد:غرررررررررريب بس الحمدلله ربي عوضني فيك
خلود منزله راسه
ماجد ينزل من الكنبه ويجلس عند رجلها:بس الله يخليك لاتتركيني مره ثانيه يالينا
خلود كانها تجرأت شوي:انا خلود مو لينا وابعد عني بليزززززز
ماجد قام وهو مبتسم:تامرين امر ياخلود بس تصدقين اسم لينا احلى
خلود:اسمها لها واسمي عاجبني
ماجد:حااااااااااضر
جوال ماجد يدق
راج:هلا بابا
ماجد:هاه وش تبي
راج:جاء رجال مطوع
ماجد:خله يدخل
راج:طيب
ماجد:الملاك جاء يالينا اووووه قصدي خلود
خلود:اي ملاك
ماجد:بنتزوج
خلود:بس انا مخطوبه
ماجد بخوف:وانتي وافقتي
خلود خافت على عبدالله علشان ماجد يجي منه كل شئ:لا ماوافقت
ماجد:الحمدلله خلاص نتزوج
خلود بخوف:انا صغيره مابي اتزوج
ماجد:ابشوفه زين
خلود خايفه
الضابط سعود:لو سمحت جوالك شوي بكلم
ولد في صف خامس ابتدائي:عادي خذ كلم بس ترا مافيه بالرصيد الا عشره ريال
الضابط وهو لابس ثوب وشماغ ومتلطم في شماغه علشان مايبين شكله ويعرفونه:خلاص هات يا..
الولد ويعطيه الجوال:اسمي خالد
الضابط:شكرا
يكلم999
الشرطه:الو السلام عليكم اي شكوى او بلاغ
سعود:ايه انا حبيت ابلغكم عن واحد منتحر في حي...... شارع......رقم الفله.........
الشرطه:اسمك لو سمحت
سعود:انا فاعل خير حبيت ابلغكم وبس(يغلق الخط
سعود:مشكور ياخالد وخذ يعطيه خمسين ريال
خالد:والله ماخذ
سعود يكلم روحه ((((ياحليله عززيز نفس ذا البزر)))) وهو يناظر قدام وورا مثل المجرم:اقولك خذ والله ان تاخذ
خالد بكل عزم:والله ماخذ
سعود:الله البلشه خلني اروح مو يمسكوني اللحين واتورط (يحط الخمسين في جيبه ويروح بسرعه
خالد يضحك:هههههههههههههههه وش فيه ذالمطفوق يركض رجال ويركض هههههههههههههههه
ماجد:اسمع اعطيك عشر الاف بس تغير التواريخ
الشيخ:لا المعذره بالوقت المحدد اكتب
ماجد:اسمع انا قلت لك طيب عشرين الف
الشيخ:اسف ماقدر
ماجد:شكل ماينفع فيك الا الشده
الشيخ كانه خاف:طيب اين العروس
ماجد:بغرفتها وموافقه بعد
الشيخ:اين الشهود
ماجد:لازم يعني شهود
الشيخ:اكيد لازم اخوها خالها عمها اي احد من طرفها
ماجد:ماينفع راج ويعقوب
الشيخ:من؟؟؟
ماجد:راج ويعقوب المزارعين الهنود
الشيخ:لاينفع
ماجد:الا ينفع خذ
ويعطيه عشرين الف
الشيخ:مابني على باطل فهو باطل
ماجد:اقولك بلاثرثره اسمع اهم شئ توافق الطرفين الي بيتزوجون وانا وياها موافقين
الشيخ يقرا ويكتب اليوم وغير التاريخ
ماجد خلاه في نفس اليوم الي توفى فيه علي علشان مايشكون
الشيخ:مأسم العروس؟؟
ماجد:اسمها لينا
الشيخ بيكتب
ماجد:لاااااااااااااااااااااا اسمها خلود
الشيخ:وايضا لاتعرف ماسمها
ماجد:لا هذا اسمها الاول
الشيخ:بصمة العروس
ماجد:خلاص هات الكتاب(يروح لغرفة خلود
خلود كانت نايمه وغارقه في نومها
ماجد:اموووووت فيك يليونه(ويمسك يدها علشان البصمه لانه مايبي يزعجها ويبصم بخفيف
خلود تتحرك:علي وينك اشتقت لك ياخوي لاتتركني
ماجد عطف عليها وتم يناظر لها الى دق جواله
انهبل ماجد وعلى طول طلع لان النغمه شوي عاليه
ماجد بصوت خفيف:هلا
سعود:اسمع تراني بلغت
ماجد:حلو بس عسى مو جوالك
سعود:لاتخاف بجوال ولد صغير بالحاره
ماجد:حلو يالله باي لاني مشغول
ماجد راح للشيخ بسررررعه شاف الشيخ يمشي يمين ويسار لانه طول
ماجد:السموحه ياشيخ
الشيخ:طيب خلاص انتهت البصمه
ماجد:خلاص انتهت
يشوف الشيخ:الحمدلله تمت الملكه
ماجد:الله يجزاك خير ياشيخ
يروح الشيخ
بعد اقل من نص ساعه تجي الشرطه
والباب مسكر حاولوا دقوا سألوا مافيه فايده
شرطي:تعال انت لو سمحت
واحد في الطريق:هلا بغيت شئ
شرطي:اقولك تعرف صاحب ذا البيت (وهو يأشر على البيت
الرجال:ايه اعرفه بس لي تقريبا خمس ايام او اسبوع ماشفته
الشرطي:مشكور مشكور
قرروا ان واحد يقفز من فوق السور لان الباب حديدي ومايتكسر بسهوله
طلع رجال نحيف طلع وقفز بسهووووله ونط تحت وطاح :اااااااااااااي اوف يووووووووووووه وش ذي الريحه قرف
الشرطه:افتح الباب يامحمد
محمد فتح الباب الحديدي
ش وراحوا بسرعه للمكان والكل بيده اسلحه ويلتفتون قدام وورا يمين وشمال ويدف واحد من
الرجال الباب برجله ويفتح بقوه
يدخلون للبيت المظلم ويبحثون
يدخلون الغرفه الواسعه المضيئه بالانوار ويشوفون الجثه الهامده المطعونه كم طعنها
بعضهم يرسمون طول الجثه ويتحققون بصمات جريمه يبحثون عن الدليل
الشرطي:ياعسكري ابيكم تشوفون رقم المبلغ عن البيت اكيد له صله بالموضوع العسكري:انشالله(التحيه
بعد العشاء
مها راحت لبيت خالتها علشان تشوف حبيب القلب واهلها رفضوا يروحون معها وتكشخت اااااااخر
كشخه والعطر الي يوصل
لسابع جار لكن مانقصها الا تتعلم كيف يمشون البنات هههههههههههههههههه
راحت بتاكسي كالعاد دقت الجرس
ساره: يدق الجرس ابفتح الباب
عبدالله جالس ومقهور ان علي مايرد عليه وهو يتابع التحليل الرياضي:اقولك اجلسي بس
ساره:انا متأكده انها مهاوي خلني اشوف
عبدالله:اووووووووف منها روحي افتحي
ساره تروح بسرررررررررررعه تتكلم قبل ماتفتح:اكيد مهاوي
مها وهي سمعت رجعت كلمة امها ترن براسها انتي للصقه وتاكدت من هالكلمه من رد
مها:افتحي
ساره تفتح:ياااااااااااااهلا بمهاوي
مها ببرود:اهلين
تسلم
ساره:تفضلي مهاوي وش فيك تعبانه
مها:لا مافيني الا العافيه
ساره:اجل تفضلي مافيه الا عبدالله امي رايحه لمشوار قريب بس وين اهلك
مها:اهلي نايمين بدري اليوم لانهم قايمين من الصبح
يدخلون
مها برقه وهي لابسه اللثام وعيونها مرسومه بالكحل والظل:مساء الخير عبدالله
عبدالله يشوف ومو مصدق بكل برود:ايه هلا وبصوت شوي عالي اوووووووووف يقوم ويطفي T.v.وبيطلع فوق
ساره:عبدالله وش صار لك
مها:عبدالله ابكلمك بقولك شئ قبل ماتطلع
عبدالله استغرب لانها اول مره تقوله كذا وقف
ساره حست ان وجودها غلط وان مالها مكان من الاعراب:عن اذنكم بسوي القهوه وانت اجلس
ياعبدالله شفيك واقف وانتي بعد
اجلسي
مها وهي واقفه:عبدالله إلى متى
عبدالله:وشو ألى إلى متى
مها:قسوتك معي إلى متى
عبدالله:ليش ضاربك كاسر راسك انا ذابح اهلك
مها:ايه ايه واكثر اهلي باليوم ينذبحون بسبتك مية مره لانهم يشوفون بنتهم تتعذب الف مره حرام عليك
عبدالله:وانتي ماقصرتي قمتي ترسلين لي واسطات مابين امك وامي وتلميحات من ابوك استحي ترا البنت مفروض تكون خجوله
مو وسيعة وجه مثل
مها وهي تبكي:خجوله مثل خلود صح صح قل كذا
عبدالله:ايه مثل خلود فرق بينك وبين خلود مثل فرق السماء عن الارض
مها:مين الارض انا ولا هي
عبدالله:طبعا انتي
مها بتوسل:بس انا احبك حرام عليك والله ماستاهل الي يصير لي انا دايما احاول اسوي الي يعجبك علشان تفكر فيني
عبدالله يبتسم بتمهزئ:انا اول مره اشوف وحده تتلصق برجال وتحاول تغريه
مها متفاجئه:اتلصق
عبدالله:ايه وحركاتك كل يوم جايه وتطلعين بوجهي ستين مره وش معناته هذا
مها:مافيه امل انك تفكر فيني
عبدالله:انا مافكر بوحده مثلك اهلها بايعينها وعلى كيفها تطلع بانصاف الليالي ووحده مسترجله مثلك
انا مستحيييييييل افكر فيها
مها تبعد وترجع على ورا وتركض وتطلع تجي قدامها ساره معها عصير ومها تصدمها
ساره:سلامتك شفيك
مها وهي تناظر الارض والعصير الطايح والقزاز مكسره تبكي بزياده وتطلع تركض تفتح الباب وتروح للتقاطع علشان
توقف لها تاكسي
ماتشوف تكاسي يطلعون لها شلة شباب بسيارتهم ويوقفون عندها
الشباب:إنتا ياجميل اركب معنا
مها تناظر لهم باستحقار وتمشئ
يلاحقونها :وقفي شوي طيب بكلمك
مها:انت وش تبي صحيح حقير
الشاب الثاني:ماحقير الا انتي مسويه نفسها ملتزمه وهاذا لبسها هههههههههههههههههههههههه
الشاب الثالث:ماعليك منه بس تعالي معي انا وبدلعك اخر دلع
مها تشوف تاكسي بالشارع الثاني وتحاول توقفه ماوقف
الشاب:ههههههههههههههههههههاااااااااااااي
مها:انت ماتستحي ابعد عني
الشاب:ابعد ولا اقرب ههههههههاي
مها تروح للبقاله
مها:لو سمحت علبة زجاير
صاحب البقاله استغرب:اي نوع
مها:ابي ذاك جيبه وابي ولاعه
اخذتهم وعطته الحساب وطلعت
ماجد شاف خلود تأخرت بالنوم وهي ماكلت شئ من يوم والساعه اللحين وحده الليل راح لها وماجد من النوع الى يطول سهران
وماينام كثيررررر
شافها نايمه شغل الليت:لينا (يضرب راسه) بصوت خفيف خلووووود
خلود قامت بسرررررررعه تشوفه وتناظر له بخوف
ماجد:طولتي بالنوم قومي انا جوعان
خلود وبنفس النظراات:ليه تبيني اسوي لك اكل
ماجد:لا بس قومي علشان تاكلين معي
خلود:طيب وين دوراة المياه لاني بصلي ماصليت ابد
ماجد:ذاك تعالي اوريك وينه
خلود قامت تتبعه
ماجد هذا روحي وانا هناك
خلود:لا بس هذا فيه دريشه مكسره فوق
ماجد:لا وازيدك من الشعر بيت الباب ماتقدرين تصكينه زين
خلود:خلاص مابي اروح
ماجد بجديه:ترا مو من طبعي ولا اسكت احسن
خلود:طيب ماقدر ادخل حمام كذا
ماجد راح للدريشه وغطاها بقطعة خشب بس بصعوبه لان الهواء شديد وبارد الجو
ماجد نزل ويده شوي انجرحت من الخشب وتركيبه:خلاص اللحين عادي وانا بروح تلقيني هناك
ماجد وهو رايح
خلود:ماجد
ماجد وقف لانه اول مره يسمع اسمه منها:هلا بغيتي شئ تامريني على شئ
خلود:لا بس بغيت اقولك شكرا
ماجد ابتسم وراح
مها اخذت تاكسي بصعوبه وراحت للبيت باخر الليل لانها طولت مالقت تاكسي
راحت للبيت دخلت من الباب الصغير شافت السياره داخل البيت في الحوش (ساحة البيت) يوووووووه متى نسوق سيارات
ونفتك من ذالتكاسي اوووووووووووف تشوف سيارة ابوها خلني اروح وراها علشان اشرب زجاير براحتي
خلود تمشئ والهواء خف شوي عن قبل بس الجو باااااااااارد وتشوف ماجد مسوي حطب ومشعل النار وبيده قطع
من اللحم والبصل والطماطم
ماجد يناظر لها ويبتسم:تعالي اجلسي
خلود تجلس وهي سااااااااكته
ماجد:امممممممم اقولك خلاص اللحين انتي زوجتي
خلود:لا كيف
ماجد:جبت شيخ وانتهينا
خلود:بس ماخذت رأيي
ماجد ابتسم: عارف رايك اكيد انتي بتوافقين لانك تحبيني
خلود سااااااااااكته
ماجد شافها ترتجف من البرد راح لغرفه بعيده فتح الدولاب واخذ قطعه من القماش الثقيل الملئ بالغبار نفض الغبار عنه
ونفض وراح لها
خلود تلتفت لان شكل المزرعه في الليل مررررررررعب عكسها في النهار
ماجد يغطيها
خلود خافت وتغطة وكانت بتغطي وجهها لكنها خافت منه وهي برداااااااااااااانه حيييييييييل
ماجد:والله بصراحه اتمنى اني اسوي لك حليب لكني مابي نفسك تنسد
خلود:لا انا اصلا ماحب الحليب
ماجد:واللحم(يأشر عليه علشانه بيعطيها
خلود:هو نفس الخروف الي اليوم
ماجد خاف انها ماتأكل لا هذا جابه راج لانه جاهز خوذي بس تراه شوي حار
خلود تاخذه وهي مييييته جوووووع
ماجد:خوذي قطعة خبز
خلود تاخذ:شكرا
ماجد ابتسم لها
السياره نازل منها بانزين ومتسرب للبيت من كثره ومها ولعت الزجاره وهي بعيده عن السياره لانها ماشمت الريحه
تشرب الزجاره علشانها تبي تروق شوي من العصبيه والقهر من الشباب ومن عبدالله
طلع صوت من عند الجيران وحسبتهم اهلها وترمي الزجاره من غير ماتطفيها في الليل واهلها نايمين
تشتب النار وتزيد مها تناظر مو مصدقه ولا حتى في الحلم ووتصاااااااااااااارخ لااااااااااااا باااااااااااااااااااااااااااابا مااااااااااااما
تمشي النار للسياره وتقرب للبيت ومها مو مصدقه امتلئت الدنيا بالنار بالجحيم المرعب
تصارخ بقوه باااااااااااااااااااااااااااابااااااا مااااااااااااااااااااااااامااااااااااااااااااااا
لا تروحون عني لاتبعدون ابضيع بدووووووووووونكم
ام مها تناظر من الدريشه وتشوف النيران المرعبه وبصوت عالي:مهااااااااااااااااااااااا اطلعي برا البيت اطلعي يامهاااااااااااااا
مها تناظر وهي تبكي:لا ماااااااااااامااااااااااااااااا انزلي بسررررررررررعه
ام مها:طيب بنزل بس اطلعي وابومها قام من الصوت والصراخ
ام مها من غير شعور:انزل انزل بسررررررررررررعه البيت بينفجر بسرررررررررررعه
وينزلون ركض من غير تفكير

رواية جايب هالقساوة منين ؟؟ - الجزء السادس

مها تناظر مرعوبه والنيران تلتهب وتزيد تصارخ مفزوعه وهي واقفه عند الباب بااااااااااااااااااااااابا مااااااااااااااااااااما لاتخلوني
وتطلع برا بالشارع يمر واحد رجال متزوج وعنده عيال ويشوف النيران المليانه ومسك مها
وركض فيها بعيد عن بيتهم
مها ترافس وتقاوم:خلني اتركني بابا وماما في البيت وصلوا بعيد
ابو مها وام مها يركضون بسررررررررررعه وهم عند الباب صار الي مو على الحسبان انفجااااااااااااار هاااااااااااائل
حطم البيت كله وبيوت الجيران تحطمت الشبابيك واهتزت الحاره من شدة انفجار السياره ابو مها وامها طاروا من شده النفجار
الخيالي (مها حطت يديها الثنتين باذنها وهي جالسه من شده صوت الانفجارتصارخ مها وهي تصيح:لاااااااااااااااااااااااااا بااااااااااااااباا ماااااااااااااااااااااااما لاتخليوني مافيه احد يبيني الا انتم لااااااا تعالو
الله يخليكم لاتخلوني بروحي ابيكم انا مين انا بدونكم لااااااااااااااااااااااااااااااااااا وتطيح بالارض وهي جالسه تناظر
البيت الى نور الشارع والحي كله في عز الليل ويصدر صوت انفجار هائل واقوى من الانفجار الاول (من اسطوانات الغاز مها تناظر مندهشه مرعوبه وتكلم الرجال المشغول لانه يكلم مطافي الحريق:لا رجعلي بابا وماما اكيد ماماتوا الرجال يناظر لها وهو راحمها ويرجع نظره للموقع الملفت للنظر الحريق الكبير
وصلوا المطافي والاسعافات لانه فيه كم واحد تضرر من شده النفجار
مها تنناظر وتبعد الرجال عنها وتركض بسررررررعه
الرجال يمسكها علشان يهديها لانها المسكينه منهاره
مها تبعده وبصوت عالي مختلط بصياح وبشهقات متكرره:ابعد عني مين انت علشان توقفني
ابروح لبابا وماما ابعد
الرجال بعد عنها
مها تركض وتروح الى وصلت البيت قصدي بقايا البيت
المطافي:لوسمحتي ممنوع تدخلين البيت كله نيران
مها تبعده وبعصبيه:مو انت الي تمنعني من دخول بيتي
المطافي يبعدها ورفض لايخليها تدخل قاومت لكن مافيه فايده
مها تبكي له وهي جالسه وبتوسل:الله يخليك بابا وماما في البيت ابروح اجيبهم بس الله يخليك خلني اروح
حزن الرجال الي منعها:اذا انتهت النيران اروح انا وانتي ونشوفهم زين
مها تبكي:لا ابيهم هاللحين قبل مايموتون
3 الفجر
ماجد ميت نوم لكن مايبي يخلي خلود الحالها
ماجد:لينا يالله نروح ننام
خلود مانتبهت لاخر كلامه:لينا اه اه من لينا مين هي لينا
ماجد:قصدي خلود انا اسف معليش مو قادر اتعود على اسم خلود
خلود وهي مرتبكه:طيب ابي اعرف مين لينا ووش قصتها اذا ممكن
ماجد:طيب ابقولك قصتها من طقطق الى السلام عليكم
خلود:وانا اسمع
ماجد:هاذي لينا اول وحده حبيتها واخر وحده ولاتظنين اني غصبتك على الزواج علشان شئ ثاني صدقيني لو انك ماتشبهين
لينا كان ذبحتك بوقتها
خلود تمسك قلبها وتشهق من الفزعه:يييييييهئ
ماجد ابتسم:ماعليش خوفتك
خلود:ايه انا خايفه منك
ماجد:لاتخافين ماراح ااذيك زي المره الي قبل
خلود ساكته وتناظره
ماجد:في يوم من الايام بوقت الليل كانت تسقي الحديقه الى لهم وكان الجو شوي بارد وكانت لينا تغني وصوتها
حلو كان معي صديقي حاتم وجينا علشان ناخذ شئ ثمين من البيت او بنكسر سيارته او اي شئ بس علشان نقهر سلمان اخوها
ووجتني انا فكره بعد ماشفت البنت الي جمالها ساااااااحر تضحك وهي تناظر الورد وتشمها وتبوس لها ورده
وتغني ياعاشقة الوردي وتنفجر بعدها ضحك
قلت لحاتم
ماجد:شرايك ياحاتم نخطفها ونحرق اعصابه ونذل اخوها سلمان مثل ماذلنا
حاتم:غريبه مو من عوايدك تخطف البنات وتهتم لهن
ماجد:لا ذي المره لازم اسويها علشان مايسوي نفس الي سواه لي اليوم ذا الحقير
حاتم:ويعني وش سوى لك ماسوى شئ
ماجد:قالي يالجاهل وتقول ماسوى لك شئ لا وشوهه سمعتي قدام العالم وقال(((سكت ماجد لانه مايبي خلود تعرف انه مايقرا ولا يكتب
حاتم:طيب بس مايسوى الظاهر انا جينا علشان نكسر سيارته وبس صح ولا لأ
ماجد:اقووووووووولك تخطفها معي ولا لأ
حاتم خاف منه:طيب امرك
لينا وهي تسقي الحديقه وتغني وحياة عينيك وفداها عنيه انا بحبك اد عنيه لاادي روحي لأ لأ شو
ماجد وراها حط يده على فمها بقوه
لينا تناظر له وهي معصبه وخايفه وتحاول تصارخ
ماجد بصوت خفيف:كلمه صرخه تصرخينها بهالسكين والله لاذبحك
لينا خافت
بس تحاول تقاوم حاتم مسكها برجولها وماجد ماسكها بعد بحرص ويده الثانيه على فمها
ماجد:جيب من السياره كيس اسود كبير بسرررررررعه والشماغ الي بسياره
حاتم:عندك
ماجد:ايه عندي بسررررررررعه
حاتم يطلع من الباب بس اخذ حذره الشارع فاضي لانه الفجرجاب حاتم الكيس
ماجد: عطني الشماغ (حاتم يعطيه)
ماجد:امسكها زين وهي تحاول تقاوم لكن مافيه فايده
خلود تناظر وهي ميته رررررررررررعب
ماجد:مسكها حاتم زين بما انه شوي سمين وانا ربطت الشماغ بفمها بقوووووووووه وبعدها حطيناه بالكيس
ماجد:وطلع حاتم من الباب بعد ما اخذ الحذر وناظر يمين يسار وبكل مكان وناظر الشارع فاضي مافيه احد بعدها اشر لي
ان مافيه احد طلعت وانا شايل لينا وكانت تحرك رجولها بقوه علشان احد ينتبه لها لكن مافيه احد انتبه لها وكان من حسن
حظنا وحطيناها بشنطة السياره واغلقنا بابا السياره الخلفي ومشينا بسررررررررعه جنونيه لوين توقعي وين
خلود وهي تناظر برررررعب:مادري
ماجد يبتسم لها:قربتي من الاجابه رحنا للمزرعه هاذي والمسكينه حبيبتي بالشنطه المظلمه المررعبه
وتعرفين ذي المزرعه بعيده عن العالم والرياض اخذنا ساعه كامله بالسفره وكل شوي نفتح الشنطه
نتاكد هي ماتت ولا لأ ونرتاح اذا شفناها تقاوم وتحاول تصارخ
فتحنا رباط الشماغ بعد ساعه من سفرنا
خلود وبتردد لانها تشوقت تبي تعرف وش صار للينا:ايه طيب كمل
ماجد:اخذتها للبيت ذا الي تشوفينه قدامك بكت وصارخت
لينا بصراخ وهي منهاره:انتم مين وش تبون فيني
حاتم:نبيك انتي ياجميل
انا انقهرت منه وقلت لها:لاتخافين ماراح نأذيك بس بخليك تعيشين عندي شهر بس ووالله مأذيك ولا احد يجيلك اعتبريني اخوك
لينا تبكي:طيب ليييييه خطفتوني
حاتم:سوالف رجال انتي مالك شغل فيها
ماجد ياخذها:تعالي هنا هاذي غرفتك
تدخلها لينا وتروح في الزاويه وتقعد تبكي صحيح كسرت خااااااطري
ماجد:ابروح اجيب الفطور من السياره علشان تاكل
حاتم:خلاص وانا حارس
ماجد بنظرات تهديد:اياني واياك تلمسها والله لو تجي لعتبة غرفتها اني لاذبحك سمعتني
حاتم خاف:طيب خلاص
تم اخماد الحريق بعد ساعاتين متواصلات من شدة الانفجار تكسر حيطان البيوت اوالفلل المجاوره
مها وهي تناظر من بعيد لبقايا البيت ماكأن فيه بيت من الاصل لان كل شئ انهد وبتوسل:طيب اقدر ادخل داخل
رجل الاسعاف الي قبل منعها:خلاص وانا بروح معك نشوف الجثث
مها تناظر له بنظرات غضب:جثث اكيد مافيه جثث
رجال يدخل ومها تناظر وهي تمشئ وتطيح لان الرخام والاسقف والجدران(الحيطان)كله تحت متكسره تناظر وهي مندهشه
مو متخيله ولا حتى في الحلم ان بيتهم يصير كذا تناظر مافيه دور ثاني ولا اول الكل تحت رجولها
وتناظر لشئ بعيييييييد لفت انتباهها وتقرب له تقرب تمسك ذا الشئ وتحاول تشيله وتبعد عنه الحجاره الي على جسمه
وتشيل صخره كبيره فوق بطنه وهي شايلتها تشوف دماء على فمه وتناظر وعيونها
شاخصه له وبصراااخ:باااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااابا لاااا تموت لاتخليني لااااااااااا
رجل الاسعاف والمطافي يناظرون لها ويروح رجل الاسعاف لها:قومي قومي الله يرحمه الله يرحمه
ويجيون اثنين ومعهم السرير النقال وياخذون ابوها
ومها تصاااااااااااااااااارخ لايابابا كيف تخليني انت وعدتني وقلت انك بتسفرني فنزويلا لاياباااااااااابا ابيك تروح معي
وفيه سرير ثاني يحمل امها الي كانت متفحمه من شدة الحريق ومغطاه بالشرشف الابيض
مها تقوم وبسررررررررعه:هاذي مااااااااااما لا لاتقول ماما لا الله يخليك بس ابي اشوفها وقف وقف وققققققف
ماخلوها تشوف امها راحوا واخذوها معهم علشان يشوفون احد يقرب لها وياخذونها لهم
الشرطه والتحقيق في وفات علي
عسكري:انا جبت كم مستند يبين ان فيه له اختين وحده اسمها خلود والثانيه لينا بس للاسف ماشفنا
اي وحده منهم ولا عثرنا عليهم
وابوه وامه ماتوا قبل عشر سنين بسبب حادث في مكه وماعنده اخوان
وتم الابلاغ عن بنت لهم مختفيه من قبل 15 سنه لكن ماندري من هي خلود اولينا لكن وحده منهم
عايشه مع اخوها واحتمال
كبير انها السبب في وفاته
محقق:طيب مين الي بلغ عن وفات علي
عسكري:رجال يقول انه فاعل خير
محقق:طيب وين رقمه
عسكري:هاذا الرقم ××××××××وبأسم محمد الخالد
محقق:خلاص ابي صاحب ذا الرقم تجيبونه اليوم وابيكم تبحثون عن اخت علي لان احتماااااااال كبير يكون مقتول مو منتحر
واذا كان منتحر لازم يبين السبب ابيكم تنشرون الخبر في اضخم صحيفه بالسعوديه لا وبكل الصحف والمجلات
وبدات الشمس تشرق من جديد لتعلن صباح مشرق ملئ بالحياه والامل
خلود تناظر وهي خااااااااايفه:وبعدين
ماجد وهو يتثأب لان المسكين ميت نوم له يومين مانام:اقولك عاشت معنا اسبوع وهي معززه مكرمه ولا سوينا لها اي شئ
وماتضجرت ولا زعلت ولا قالت شئ بس اليومين الاول من الخطف خايفه وبعدها ملئت حياتي نعيم كانت طيبه حبوبه تضحك كثيررر
ومافكرت يوم تتغطى عنا مو زيك تبين تتغطين عن زوجك !!وكانت كل يوم يزداد جمالها جمال واخلاقها عسل مافيه احسن
وكل يوم يزيد حبي لها وبكل لحظه اعشقها لانها دايم تهتم فيني وبعدها قررنا نسافر للبحرين في الاسبوع الثاني وسافرنا وهي ماعارضت
سافرنا وهي راكبه معنا وبما اني دايم اسافر للبحرين صار واحد من الجوازت صديقي ودايم اكلمه ويكلمني
وكل الجوازات يعرفوني ومن حسن حظي انهم ماطلبوا حتى الجوازات لي وللينا لاني دايم اعطيهم
ولا فتشوني تدرين اني حاط لينا
بعد ماقربنا للجوازات في شنطة السياره
خلود:ليه
ماجد:لان الواحد مايقصون له جواز الا بموافقة ولي الامر لكن هي مخطوفه
خلود:اها
ماجد: بديت احبها بجنون مع اني ماعرفتها الا من اسبوع بس عشقتها بشكل وحتى هي باين انها تحبني
لكن الشئ الغريب والي حيرني ان طلع الولد الي بنتقم منه وخطفت اخته تدرين من طلع
خلود بشغف:مين
ماجد:اقولك مين؟؟؟؟؟ ذاك اليوم شفتها سرحانه تفكر
قلت لها ماجد:اشتقتي لأهلك يالينا
لينا تنفجر ضحك:بس انا مالي اهل كيف اشتاق لهم
ماجد:طيب كيف
لينا:ههههههههههه انا قبل مخطوفه واللحين مخطوفه وكل يوم بنخطف
ماجد يقوم مفزوع:وسلمان مو اخوك
لينا:هههه الحمدلله انكم اخذتوني منه انا عشت بذاك البيت حياه مذله وانت تدري ليه والدليل ان مافيني ذرة حياء ولاخجل
ماجد:ليه انتي وش كنتي تسوين
لينا:هههههههههههه كنت العبده المأموره لهم اسوي كل الي يبونه
ماجد:ام سلمان عايشه معكم
لينا:للاسف عايشه الله ياخذها بس كيف بشرهه عليها وهي تأجر بناتها وتقبض الثمن
ماجد:معقول وين وكيف
لينا:الحمدلله انك اخذتني انت وحاتم ولا انا قبل عايشه ذليله
ماجد:بس كنتي تغنين وتضحكين
لينا:خلاص تعودت على هالعيشه وفيه بنات كثيررررررررر مخطوفات مو انا الحالي وبعضهم اطفال مثلي قبل
ماجد:ولا فكرتي تناحشين
لينا:الا فكرت وانحشت بس وانا طالعه كنت ادور وابحث عن مكان الجأء له لكني مالقيت ورجعت
لنفس البيت والحمدلله اني
ماصكيت الباب لاني عارفه اني برجع
ماجد:طيب كم بنت عايشه معكم
لينا:تقريبا عشرين منهم اطفال ومنهم كبار
ماجد:يالله!!! طيب ماحد عارض
لينا:الكل عارض بس هاذي شبكه كامله من المجرمين والمجرمات عاد تصدق وش جنسية القائد
ماجد:اي قائد
لينا:هاذا لولاه كان مافيه وحده انخطفت
ماجد:طيب من وين
لينا:واحد من الحبشه والثاني من الصومال
ماجد:واااااااااااو كيف ذولي عسى يقدرون ياكلون ويشربون كيف يخطفون
لينا:الله يخليك بلغ عنهم وترا سلمان مشترك بالجريمه وصاروا البنات مثل اللعبه بيدين الرجال
ماجد:ولا يهمك يابعد قلبي (وسكت لانها حسبتني اني استغلها
لينا تناظر له:حرام عليك لاتحسبني منهم انا كنت مجبوره ومغصوبه
ماجد:بس انا احبك وراح نتزوج زين ومابي الا انتي انا راضي بحلوك وبمرك
لينا جاده وتعارض بشده:لااااااااا انت ماراح تاخذني انت تاخذ بنت تستاهلك وانت ياماجد الكل يتمناك
ماجد:بس انا ماتمنى الا انتي
لينا:مستحييييييييييل تاخذني
ماجد:ليه ماتحبيني
لينا نزلت راسها:ياليتني ماحبك ياليتني ماعشقك
ماجد:طيب وش المانع
لينا:المانع لاني احبك ولا لو اني ماحبك كان ماهميتني
ماجد:قلت لك انا مابي الا انت عن اذنك ابروح ابلغ عن القضيه
خلود بلهفه:بلغت
ماجد ابتسم:ايه بلغت ومن بكره انتشرت بجميع الصحف والمجلات تم القبض على اكبر جماعه مفسدين بالمملكه >>التفاصيل
خلود ابتسمت:الحمدلله
ماجد:كل يوم يزيد حبي للينا وحتى هي كانت تكن لي نفس المشاعر
خلود:وحاتم وش موقعه من الاعراب(يعني وش قصته
ماجد: اقولك قصته بيوم من الايام شفت لينا حاولت تاخذ حاتم تروح هي وياه لحالهم
خلود:لييييييييه؟؟؟
ماجد:اقولك شلون؟؟؟؟؟؟؟
شفتها تطلع هي وحاتم طلبت منه تروح هي وياه لحالهم قالت
لينا:بليزززززززززز لاتروح معنا ياماجد اذا كنت تحبني
ماجد:وافقت بس بعد ماهددت حاتم انه مايفكر فيها لانها لي انا بس
لينا:خلاص بنروح زين معليش ماجد ماراح اطول (وتبوسني وقالت لي بأذني احبك ياماجد ولاتفكر كثيرررر
ماجد:راحوا وتركوني لحالي بحيرتي ولا راقبتهم لانها حلفتني وقالت ماتراقبنا راحت ورجعت بعد ثلاث ساعات
خلود:وين
ماجد وهو متحمس ودموعه تنزل:راحو ورجعو وقالت لي لينا وهي وجهها باارد وكيئب
لينا:ماجد ابيك تكون متفهم انا ماحبك انا احب حاتم الله يخليك لاتزعل ولا تأذيه
حاتم جاء وعيونه حمراء:ماجد لاتعصب الله يخليك انا احبها
ماجد بصراخ(وهو يصارخ بقوه عند خلود وكأنه يكلم احد):انا انا يالينا مافكرتي فيني حراااااااام عليك
خلود انفزعت من صوت ماجد العالي
لينا تصيح :انا اسفه بس مشاعري مو بيدي انا احب حاتم انا احبه
ماجد:بس انتي كل يوم تقولين لي احبك
لينا:كنت اكذب عليك انا احب حاتم وبس
ماجد يروح لحاتم ويخنقه ويحاول يضربه لينا تجي بسرعه:لاتضربه انا قلت لك وانت وعدتني انك مأتذيني
ماجد ودموعه تنزل واضربها كف باقوى ماعندي تدرين وش قلت لها ياخلود تدرين وش قلت لقلبي لحبيتي
خلود ببرائه:وش قلت
ماجد:ابعدي عني ياسمساره ابعدي عني انتي ماتستحين لو فيك خجل كان ماغشيتيني وخليتيني
احبك انت تعودتي ترمين روحك على الرجال يالخاااااااينه
لينا طاحت من قوة الضربه واضربها برجلي من غير رحمه وتقولي لينا انا اكرهك ياماجد اكرهك
ويقوم حاتم ويبعدني ويضربني بقووووووه: ياخي ماتحبك تحبني انت وش تبي فينا ماتفهم انت
انا عصبت بزياده طلعت من البيت ورحت للسياره وترن براسي كلمة لينا انا احب حاتم
انا اكرهك اكرهك ورجعت وانا معي مسدس وجيت للينا:تحبين مين يالينا انا ولا حاتم
لينا وهي تصيح:ماحب احد فيكم ماحب احد ابعد عني انت ومسدسك لاتتوقع انك راح تخوفني فيه ابعد (وتروح لغرفتها
وهي ميته صياح المسكينه حزنتني واروح لها
ماجد:لينا حبيبتي مو انت دايم تقولين لي انا احبك ليه تغشيني ليه خدعتيني
لينا:اطلع برا خلني بروووووووحي
طلعت وانا حزززززززززين لاني بجد ماقدر استغني عنها رغم المده القصيره الي عشتها معها
وبعدها رحت لحاتم (وصوت عالي عند خلود كانه عايش الحدث لانه مره يتكلم بهدؤ ورومانسيه
ومره معصب ومره تنزل دموعه):انا ماقلت لك اتركها ولاتقرب منها
حاتم:اوووووووووووف الكلام معك ضايع (يروح حاتم للسياره سيارتنا وحده لانه كان صديقي الروح بالروح
خلود:وبعدها وش صار
ماجد:آآآآآآآآخ صار الي مو على الحسبان
ماجد:بيوم من الايام رحت للبيت
و لينا عند الشباك تطالع الشارع ودموعها تنزل وبعدها ركضت علشان تمسك يد حاتم
انا كنت اسمعهم وانا داخل للبيت بعد يوم واحد من الاعتراف
لينا:انا احبك حاتم
حاتم:حتى انا ياقلبي امووووت فيك
وانا رجعت ورحت للسياره واخذت المسدس ورحت لحاتم
حاتم قام وهو يشوفني معصب وعرف اني بسوي جريمه
حاتم":وش تسوي انت لا لا
واطلق الرصاصه على راسه من غير تفاهم
لينا كانت بالمطبخ وسمعت الصراخ وصوت الطلق الناري وجت تركض ويطيح منها كاس المويا الي كانت تشربه
لينا:وش سويت لااااااااااااا موته يالغبي (وتروح لحاتم وهي تصيح)حاتم قوم قوم
وتجي لعندي انت مجنون كيف تموت حاتم من غير سبب ليييييييييه ليييييييييييييييه انت غبي ياغبي انا اكرهك
ومن غير مافكر اضرب الرصاصه الثانيه على بطن لينا وهي تلومني وتقول اكرهك وطاحت على الارض
ماجد (يصيح ويمسح دموعه بيدينه بطريقه هستيريه):بعدها انهديت رحت عندها لا انتي ماراح تموتين والله مو قصدي
اذبحك انا احبك يالينا احبك بس ماقدر اخليك لغيري مأقدر
لينا تبتسم:وحتى انا احبك احبك الى الابد وحتى انا في قبري اعشقك
ماجد:لا انتي ماتموتين انتي ناسيه كلامك لي ان عشنا عشنا معآ وان متنا تقاسمنا الكفن
لينا:اذا تحبني عيش حياتك وانساني وتراي راح ازعل عليك اذا انتحرت وسامح حاتم تراه برئ وتسقط يدها المعانقه يدي ماجد
ماجد:لااااااااااااااااااااااااااااااااااااا (يصيح ماجد بقوه)
خلود تبكي معه وخافت وعطفت كثيرررررررررر على حال ماجد العاشق الهايم في حب
لينا:ابجيب كاس مويا بس وين الماء
ماجد قام مثل المقروص:انا اجيب بس اهم شئ راحتك ياقلبي
خلود تبكي تكلم روحها:آآآآآآآآآآآآآآآآآآخ ياماجد انا اكرهك لانك ذبحت اخوي واكرهك لانك فرقت بيني وبين عبدالله واكرهك
لانك تزوجتني بالغصب لكني مادري ليه صرت اغار من لينا
ماجد جاب كاس الماء:تفضلي
خلود:انت شربت
ماجد:يحرم على الشرب قبلك
خلود:لا كيف انت اشرب انا كنت ناويه اجيبه لك
ماجد:يابعد قلبي
خلود:لو سمحت لاتتغزل فيني
ماجد:انتي زوجتي اللحين
خلود:وش يضمن لي اني زوجتك
ماجد:شوفي اصبعك وحبر البصمه الي عليه
خلودوهي تشوف البصمه وتاكدت:تبي تغير السالفه وبعدين وش صار للينا معليش مابي اجدد
جروحك لكني ابي اعرف سر التناقض مره تحبك ومرهتكرهك
ماجد:انا اقولك كانت تعشق جزر المالديف ودايم تقول ابي اعيش انا وياك فيها مع انها عمرها ماشفاتها بس كذا حبها وبعدين
مها عايشه بحزن وبكئآبه نامت في المستشفى من شدة انهيارها (ومسكينه معذوره البيت يحترق والسياره تنفجر
واهلها يموتون قدام عينها بأبشع الصور والنيران مو هينه<<<<<<<<الله يكفينا شر النار
عبدالله وساره يهدون امهم لانها تبكي على اختها
ساره:مسكينه يامهاوي اكيد بتموت من الحزن على اهلها
ام عبدالله:مسكينه الله يصبرها جيبوها للبيت تراها بتسكن عندنا
عبدالله تضايق لكن قدر لانه يعرف ان مالها احد بالشرقيه الا هالعايله
ترررررررررررن
سعد:هلا عبدالله
عبدالله:اهلين
سعد:قريت الجرايد
عبدالله:لا وش فيه
سعد:تذكر علي الي عرفتني عليه
عبدالله بلهفه:ايه وش فيه
سعد:لقوه منتحر
عبدالله:وش تقول انت
سعد:اقرا الجرايد
عبدالله:خلاص يالله باي اعوذ بالله المصايب تجي مره وحده
ماجد سرحااااااااااان يفكر:انا وين وصلت
خلود: كمل انت وصلت انك بترجع من البحرين للسعوديه
ماجد:ركبت السياره بعد مادفنتهم انا بنفسي علشان مايحققون معي ويصير لي شئ حطيتهم بشنطة السياره وبعدها دفنتهم من غير حتى احطهم في مغسلة الموتى وانا كانت حالتي حاله من البكاء علشان مالكه عقلي وروحي ولا حاتم ماهتميت له دفنتهم بارض قاحله ومو باين ان فيه احد ميت لاني خليتهم بمستوى الارض وقررت ارجع للسعوديه وفتح المنظره المرايا الي فوق مقعد السايق وطاحت ورقه وشريط مسجل وقررت اني استعين بواحد يقراها
خلود:ليه ماتعرف تقرا
ماجد مايبيها تدري:لا اعرف بس الخط مو واضح قراها واحد:مكتوب فيها لو سمحت ياماجد اسمع الشريط كله لان فيه اعترافات خطيررره راح تخليك تندم مدى الحياه وشكرت الرجال مع انه خاف ورحت للشريط اسمعه ويااااااااااااااااااااليتني ماسمعته ياااااااااااااليتني مت ولا سمعت وش قال آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآخ الشريط هذا كرهني بحياتي
عبدالله يقرا الجريده ويشوف صورة علي وهو مذبوح وينهبل واختفا اختيه خلود ولينا انهبل
عبدالله: مين لينا وليه خلود اختفت اكيد هي القاتله اكيييييييييد انا لازم اسأل امي عن لينا مين تطلع